التخطي إلى المحتوى
من هم الإيترنالز The Eternals ؟
من هم الإيترنالز The Eternals ؟

بفيلم Eternals الصادر عام 2021، تستكشف مارفل جانبًا جديدًا من جوانب عالمها الواسع، لتأتي إلينا بجنس فضائي خارق ترجع أصوله لآلاف السنين، ولذلك بسطور هذا المقال، نتعرف جميعًا على شخصيات الإيترنالز كأحد الإضافات الحديثة لعالم مارفل السينمائي بمرحلته الرابعة المليئة بالأفلام والشخصيات الجديدة بالنسبة للمشاهدين، ونقارن كيفية ظهورهم بصفحات الكومكس مع ظهورهم بالفيلم السينمائي.

 

اقرأ أيضًا:  أفضل ممارسي القتال اليدوي بعالم مارفل

 

تاريخ الإيترنالز بالقصص المصورة

في عام 1970، ترك الرسام القدير جاك كيربي Jack Kirby دار نشر مارفل، للالتحاق بدار دي سي كومكس، حيث بدأ معهم سلسلة الآلهة الجدد The New Gods، التي تضمنت قصصًا ملحمية وأفكار أسطورية ممتزجة بالخيال العلمي، ووضع خطة لنهاية مناسبة للأحداث.

إلا أنه لسوء الحظ، لم تكتمل السلسلة بسبب إلغاء بعض خطط القصص، فعاد مرة أخرى إلى مارفل، وهناك بدأ سلسلة The Eternals التي تشابهت كثيرًا مع سلسلة الآلهة الجدد، ولكنها سرعان ما تعرضت للإلغاء، لتتوقف القصة دون حل الكثير من حبكات أحداثها.

الإيترنالز بريشة جاك كيربي
الإيترنالز بريشة جاك كيربي

 

استخدم الكتاب روي توماس Roy Thomas، ومارك جروينوالد Mark Gruenwald جماعة الإيترنالز في إحدى قصص ثور الهامة بالعدد Thor #301، ليضعوا حلًا للحبكات السابقة المتروكة دون نهاية. وكذلك ظهر الإيترنالز في سلاسل عديدة أخرى تابعة لمارفل. ولاحقًا، اعيدت صياغة قصص الأجناس الفضائية المسماة بالتايتنيون Titanians (من ابتكار جيم ستارلن Jim Starlin) و الأورانيون Uranians (من ابتكار ستان لي Stan Lee) ليصبحوا ضمن الإيترنالز كذلك.

عاد الإيترنالز في سلسلة قصيرة من 12 عددًا في 1985،ثم بعدها بخمسة عشر عامًا وبالتحديد في 2000، ظهروا بقصة منفردة تحت عنوان New Eternals:Apocalypse Now #1، وفيها ظهر قتال قديم بين الايترنالز بقيادة إيكاريس Ikaris ضد الشرير المتحول المدعو بأبوكاليبس Apocalypse، وانتهى بهزيمة أبوكاليبس ليظن الإيترنالز أنه قد مات.

 

في 2003، اتحد الكاتب شاك أوستن Chuck Austen مع الرسام كيف ووكر Kev Walker من أجل إعادة بناء سلسلة الايترنالز من خلال سلاسل MAX الموجهة للقراء البالغين، ليحصل الايترنالز على سلسلتهم الجديدة بعنوان The Eternal.

بعدها بسنوات، عاد الإيترنالز مرة أخرى عبر سلسلة الأفنجرز من تأليف جيسون أرون Jason Aaron، لكنهم قُتلوا جميعًا بالعدد الرابع من السلسلة في قصة هامة تضمنت السيليستيالز المظلمين The Dark Celestials، ولكن أعيد إحيائهم مجددًا في سلسلتهم الحالية التي بدأت عام 2021.

