قد يظن القارئ المعتاد أن شخصية سبيكتر The Spectre هو أحد الأبطال الخارقين ذوي العباءات الطائرة والهويات السرية كأغلب الأبطال الآخرين، لكن سبيكتر يعتبر واحدًا من أخطر وأقوى الشخصيات على الإطلاق، لذلك كان واجبًا أن تحتوى سطور ذلك المقال على كل ما يحتاجه القارئ لمعرفته عن تلك الشخصية العظيمة.

سبيكتر بالعصر الذهبي للكومكس

سبيكتر بالعصر الذهبي
سبيكتر بالعصر الذهبي

كلمة سبيكتر Spectre تأتى بمعنى طيف أو شبح، وهو وصف مناسب للشخصية بالفعل إذ يظهر دائمًا كشبح مخيف ضخم، وبدأ ظهوره بالعدد More Fun Comics#52 الصادر بفبراير عام 1940 من تأليف جيري سيجل Jerry Siegel ورسوم برنارد بايلي Bernard Baily ضمن إصدارات DC Comics في فترة الأربعينات التي سُميت بالعصر الذهبي للكومكس. تمتلك شخصية سبيكتر جوانبًا عديدة ظهر أولها في فترة الأربعينات عندما يتعرض ضابط الشرطة جيم كوريجان Jim Corrigan للقتل بواسطة بعض المجرمين في طريقه لحضور حفل خطوبته، فيضعونه في وعاء ملئ بالإسمنت ثم يلقون به في الماء.

رفضت روحه الغاضبة أن تعبر للعالم الآخر، فتم إرساله مرة أخرى للأرض بواسطة كيان يُدعى صوت الإله The Voice كي تتولى روح كوريجان القضاء على الشر في الأرض بهويتها الجديدة كسبيكتر.

يبدأ سبيكتر مهمته بالبحث عن أرواح الضحايا لتحقيق انتقامهم تجاه قاتليهم مثلما حدث معه سابقًا، ويحقق سبيكتر ذلك الانتقام بوسائل سحرية غريبة مثل تحويله لأحد المجرمين لهيكل عظمي بمجرد لمسه، وفي نفس الوقت يبتكر هيئته السرية بردائه الأخضر الذي يخفي شكله، بينما يقضي وقته بشكله السابق كجيم كوريجان ولكنه اضطر للانفصال عن خطيبته ليستكمل مهمته وحيدًا التي ينفذها وقت الحاجة.

سرعان ما يتم منح سبيكتر الفرصة للانضمام لجماعة العدالة Justice Society of America، ليشاركهم مهماتهم في أعداد سلسلة All Star Comics، ويتم إعادة إحياء جيم كوريجان فعليًا بالعدد More Fun #75 عام 1942 ليتمكن سبيكتر من الدخول والخروج من جسد كوريجان متى شاء، والتعامل بشكل منفصل بأي وقت، لتبدأ بعدها شعبية الشخصية في الانخفاض خاصة بعد انضمام كوريجان للقوات المسلحة في أثناء الحرب العالمية الثانية بالعدد More Fun #90 عام 1943 ليصبح سبيكتر شخصية ثانوية.

سبيكتر بالعصر الفضي للكومكس

سُميت فترة منتصف الخمسينات وبقية الستينات بالعصر الفضي للكومكس وفيها قرر يوليوس شوارتز Julius Schwartz مدير دي سي كومكس أن يعيد إحياء شخصية سبيكتر التي فقدت شعبيتها السابقة، ليعود مرة أخرى بالعدد Showcase #60 عام 1966 من كتابة جاردنر فوكس Gardner Fox ورسوم ميرفي أندرسون Murphy Anderson.

ويظهر سبيكتر بزيادة كبيرة لقوته بعد أن جعلاه روحًا آبدية باحثة عن الإنتقام، ويبدأ بالظهور بسلسلة جاستس ليج ويشارك فلاش وباتمان في بعض مغامراتهما، وتأتي ذروة أحداث قصص شخصية سبيكتر بأحد المغامرات التي جمعت جاستس ليج مع فرقة JSA. فيحرر حينها دكتور فيت Doctor Fate روح سبيكتر من أحد المقابر ليمنع به تصادم العوالم الموازية بين الأرض الأولى والأرض الثانية بواسطة تفجير أحد الأجهزة الفضائية المزروعة داخل شخصية ريد تورنادو Red Tornado، فيتسبب ذلك التفجير في تمزق جسد سبيكتر وإعادة العوالم الموازية لمواضعها الأصلية.

