التخطي إلى المحتوى
أحسن دواء للمعدة لعلاج التهاب المعدة
أحسن دواء للمعدة

تشير عبارة وجع في المعدة أو ألم في المعدة على زمرة من الحالات المرضية، يجمع بينها عرض واحد مشترك، هو التهاب في البطانة الداخلية للمعدة، حيث يمكن أن يصاب المريض بالتهاب المعدة بصورة فجائية ويكون عندها على الأغلب التهاب حاد، أو أن يصاب المريض بعدوى تدريجية للمعدة وعندها يسمى بعدوى المعدة المزمن، وفي كلا السببين يجب على الطبيب المشرف أن يعطي المريض أحسن دواء للمعدة، لأن التباطؤ في علاج التهاب المعدة يمكن أن يوصل المريض إلى مضاعفات خطيرة قد تتسبب بسرطان المعدة.

أحسن دواء للمعدة

تختلف أدوية علاج المعدة حسب زمرتها وحسب الطريقة التي يعمل فيها كل دواء، حيث أن أفضل أدوية لمعالجة المعدة:

  1. المضادات الحيوية: يقوم الطبيب بوصف أدوية الالتهاب للمريض في حال إصابته بالتهاب المعدة الجرثومي الذي يصيب السبيل الهضمي ومن هذه الأدوية:
  • الأوغمانتين.
  • أموكسيسلين.
  • كلاريثرومايسين.
  • كما قد يستخدم الفلاجيل وهو من مجموعة الميترونيدازول.

حيث تقوم هذه الزمرة بقتل البكتريا المسببة لحدوث التهاب جدار المعدة، وكذلك يجب أن يلتزم المريض بإنهاء جرعة المضاد الحيوي تماماً، كما علية عدم تأخير كبسولة الالتهاب عن وقتها لأن كورس العلاج سوف لن يأخذ مفعوله، علماً أن زمن كورس العلاج هو خمس أيام إلى أسبوعين.

  1. أدوية إيقاف إنتاج الحموض في المعدة: وهي من مجموعة مثبطات مضخة البروتون، علماً أن هذه الزمرة تعمل على عدم إنتاج كمية الأحماض التي تفرزها المعدة، وذلك بواسطة إيقاف نشاط الخلايا المفرزة لحموض المعدة، ومن أكثر أدوية هذه الزمرة انتشاراً:
  • إيسومبرازول، المادة الرئيسية هي بريلوسيك.
  • لانسوبرازول، المادة الرئيسية هي اسيفيكس.
  • رابيرازول، المادة الرئيسية هي بريفاسيد.
  • ديكسلانسوبرازول، المادة الرئيسية هي ديكسيلانت.
  • بانتوبرازول، المادة الرئيسية هي بروتونكس.

اقرأ أيضا فيتا مكس بلس لتجديد الطاقة وحالات الضعف العام

علما أنه يجب عدم استخدام هذا النوع من الدواء لزمن طويل، لان ذلك قد يسبب هشاشة في العظام، نتيجة قلة تثبيت الكالسيوم داخل العظام، علماً أنه عند اضطرار المريض لتناول هذه الزمرة الدوائية لمدة طويلة، فعلية أن يتناول مكملات الكالسيوم من اجل تعويض الفاقد من الفيتامين لتلافي حصول أضرار خطيرة.

  1. مجموعة أدوية تقليل انتتاج حموض المعدة: ويدعى هذا النوع من العقارات بحاصرات الهستامين، ومن أكثر أنواع هذه الزمرة انتشارا:
  • فاموتيدين.
  • نيزاتيدين.
  • سايميتيدين.

حيث أن المادة الرئيسية لهذا النوع من العقار هي ببتيدأكسيد.

اقرأ أيضا vardenafil سعره في مصر

يعتبر أحسن دواء للمعدة، وأكثرها شيوعاً وشهرةً هي:

  1. ميدرول تركيز 4 ملغ.
  2. سولوميدرول تركيز 40ملغ.
  3. أتروبين سلفات تركيز 0.5ملغ/مل.
  4. كبريتات اتروبين تركيز 0.6ملغ/مل.
  5. رياتروبين تركيز 0.5%.
  6. رياتروبين تركيز 1%.
  7. ديكسافلوكس.
  8. إيلوكس0.3%.
  9. جيدكوفلوسين تركيز 200ملغ.

علاج التهاب المعدة الشديد

عند إصابة الشخص بالتهاب جدار المعدة الشديد، فعلية أن يسارع فوراً لمراجعة الطبيب المختص، حيث على الطبيب أن يقوم بتشخيص الحالة، واختيار نمط العلاج حسب الحالة، حيث أن على المريض كي يشفى تماماً من التهاب المعدة الشديد أن يقوم بما يلي:

  1. الامتناع عن تناول الطعام المصنع والمعلب، بسبب احتوائه على مواد حافظة، وكذلك عدم تناول المأكولات التي تحتوي على الغلوتين أو السكاكر المصنعة، والتقليل قدر المستطاع من تناول الأطعمة الحاوية على الحموض.
  2. إتباع نظام غذائي يتضمن تناول وجبات صغير ومتعددة على مدار اليوم، حيث يساهم ذلك بالتخفيف من التهاب جدار المعدة الشديد، فتناول وجبة كبيرة من الطعام دفعة واحدة يسبب الإجهاد الكبير لجدار المعدة، مما يفاقم من الالتهاب بشكل كبير.
  3. العمل على تخفيف الوزن قدر الإمكان.
  4. التخفيف من التدخين، أو الإقلاع عنه نهائياً.
  5. قطع المشروبات الكحولية.
  6. يجب على مريض التهاب المعدة الشديد عدم تناول مسكنات الألم، مثل الروفين، أو الأسبرين، إلا عند الضرورة لان ذلك يسبب ضرر لبطانة المعدة.
أحسن دواء للمعدة لعلاج التهاب المعدة
أحسن دواء للمعدة لعلاج التهاب المعدة