 

من هم الإيترنالز

منذ مليون عامًا، جاءت كائنات السيلستيالز Celestials العظمى لكوكب الأرض، وأجروا تجاربهم الجينية على الأجناس البشرية القديمة وقتها، فنتج عن تجاربهم نوعان مختلفان من الكائنات، هم الإيترنالز بحيواتهم الممتدة، وكائنات الديفيانتز Deviants المتوحشة الغير مستقرة جينيًا.

كذلك نتج عن هذه التجارب وجود بعض التحولات الجينية التي منحت بعض البشر قوى خارقة في حالات نادرة، لينتج عنهم المتحولون Mutants فيما بعد بعالم مارفل. وهذه التجارب لم تكن الأولى للسيلستيالز، إذ أجروا مثلها بكواكب أخرى، مثل كواكب جنس الكري Kree الفضائي، والسكرولز Skrulls، لينتج عنها أشياء مماثلة لما حدث بالأرض.

السيليستيالز
السيليستيالز

 

بالرغم من هيئة الإيترنالز البشرية، إلا أنهم أطول عمرًا من البشر، وهذا ما منعهم من التواصل بشكل دائم مع أقاربهم البشر. وكذلك للإيترنالز معدل مواليد منخفض، إذ أنهم قادرون على التزاوج بالبشر، لكن ينتج عن التزاوج مولودًا بشريًا عاديًا دون قدرات خارقة (ماعدا حالات نادرة).

وبعيدًا عن كل ما سبق، فإن الإيترنالز ظلوا حماة للجنس البشري عمومًا، خاصة من أخطار جنس الديفيانتز، الذين صاروا ألد أعدائهم، وتمكن الإيترنالز من تطوير تكنولوجيا متطورة استخدموها طوال حياتهم الممتدة ، وكذلك في حروبهم ضد الديفيانتز.

 

حرب الإيترنالز الأهلية

منذ زمن بعيد، نشبت حرب أهلية بين أفراد الإيترنالز، بسبب اختلافهم في الرأي حول ضرورة غزوهم للأجناس الأخرى، فانقسموا إلى جانبين، جانب يقوده كرونوس Kronos، والآخر يقوده أخيه أورانوس Uranos، ولكن انتهت الحرب بفوز كرونوس ومن معه، ليترك أورانوس وأتباعه كوكب الأرض نحو كوكب أورانوس حيث بنوا مستعمرة لهم.

حاول بعض أعوان أورانوس أن يعودوا لاحقًا لكوكب الأرض، ليشعلوا فتيل الحرب مرة أخرى، ولكن هاجمتهم مركبة عابرة تابعة لجنس الكري، فاضطروا للهبوط على قمر تيتان Titan أحد أقمار كوكب زحل، وهناك بنوا مستعمرة أخرى، وحينها تعرض أحد أفرادهم للقبض بواسطة الكري، ليجروا عليه تجارب علمية، قادتهم إلى الذهاب لكوكب الأرض لاستكمال هذه التجارب على مجموعة من البشر، لينتج عنهم جنس الإنهيومانز Inhumans.

 

اكتشاف قدرات الإيترنالز

في يوم ما، تسببت تجارب كرونوس بالطاقة الكونية في إطلاق طاقة هائلة بأرجاء مدينة تيتانوس Titanos مدينة الإيترنالز، فدمرتها تمامًا، وحفزت الجينات الكامنة بأجساد الإيترنالز، وفككت جسد كرونوس تمامًا، ليصبح جسده كيانًا غير مادي.

اكتشف بعدها الإيترنالز قدراتهم الجديدة عبر امتلاكهم لكميات هائلة من الطاقة الكونية بداخلهم، فصاروا بقوى خارقة في مصاف الآلهة، وبعد ما حدث لكرونوس، وجب على الإيترنالز اختيار قائد جديد لهم، وحينها اتحدوا جميعًا للمرة الأولى في كيان واحد يُدعى العقل الأوحد Uni-Mind، ليختاروا قائدهم من أبناء كرونوس، وهم زوراس Zuras وألارس A’lars.