سبيكتر بالعصر البرونزي للكومكس

سبيكتر والعوالم الموازية
سبيكتر والعوالم الموازية

العصر البرونزي للكومكس هو فترة السبعينات والثمانينات التي أعادت فيها دي سي إحياء سبيكتر عبر سلسلة Adventure Comics التي ظهر فيها سبيكتر قادمًا من الأرض الثانية إلي أرضنا الأولى ليحتل جسد جيم كوريجان الخاص بعالمنا، ويستكمل مهمته في تحقيق الانتقام من المجرمين بأبشع الطرق مثل تعذيبهم وتحويلهم لجمادات أو محوهم من الوجود نهائيًا.

تعرضت سلاسل سبيكتر لعديد من الإيقافات والتأجيلات في تلك الفترة، ولكن أتت منتصف الثمانينات لتجلب لسبيكتر حدثًا شديد الأهمية هو Crisis on Infinite Earths الذي احتوت أعداده على قصة تداخل العوالم الموازية بشكل هائل ليواجه سبيكتر بالنهاية الوحش الضخم Anti-Monitor ملتهم العوالم، وقبلها ظهر سبيكتر كأحد حراس مداخل الجحيم بالعدد Swamp Thing Annual #22 من كتابة آلان موور، ولكن عند إصدار السلسلة الرابعة لسبيكتر بنهاية الثمانينات تمحورت القصة حول جون كوريجان المحقق الخاص ذي القدرات الغامضة، وتقلصت قدرات سبيكتر بشكل كبير لتنتهي تلك السلسلة بوصولها للعدد رقم 31 بنوفمبر 1989.

سبيكتر بالعصر الحديث

سبيكتر
سبيكتر

بعد إنهاء السلسلة السابقة بـ 3 سنوات، عاد سبيكتر مرة أخرى بسلسلة خاصة من كتابة جون أوستراندر John Ostrander المعروف بعقليته الدينية العميقة، فألقى بظلاله على السلسلة جاعلًا مغامرات سبيكتر ذات طبيعة فلسفية إنسانية رائعة واستكمل أصول الشخصية كما ظهرت سابقًا. مع إضافة بعض التفاصيل لتاريخها مثل حقيقة روح سبيكتر كتمثيل لغضب الرب وأنه ارتبط بروح جيم كوريجان الذي أصبح دليله على سطح الأرض، وأن سبيكتر كان ملاكًا ساقطًا اسمه أزتار Aztar ضمن جنود لوسيفر أثناء تمرده على الرب، ولكنه ندم على فعلته فقرر الرب أن يجعله خادمًا له بتنفيذ غضبه تجاه الأشرار.

كذلك لم يعد سبيكتر الممثل الوحيد لغضب الرب، فلقد كان بديلًا للممثل السابق وهو شخصية إكليبسو Eclipso الذي كان مسؤولًا عن الفيضان في التاريخ الديني، بينما قتل سبيكتر الابن الأول للعائلات المصرية القديمة في أثناء تعرض مصر للأوبئة والكوارث العشرة في عصر النبي موسى عليه السلام.

كذلك شارك سبيكتر في قصة Zero Hour: Crisis in Time الذي واجه فيها خطر الكيان بارالاكـس Parallax رمز الخوف كي يمنح الأبطال الخارقين وقتًا كافيًا لوضع خططهم محل التنفيذ.

هال جوردن: سبيكتر

هال جوردن : سبيكتر
هال جوردن : سبيكتر

فيما بعد، تحصل روح جيم كوريجان على السلام والسكينة فتنفصل عن سبيكتر نحو العالم الآخر، لتأتي قصة Day of Judgment من تأليف جيف جونز Geoff Johns التي يختار فيها سبيكتر أن يندمج مع هال جوردن الباحث عن أي وسيلة لتكفير أخطائه نحو الجميع في فترة اندماجه بالكيان بارالاكـس، ليتكرر ظهور هال جوردن بعدها بهوية سبيكتر التي استغلها لتحقيق العدالة بدلًا من تحقيق الإنتقام، عبر تقديمه النصح والإرشاد للأبطال الخارقين ومساعدتهم في مغامراتهم المختلفة.