أدوية علاج التهاب جدار المعدة

المضادات الحيوية

حيث تعتبر المضادات الحيوية من الأدوية الرئيسية التي يجب على الطبيب المختص أن يصفها لمريض التهاب جدار المعدة، وذلك لأن المضاد الحيوي يقوم بالهجوم على الجرثومة المسببة للالتهاب مباشرة والقضاء عليها، ومن أكثر زمر المضادات الحيوية فاعلية:

  1. كلاريثروميسين.
  2. ميترونيدازول.

مثبطات مضخة البروتون

حيث تقوم هذه الزمرة الدوائية بإيقاف الخلايا في جدار المعدة عن إفراز الحموض الهاضمة، مما يعمل على تخفيف من الالتهاب، والتئام قروح المعدة، ومن أكثر أدوية هذه الزمرة انتشارا:

  1. الأوميبرازول.
  2. اللانسوبرازول.

مضادات الحموضة

حيث يقوم هذا النوع من الأدوية على معادلة الحموضة الزائدة في المعدة، وبالتالي العمل على تسريع شفاء جروح جدار المعدة، وزوال الالتهاب، ومن أكثر هذه الأدوية انتشارا:

  1. مالوس.
  2. رانيتيدين.
  3. رانيدين.

الأدوية التي تخلق غشاء فوق جدار المعدة من أجل تغليفه وحمايته، ومن أشهر هذه الأدوية

  1. سكرالفيت.
  2. ميزوبروستول.
  • على مريض التهاب جدار المعدة الشديد أن يستخدم مضادات الإقياء وذلك من أجل التخفيف من الغثيان الذي يعتبر من الأعراض الشائعة لالتهاب المعدة.

علاج نهائي لالتهاب المعدة المزمن

إن ألم المعدة الشديد الناتج عن التهاب جدار المعدة هو من الآلام التي لا يستطيع الإنسان تحملها، لذلك يجب أن يسعى المريض لإيجاد العلاج النهائي لهذا المرض، ويتلخص العلاج النهائي بما يلي:

  1. الالتزام بكورسات غذائية محددة، تشمل الامتناع عن المواد الغذائية الغنية بالدهون و والكربوهيدرات، وعدم تناول كمية كبيرة من الطعام، والالتزام بالأطعمة ذات الصفة القلوية من اجل عدم تهييج الجروح في جدار المعدة.
  2. استخدام الأسيتامينوفين كمسكن آلام حصري لمرضى التهاب جدار المعدة المزمن.
  3. يجب على الطبيب المشرف على حالة المريض أن يعطي العلاج الدوائي حسب السبب الذي أدى لحدوث التهاب مزمن لجدار المعدة عند المريض، حيث ينبغي على الطبيب إيقاف كل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، وذلك حتى يتم التخلص من أعراض التهاب المعدة، وفي حال كان التهاب جدار المعدة ناتج عن عدوى هيليكوباكتربيلوري، فيجب على الطبيب عندها أن يسرع باختيار المضاد الحيوي المناسب لحالة المريض الطبية، وأفضلها (اوميبرازول، لينسوبرازول)، حيث يتم التخلص من جميع الأعراض الجانبية للمرض.
  4. على الطبيب أن بصف للمريض مكملات البروبيوتيك والتي تقوم بتعويض النقص الحاصل عند المريض لبكتريا السبيل الهضمي، وبالتالي التسريع من تعافي المعدة من الالتهاب المزمن.

أفضل مشروبات لآلام المعدة

هناك الكثير من المشروبات الطبيعية التي تخفف من أعراض التهاب جدار المعدة، وتساهم في زوال آلام المعدة عند المريض، ومن أفضل المشروبات من الصيدلية الخضراء:

  • النعناع: يستخدم النعناع الحار كمضاد للغازات ووجع المعدة، حيث يؤخذ النعناع بواسطة مضغ الأوراق، أو شرب النعناع المغلي الحار.
  • الخزامى أو اللافيندر: يتم تناول نبات الخزامى عن طريق الفم، أو يتم استنشاقه حيث يقوم بحماية بطانة المعدة من القرحة، كما يعمل زيت الخزامى على تهدئة آلام المعدة والبطن.
  • الزنجبيل: يعد الزنجبيل أحسن دواء للمعدة، وذلك بسبب إمكانية الزنجبيل على تهدئة الغثيان وإيقاف القيء، كما ان مشروب الزنجبيل يعد مسكن ألم قوي للمعدة.
  • الشمر: يتصف نبات الشمر بفاعليته القوية في تسكين آلام الجزء العلوي من المعدة.
  • الهندباء: تعتبر الهندباء نبات له قيمة غذائية عالية، إذ تحتوي هذه النبتة على الريبوفلافين، والاسكوربيك، وشوارد الزنك، وشوارد الحديد وشوارد المنغنيزيوم، كما تتميز عشبة الهندباء ان لها فاعلية في تحسين عملية الهضم.

ولذلك يتوجب علينا الابتعاد عن كل ما يسبب التهاب المعدة، والالتزام بجميع سبل الوقاية منها، كما علينا الحرص على إحضار أحسن دواء للمعدة، سواء كان من العلاج الدوائي، أو العلاج من الطب البديل (النباتات الدوائية).