التخطي إلى المحتوى

علاج طنين الاذن بالقران الكريم، هذا هو محور حديثنا اليوم في هذا المقال، لا خفى على جميع المسلمين ما مدى أهمية القرآن الكريم في حياتنا، فهو دستورنا وسبيلنا إلى جنة الرحمن، ولا يخفى علينا أيضًا دور القرآن الكريم في علاج الكثير من الأمراض سواء العضوية منها أو النفسية، فالله عز وجل جعل بعض آيات القرآن الكريم هي بمثابة بث بعض الطمأنينة للمريض.

 

اقرأ أيضًا: أسباب طنين الأذن عند النوم، اسباب طنين الاذن وطرق العلاج.

 

ما هو طنين الأذن

مجرد الشعور بوجود صوت غريب يصدر من أذنك الداخلية سواء كان على شكل طنين أو وش أو طقطقة أو ضجيج أو فحيح أو همهمة أو صوت آخر هذا هو طنين الأذن، ومن السهل أن تؤدي طنين الأذن هذا إلى ضغط هائل نفسي على الشخص، ولهذا يلجأ الكثير ممن يصابون بطنين الأذن إلى استخدام طرق مختلفة للتخلص من ذلك الشعور، ومن تلك الطرق علاج طنين الاذن بالقران الكريم لجلب مزيدًا من الهدوء النفسي والسمعي.

 

أسباب طنين الأذن

لهذا الطنين العديد من الأسباب الطبية التي تؤدي إلى هذا الطنين، ومن تلك الأسباب ما يلي

 

المكوث فترات طويلة في أماكن يكثر فيها الصوت المرتفع والضجيج والضوضاء العالية، فعلى سبيل المثال مجرد وجودك في ورش كورش الحدادة أو النجارة أو الألومنتال أو مواقف للسيارات يجعلك أكثر عرضة للإصابة بطنين الأذن، ففي هذه الحالة يجب أن تسعى جاهدًا لتقليل تلك الأصوات التي تدخل مباشرة إلى أذنك، وذلك عن طريق وضع سدادة أذن أو قطنة في كل أذن على سبيل المثال.

 

الإصابة في طبلة الأذن أو في قناة الأذن، هو أحد الأسباب المهمة التي تؤدي إلى الإصابة بطنين الأذن، وبالتالي فإن زيارة الطبيب من أجل التعرف على مدى سوء تلك الإصابة هو الحل الأمثل لتلك الحالة.

 

وجود بعض المشاكل في الدورة الدموية، كلنا نعلم أن الدم يجب أن يصل في جميع أنحاء الجسم، ولهذا عند وجود بعض المشاكل في الدورة الدموية يجعل الشخص الذي يعاني منها هو عرضة للإصابة بطنين الأذن.

 

علاج طنين الاذن بالقران الكريم

علاج طنين الاذن بالقران
علاج طنين الاذن بالقران الكريم

بعدما تعرفنا على أسباب الإصابة بطنين الأذن، نجد أن تعرض الشخص للضوضاء الشديدة هو سبب رئيسي ومهم في الإصابة بطنين الأذن، وكشفت الكثير من الدراسات الغربية أن سماع موسيقى هادئة في نهاية يوم عصيب ومزعج هو بمثابة راحة للجسد ونقاء للأذن من أي طنين.

 

ولهذا فإن سماع القرآن الكريم بصوت جميل والقرآء أصحاب الحناجر الرائعة كثر والحمد لله هو أفضل لراحة القلب والنفس من سماع الموسيقى كما أثبتت الكثير من الدراسات النفسية، فالقرآن الكريم له ترددات إيجابية تعمل على راحة النفس وهدوءها، وبالتالي هو ملجأ للتخلص من الضغط النفسي الشديد الذي يعاني منه كثيرًا منا.

 

ومن الممكن استخدام بعض آيات القرآن الكريم في الرقية الشرعية، لاستخدامها في علاج طنين الاذن بالقران الكريم، ومن تلك الآيات الكريمة ما يلي

  • قراءة آية الكرسي.
  • سورة الإخلاص ثلاث مرات.
  • ومن ثم عليك بالمعوذتين ثلاث مرات أيضًا.
  • سورة الملك.
  • الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة من أول (آمن الرسول بما أنزل إليه … إلى نهاية السورة.
  • الآية رقم 44 من سورة فصلت، والتي تبدأ بقول الله تعالى (ولو جعلناه قرآنا أعجميًا لقالوا لولا فصلت آياته…) إلى نهاية الآية الكريمة.
  • ومن الممكن قراءة سورة البقرة كاملة فإن أخذها بركة وتركها حسرة، كما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • قراءة سورة الفاتحة سبع مرات.

 

بالطبع لا يمكن أن نقتصر تلك الآيات الكريمة من القرآن الكريم في استخدامها لعلاج طنين الأذن وعمل رقية شرعية كاملة لنا أو لغيرنا، فقراءة أي آية من القرآن الكريم هي شفاء لما في الصدور، فعلينا الالتزام بقراءة ورد أو سماعه منصتًا متدبرًا لحلاوته وعظمته، وستجد أن الكثير من الأمراض التي تشفى بالهدوء وراحة البال والنفس قد شفيت منها بفضل الله ثم سماعك لآيات القرآن الكريم.