إلا أنه يضطر فيما بعد للعودة لتحقيق الانتقام بعد أن حرر الشرير المدعو بملك الأرواح Spirit King أرواح من أرسلهم سبيكتر ليصبحوا ملعونين في الجحيم، وذلك بسبب انشغال هال بمهمته في تحقيق العدالة فأصبحت سيطرته أقل قوة على مداخل الجحيم، ولكن يتضح في قصة Green Lantern: Rebirth أن سبيكتر ارتبط بروح هال جوردن كي يطهره من الكيان بارالاكـس، وعندما ينتهي من ذلك يقرر سبيكتر أن ينفصل عن روح هال جوردن مسببًا إعادة هال للحياة مرة أخرى واستكمال دوره كجرين لانترن.

وفي قصة يوم الانتقام Day of Vengeance، يصاب سبيكتر باختلال في الحكم على المذنبين نتيجة عدم وجود وسيط بشري، فيشن حملة إنتقامية على الجميع ويقتل كل المجرمين حتى بسبب جرائم تافهة كالنشل وغيره. وتجذب تلك الأحداث انتباه شخصية إكليبسو Eclipso الذي يغوي سبيكتر بأن يمحو السحر من عالم دي سي بأكمله، إذ أن السحر يعتبر خارجًا عن طبيعة العالم الذي خلقه الرب، لذلك يصبح السحر شريرًا ويستلزم محوه نهائيًا.

فيقرر سبيكتر بالفعل أن يدمر المباني السحرية ومدارس تعليم السحر وأغلب الأبعاد السحرية، ثم يهاجم أغلب الشخصيات السحرية بعالم دي سي متسببًا في تحويل Phantom Stranger إلى فأر، وتدمير مدينة بلاك آدم، وحبس دكتور فيت في عالم موازي داخل خوذته، ثم تدمير أعين المتنبئة مدام زانادو Madame Xanadu بشكل نهائي لا يمكن إعادتها حتى ولو بالسحر ليمنعها من التنبؤ وقراءة أوراق التاروت الخاصة بها، ثم إفقاد ريفين قدرتها على التحكم في سحرها، وقتل الساحر العجوز شازام  الذي يمنح البطل كابتن مارفل قوته، وتدمير مملكة أتلانتس السحرية التي يحكمها أكوامان، ولا تنتهي تلك الحملة المجنونة لسبيكتر إلا بإيجاد وسيط بشري مناسب له عبر كريسبوس آلين Crispus Allen الشرطي الذي يتم قتله غدرًا بيد شرطي فاسد يُدعى جيم كوريجان “تشابه أسماء لشخص آخر غير كوريجان الأصلي”، وفي المشرحة يندمج سبيكتر مع جثة كريسبوس آلين ليصبح وسيطه البشري الجديد.

في 2011، أعادت دي سي إطلاق عالمها من نقطة بداية جديدة أسمتها عصر الـNew 52 بعد أحداث قصة فلاش بوينت Flashpoint، وظهر بتلك البداية الجديدة جيم كوريجان كمحقق في شرطة جوثام يتم اختطاف خطيبته، فيقوده Phantom Stranger إلى مستودع مهجور تم إحتجاز خطيبته به، لكنه يقع في الفخ ويتعرض للقتل مع خطيبته بأيدي الخاطفين، ليتحول كوريجان بعدها إلى كيان سبيكتر الذي يتهم Phantom Stranger بخيانته وإيقاعه في ذلك الفخ، وعند محاولته مهاجمته يتم إيقافه بواسطة صوت الرب ليرسله إلى أماكن أخرى يستغل فيها غضبه لمعاقبة المجرمين، بجانب مشاركته في مغامرات شخصيات السحرة في عالم دي سي أمثال جون قنسطنطين وغيره.

لقاء قنسطنطين وسبيكتر
لقاء قنسطنطين وسبيكتر

قدرات سبيكتر

يمتلك سبيكتر قدرات عظمى مثل التلاعب بالوقت والواقع والطاقة، الحصانة الكاملة ضد أي هجوم وإن كان للهجوم السحري تأثير محدود عليه، قوة بدنية خارقة، تضخم حجمه وهيئته، الطيران والتحرك بهيئة شبحيه أو مادية وقتما شاء، التلاعب بأجساد المجرمين مثل تحويلهم أو محوهم من الوجود، ولكن يعيبه احتياجه الأساسي لوسيط بشري يمتلكه، ويمكن تدميره بواسطة بعض الأدوات السحرية العظمى مثل رمح المصير Spear of Destiny، ولا يخضع سبيكتر إلا لأوامر الرب الذي يمنعه أحيانًا عن بعض القرارات المتهورة أو يستدعيه عند القيام بأفعال تتسبب في إختلال ميزان الكون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.