التخطي إلى المحتوى
أعراض قرحة المعدة والقولون
أعراض قرحة المعدة والقولون

أعراض قرحة المعدة والقولون متشابهة إلى حد كبير، حيث يظهر كلاً منهما من خلال حدوث تقرح وجروح في الغشاء المخاطي للقولون والمعدة، لذا يختلط الأمر لدى البعض عند ظهور بعض الأعراض، وبصفة خاصة أن أماكنهم في جسم الإنسان متقاربة من بعضهم البعض، لذا عزيزي القاري عليك بمعرفة الفرق بين كلاً منهم بشكل دقيق.

الفرق بين قرحة المعدة وقرحة القولون

قد يختلط على البعض أعراض قرحة المعدة والقولون، لذا عزيزي القارئ عليك بمعرفة الفرق بين كلاً منهم، وهي كالتالي:

  • مكان قرحة المعدة في المعدة نفسها، بينما قرحة القولون توجد في أعلى الأمعاء الدقيقة بالقرب من المعدة.
  • قرحة المعدة تظهر الأعراض الخاصة بها في حالة تناول طعام ويكون الألم في منطقة وسط البطن، بينما قرحة القولون تظهر أعراضها عند الشعور بالجوع، ويشعر المريض بألم في الجزء العلوي باتجاه اليمين.
  • ويتشبها معاً في السبب الرئيسي وهي الجرثومة اللوبية بالإضافة لأسباب أخرى.
  • كما يتشابها في طريقة العلاج في حال الإصابة بالجرثومة اللوبية، حيث يتم من خلال مضادات حيوية ومضادات حموضة.

أسباب قرحة المعدة والقولون

تعتبر قرحة المعدة منتشرة على نطاق واسع داخل الوطن العربي، وبصفة خاصة في الشريحة العمرية التي تعدت سن الستين، كما أن نسبة الإصابة من النساء أكبر من إصابة الرجال، بينما قرحة القولون توجد في الوطن العربي ولكن ليست بنفس الانتشار، ونتيجة التشابه في أعراض قرحة المعدة والقولون، عليك بالتعرف على كل ما يخصهم حتى نتجنب الخلط، لذا عليك بمعرفة أسباب كلاً منهما، وهي كالتالي:

أسباب قرحة المعدة

  • إصابة المريض بميكروب حلزوني لولبي أو ما يسمى اتش بلوري.
  • إصابة البعض بضعف في منطقة جدار المعدة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البهارات والتوابل.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • التدخين.
  • تناول الأطعمة الحارة.
  • الزيادة في فرز المواد الحمضية في المعدة.
  • تناول الأطعمة الساخنة بدرجة عالية جداً.
  • الإفراط في تناول المنبهات مثل القهوة والشاي.
  • إصابة البعض بمرض المريء.
  • تناول الأدوية فترة طويلة من الزمن.
  • الإصابة بورم البنكرياس.
  • الإصابة بورم الإثني عشر.

أسباب قرحة القولون

  • حدوث عدوى pylori وهي البكتريا الملوية البوابية، وتتشابه في هذا السبب مع أسباب قرحة المعدة.
  • الإفراط في استخدام مضادات NSAIDs وهي مضادات التهاب لاستيرويدية، التي يؤدي الإفراط فيها تناولها حدوث تقرح في جدار كلاً من الأمعاء.
  • الإصابة بالمرض النادر Zollinger-Ellison syndrome وهو متلازمة زولينجر اليسون، ينتج عن الإصابة بورم البنكرياس أو الاثني عشر.
أعراض قرحة المعدة والقولون
أعراض قرحة المعدة والقولون

أعراض قرحة المعدة والقولون

توجد بعض الأعراض التي تتشابه في كلاً من قرحة المعدة وقرحة القولون، كما توجد أيضاً بعض الأعراض التي تختلف بينهم وهي التي تجعلنا نميز بين كلاً منهما، لذا عليك بمعرفة الأعراض التي يتشابه فيها كلاً منهما، وهي كالتالي:

  • الشعور بألم في البطن.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الإصابة بالإمساك.
  • فقدان بعض الوزن.

ونتيجة تشابه أعراض قرحة المعدة والقولون فعليك عزيزي بالتعرف على أهم الأعراض التي تميز لك كلاً منهما، وهي كالتالي:

أعراض قرحة المعدة

  • عدم قدرة غشاء المعدة على مقاومة حمض الهيدروكلوريك.
  • ارتفاع نسبة الحموضة داخل المعدة.
  • استمرار الشعور بالغثيان معظم الوقت.
  • انخفاض في الشهية، والشعور بعدم الرغبة في تناول الأكل.
  • وفي الحالات الخطيرة حدوث نزيف في الجهاز الهضمي، والذي يخرج من خلال البراز أو التقيؤ، وقد يصاب بثقب في المعدة الذي ينتج عنه تسرب للطعام وحدوث انسداد في منطقة الأمعاء وقد يستمر لمدة نصف ساعة.