اختير زوراس ليصبح قائد الإيترنالز، ووجب على ألارس أن يترك الأرض ليتجنبوا حدوث أي حروب أهلية أخرى، فسافر ألارس إلى تيتان قمر زحل.

 

الإيترنالز على القمر تيتان

اكتشف ألارس اندلاع حرب على القمر تيتان، تسببت في قتل جميع الكائنات الحية على سطحه ماعدا امرأة واحدة تُدعى Sui-San، فوقع في حبها، وبدءا حياة جديدة على سطح هذا القمر، لتتوالد ذريتهما وتكون ما صار شعب تيتان، ومنهم ثانوس Thanos نفسه.

نتيجة لاندماج جينات ألارس النشطة كونيًا، مع جينات سو سان العادية، فإن الإيترنالز المولودين منهما لم يكونوا بنفس قوة إيترنالز كوكب الأرض، ولم يمتلكوا معدلات أعمارهم الطويلة، لكنهم كانوا أقوى وأطول عمرًا من الإيترنالز القدامى الذين جاءوا لتيتان بعد الحرب الأهلية القديمة.

 

مدن الإيترنالز

في فترة حكم زوراس، نشأت ثلاث مدن جديدة للإيترنالز، هم أوليمبيا Olympia الموجودة بجبال اليونان بالقرب من البوابة الاساسية الفاصلة بين عالمنا وعالم آلهة الأوليمب، وهو ما تسبب في اختلاط الأمر لدى الإغريق القدامى بين أفراد الإيترنالز الأقوياء مع آلهة الأوليمب، ولكن انتهى الأمر باتفاق بين الإيترنالز وآلهة الأوليمب أن يتولى بعض الإيترنالز مهمة الظهور بمظهر بعض آلهة الأوليمب أمام البشر الإغريقيين، مثل ثينا Thena.

وبعد أوليمبيا، كانت المدينتان الأخريتان هما بولاريا Polaria الموجودة بسيبريا الروسية، وأوشيانا Oceana في المحيط الهادي.

 

منذ 18 ألف عامًا، عاد السيليستيالز لكوكب الأرض، فهاجمهم الديفيانتز، ولكن تمكن السيليستيالز من رد الهجوم بكل قوة، فتسبب ذلك في اغراق مدينتي مو Mu وأطلانطس Atlantis، مع فيضان أصاب العالم كله. حينها ساهم الإيترنالز في انقاذ عدد كبير من البشر، ووثق السيليستيالز بفرد من الإيترنالز يُدعى فالكين Valkin ، ليحمي أداة خارقة تحمل قوى عظيمة بداخلها.

منذ ألف عام تقريبًا، واجه ثور بعض الإيترنالز، ولكن انمحت ذكرى هذه المواجهة من عقله، كي لا يتمكن من معرفة المزيد حول السيلستيالز الذين كانوا على وشك العودة للأرض مرة أخرى. وصار أحد الإيترنالز المدعو بـAjak هو المتحدث باسم السيليستيالز، فوضع نفسه في وضع نوم مؤقت بعد مغادرة السيلستيالز، لينتظر عودتهم مرة أخرى بعد ألف عام تالية، كي يشهدوا ما فعله البشر خلال هذه الفترة.

ثور وإيكاريس
ثور وإيكاريس

 

الإيترنالز بالعصر الحالي

في عصرنا الحالي، تقابل إيكاريس أحد الإيترنالز مع عالم الآثار البشري دانيال داميان Daniel Damian وابنته مارجو Margo، ليصطحبهم إلى مدينة الإيترنالز القديمة بجبال الأنديز بأمريكا الجنوبية. وهناك أيقظوا Ajak من سباته، والذي بدأ بمجرد استيقاظه في عمليات استضافة السيليستيالز مرة أخرى.