أعراض قرحة القولون

  • عسر الهضم.
  • الحرقة.
  • الإصابة بانتفاخ في البطن.
  • كثرة الغازات.
  • وجود دم أثناء عملية الإخراج.

اقرأ أيضا ايفالكس لتقوية الذاكرة وعلاج الزهايمر

علاج قرحة المعدة والقولون

وبعد أن ذكرنا لك عزيزي القارئ أوجه التشابه في أعراض قرحة المعدة والقولون، فعليك بالتعرف على طريقة العلاج الخاصة بكلا منهما كالتالي:

العلاج في قرحة المعدة

  • تجنب المشروبات الكحولية.
  • تجنب شرب المنبهات.
  • البعد عن التدخين.
  • الإكثار من تناول السوائل وشرب الماء.
  • الالتزام بالعلاج الثلاثي للقضاء على الميكروب الحلزوني اللولبي.
  • تناول مضادات الحموضة.
  • البعد عن الأطعمة المتبلة.
  • تجنب تناول الأطعمة الساخنة بدرجة عالية.
  • تجنب المجهود حتى لا يتم الضغط على عضلات المعدة.
  • تناول بعض الأعشاب الطبيعية التي تساعد في العلاج مثل الكركم والموز وزهرة الاذريون.

العلاج في قرحة القولون

  • الاسترخاء والبعد عن التوتر والقلق والضغط النفسي.
  • تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل البطيخ والشوفان والخوخ.
  • تناول مشروب زهرة البابونج.
  • الالتزام بأدوية الحموضة.
  • الالتزام بالمضادات الحيوية.
  • أما في الحالات الخطيرة قد يتم اللجوء للجراحة، وذلك مثل حالات النزيف وانتقاب الإثني عشر.

متابعة المرضى بقرحة المعدة وقرحة القولون بعد رحلة العلاج

وبعد انتهاء فترة العلاج لمرضى قرحة المعدة والقولون، تكون عزيزي تعرفت على التشابه والاختلاف في أعراض قرحة المعدة والقولون، والآن عليك بمعرفة مرحلة ما بعد العلاج وهي متابعة المرضى لتجنب عودة الإصابة مرة أخرى في الحالتين، وبالنسبة للحاجة للمتابعة بعد علاج قرحة كلاً من المعدة والقولون ما يلي:

متابعة مرضى قرحة القولون

في أغلب الحالات لا يحتاج الوضع لمتابعة، ولكن في حالة ظهور أعراض مرة ثانية يجب استشارة الطبيب والمتابعة لتجنب عودة الإصابة.

متابعة مرضى قرحة المعدة

 ويلاحظ تأكيد الكثير من الأطباء في متابعة مرضى قرحة المعدة، وذلك لتجنب وجود ورم سرطاني في المنطقة، لذا ينصح بالمتابعة وعمل منظار بعد انتهاء مرحلة العلاج بحوالي شهر ونصف، وينطبق هذا على بعض الحالات التي لديها بعض الصفات التي تتعلق بالقرحة، وهي كالتالي:

  • الإصابة بقرحة المعدة دون الإفراط في تناول مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية.
  • تواجد الجرثومة الملوية البوابية.
  • عند تجاوز مرحلة عمرية معينة، والتي تتمثل في تجاوز سن الخمسين.
  • الإصابة بقرحة معدية كبيرة الحجم حيث يتراوح حجمها من 2 سم إلى 3 سم.
  • بعض المجموعات العرقية التي تزيد بها الإصابة بسرطان المعدة.

اقرأ أيضا flector لعلاج التهاب المفاصل

نصائح لمرضي قرحة المعدة والقولون

وبعض توضيح أعراض قرحة المعدة والقولون، عليك عزيزي القاري من معرفة بعض النصائح التي قد تفيد المرضى المصابون بقرحة المعدة وقرحة القولون، وهي كالتالي:

  • منع استخدام أدوية المضادات الخاصة بالتهاب اللاستيرويدية.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب تهيج في المعدة والأمعاء.
  • اتباع نظام غذائي سليم غني بالفيتامينات والألياف.
  • تجنب الأطعمة الجاهزة والسريعة.
  • المحافظة على نظافة اليدين.
  • طهي الطعام بشكل جيد.
  • غسل الخضروات بشكل جيد.
  • عدم تناول المنتجات من المتاجر مثل البسكويت ورقائق البطاطس وغيرها.

وختاما بعد أن أوضحنا لك عزيزي أعراض قرحة المعدة والقولون، وأسباب كلاً منهما، طرق العلاج الخاصة بكل منهما، مع ذكر ما يخص مرحلة المتابعة التي تلي الانتهاء من العلاج، ولقد ذكرنا بعض النصائح التي قد تفيد مرضى كلاً من قرحة المعدة وقرحة القولون، فنتمنى من الله عز وجل أن نكون عرضنا لك الموضوع بشكل مفيد لك، ونسأل الله الشفاء العاجل لكل مريض يتألم.