تنبه الديفيانتز لما يحدث، فهاجموا مدينة نيويورك، لتخويف البشر من مجئ السيليستيالز. وعندما عادوا السيليستيالز للأرض كي يحكموا على جدارة البشر بالبقاء أحياء، خاض الإيترنالز حربًا أخرى ضد الديفيانتز، فقرروا الإعلان عن وجودهم على الملأ للبشر، بعد تواجدهم في السر لآلاف السنين.

الديفيانتز
الديفيانتز

وقع الإيترنالز في صراع ضد ثور، ووالده أودين Odin وآلهة الأوليمب اللذين حاولوا منع تدخل الإيترنالز في خططهم لمهاجمة السيليستيالز. فقرر الإيترنالز بعدها أن ينضموا لهم في هجومهم ضد السيليستيالز، وكونوا العقل الأوحد مرة أخرى لمساعدة كيان المدمر الأسجاردي The Destroyer ضد السيليستيالز، لكنهم اضطروا لتفكيك اتحادهم كعقل أوحد بسبب السيليستيالز، فعادوا لهوياتهم المنفردة مرة أخرى، ونتيجة لقوة هذا التفكك، مات زوراس، ولكن قبل وفاته أخبر ابنته ثينا بأن تأخذ قومهم إلى الفضاء لاستكشاف أركانه.

 

ومنذ ذلك الوقت، صار الإيترنالز خير مساعدين للأفنيجرز وأبطال الأرض ضد الكوارث المتلاحقة، وبرحلاتهم الفضائية اكتشفوا وجود الإيترنالز سكان القمر تيتان. صار إيكاريس قائدًا للإيترنالز بعد ثينا، ليفاجأ بوقوع حبيبته مارجو داميان في قبضة الديفيانتز، ثم وفاتها نتيجة لتجاربهم العلمية عليها. فقرر دانيال داميان أن ينتقم لمقتل ابنته، وبمساعدة بعض آلات الإيترنالز القديمة، تمكن من صنع نبوءة تسببت في اشعال الحرب بين الإيترنالز والديفيانتز، وتحول بسببها Ajak إلى وحش قاتل.

اكتشف الإيترنالز خطة دانيال، فعاد Ajak لهيئته الطبيعية، وشعر بالندم على ضحاياه الذين قتلهم أثناء تحوله، فقتل دانيال وبعدها قتل نفسه.

 

أجيال الإيترنالز

الإيترنالز
الإيترنالز

ينقسم الإيترنالز لخمسة أجيال بمجموعات مختلفة، وهم:

– الجيل الأول (المولودون قبل سقوط مدينة تيتانوس): Arlok, Astron, Daina, Kronos/Chronos/Chronus, Master Elo, Oceanus, Shastra, Thyrio, Uranos.

 

– الجيل الثاني (الأحياء وقت تجربة كرونوس): A’lars, Amaa, Cybele, Forgotten One/Gilgamesh, Helios, Perse, Rakar, Tulayn, Valkin, Virako, Zuras.

 

– الجيل الثالث (المولودون بعد تجربة كرونوس): Aginar, Ajak, Arex, Atlo, Domo, Ikaris, Interloper, Mara, Phastos, Sigmar, Thanos, Thena, Veron, Zarin, Eros

 

– الجيل الرابع (منذ 20 ألف عامًا مضت): Argos, Ceyote, Chi Demon, the Delphan brothers, Druig, Khoryphos, Makkari, Psykos, Sersi, Kingo Sunen, El Vampiro.

 

– الجيل الخامس (منذ 3000 عامًا مضت): Aurelle, Sprite, Titanis.

 

قدرات الإيترنالز

نتيجة لتشبع أجساد الإيترنالز بالطاقة الكونية، وسيطرتهم العقلية التامة على إمكانيات أجسادهم، فصار إيترنالز الأرض شبه خالدين، إذ عاشوا لقرون عديدة، بلا أي إصابة بالإرهاق أو التقدم في السن، وبمناعة تامة ضد الأمراض والسموم، ولا تتأثر أجسادهم بظروف المناخ المختلفة.

لا يمكن إصابة أغلب الإيترنالز بالأسلحة العادية، وحتى لو حدث ذلك، فأجسادهم تحمل عامل شفاء سريع قادر على إبراء جراحهم، طالما ظلوا قادرين على التحكم بأجسادهم عقليًا.

إيكاريس
إيكاريس

 

في سلسلة الإيترنالز الصادرة عام 2006، ذُكر أنهم قادرين على امتصاص الأوكسجين من الماء مباشرة، مما يعني عدم إمكانية غرقهم تحت الماء. وفي نفس السلسلة، سقط إيكاريس في معدن منصهر، فشعر بآلام حادة، لكن بلا إصابات جسدية، وهو ما استنتجه الديفيانتز وقتها أنه بسبب درع من الطاقة يحيط بجسد إيكاريس لحمايته، حتى لو كان فاقدًا للوعي، ولكن لا يوجد دليل واضح على امتلاك جميع الإيترنالز لهذه الدرجة من الحماية الشخصية.

لفترة من الوقت، كانت الوسيلة الوحيدة للقضاء على الإيترنالز هي تفتيت ذرات جسدهم على مدى واسع، ولكن بسلسلة 2006، اتضح أنه حتى ذلك ليس كافيًا لتدميرهم، إذ أنه طالما تواجدت “الآلة The Machine” وهي جهاز استعادة أجساد الإيترنالز، من صُنع السيليستيالز، فسوف يعود أي فرد من الإيترنالز بعد تدميره.

 

يتشارك جميع الإيترنالز في بعض القدرات الخارقة، مثل القوة البدنية الهائلة التي يمكن زيادتها بزيادة تركيز الطاقة الكونية نحو هذا الجانب، وإطلاق دفقات من الطاقة الضوئية أو الحرارية أو شعاع حارق من عيونهم وأيديهم، الطيران، السيطرة العقلية على الآخرين وبث الأوهام، الانتقال الآني عن بُعد بالرغم من عدم تفضيلهم لذلك بسبب عدم ارتياحهم بها واستنفاذها لطاقتهم الكونية، التلاعب بالمادة وتحويل هيئتها وتكوينها، تكوين حقل من الطاقة يحيط بأجسادهم.

اختار بعض الإيترنالز أن يركزوا طاقتهم في جانب معين، ليصبحوا شديدوا التميز فيه، مثل سيرسي Sersi التي طورت قدراتها على التحويل لدرجة فائقة لم يصل إليها أحد من قبل، وإيكاريس الذي يستخدم طاقته الكونية في تقوية حواسه المختلفة، والـ Interloper يستخدمها في بث الخوف بنفوس الآخرين، ومكاري Makkari يستخدمها في الحركة بسرعة فائقة.

 

حدود قدرات الإيترنالز

في إعادات صياغة قصة الإيترنالز بالفترة الأخيرة، انخفضت معدلات قدراتهم قليلًا، إذ صاروا شبه “مبرمجين” لمنعهم من فعل بعض الأشياء، ومنها عدم قدرتهم على مهاجمة أسيادهم من السيليستيالز لأي سبب مهما حدث، وإذا حاولوا فعل ذلك، فإن أجسادهم تنطفئ فورًا، ويتحول لجزء من آلية دروع حماية السيليستيالز.وصار الإيترنالز عاجزين عن مغادرة المجموعة الشمسية، ومرغمين على مهاجمة أي عدو يواجه السيليستيالز.

بالجزء الثاني من المقال تحت عنوان “تفاصيل فيلم Eternals”، نستعرض شخصيات الفيلم ومدى ارتباطها بقصص الكومكس، وتأثيرهم على عالم مارفل السينمائي.

 

المصدر: صفحة الإيترنالز بموقع marvel fandom.