التخطي إلى المحتوى

سبحان الله وبحمده من أفضل أذكار التسبيح التي ينبغي على كل مسلم ومسلمة الالتزام بها بشكل يومي بهدف الحصول على ثمار سبحان الله وبحمده، وقد ورد الكثير عن فضل سبحان الله وبحمده 1000 مرة، والأهم أن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم هما كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن، ولذلك ندعوكم عبر موقع “ويكي مصر” لمعرفة فضل وثمار سبحان الله وبحمده.

 

سبحان الله وبحمده

سبحان الله وبحمده من الأذكار التي تقال في أي وقت وعلى أي حال فلا تحتاج إلى وضوء أو طهارة، ولذلك ينبغي على جميع المسلمين التحلي بهذه الأذكار المحببة إلى الله عز وجل والتي ورد فيها من الأحاديث النبوية الكثير من الفضل وعظيم الأجر، فمثل المؤمن الذي يذكر ربه والذي لا يذكر كمثل الحي والميت .

 

كما أن كثرة التسبيح وذكر سبحان الله وبحمده من شأنه أن يغير الأقدار إلى أحسنها ويجلب لك الخير والرزق الوفير مثله مثل ذكر أستغفر الله العظيم، فهي كلمات بسيطة سهلة النطق يمكن استثمارها يوميا للشعور بسعادة وسكينة في الدنيا والحصول على النفع والأجر في الآخرة فمن قال سبحان الله وبحمده غرست له نخلة في الجنة.

سبحان الله وبحمده
سبحة

اقرأ أيضا: ذكر استغفر الله بين الشروط والفضل

معنى سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

فهم معنى سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم من الأمور التي ستجعلنا نسبح بحضور قلب يتقبله الله منا ويجازينا عليه أضعاف مضاعفة فمعنى “سبحان الله” هو تنزيه الله  وبراءته من كل نقص، “وبحمده” معناها وصل الحمد والشكر بالله فقط للثناء عليه عز وجل، وبالتالي فإن “سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم” تشير إلى زيادة الثناء على الله ووصفه بالعظيم فلا يماثله شيء ولا مثيل له فالعظمة الكاملة والتسبيح المطلق لله وحده.

 

فضل سبحان الله وبحمده 1000 مرة

قال رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام “من قال سبحان الله وبحمده في اليوم 100 مرة حطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر”، وهو ما يؤكد فضل وثمار سبحان الله التي لا تستغرق منا الوقت الكثير ولكنها ستعود علينا بالنفع الكبير جدا في الدنيا والآخرة، فالتسبيح هو من أخرج سيدنا يونس عليه السلام من ظلمات بطن الحوت عندما قال لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

 

الإكثار من ذكر سبحان اله وبحمده 1000 مرة سيجعل العبد من أحب العباد إلى الله لأن الله يحب الذاكرين الشاكرين المسبحين، كما قال في كتابه الكريم “”يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا، وسبحوه بكرة وأصيلا” و “والذاكرين الله كثيرا والذاكرات” والكثير من الآيات القرآنية التي توضح فضل التسبيح.

 

وقد أوضح رسولنا الكريم فضل سبحان الله وبحمده 1000 مرة قائلا: “أيعجز أحدكم أن يكسب في اليوم ألف حسنة، قالوا كيف يا رسول الله، قال يسبح مائة تسبيحة فيكتب له بها ألف حسنة أو يحط بها عنه ألف سيئة”، وبذلك إذا زاد المسلم في التسبيح وقالها ألف مرة يحط الله عنه 10 آلاف سيئة أو يكتب له 10 آلاف حسنة، مع العلم أن راوي أحاديث سيدنا محمد “أبو هريرة” كان يسبح في اليوم والليلة 12 ألف تسبيحة.

ثمار سبحان الله وبحمده
ذكر سبحان الله وبحمده

ثمار سبحان الله وبحمده

الالتزام بقول سبحان الله وبحمده في أذكار الصباح والمساء ودبر الصلوات الخمس المكتوبة يجلب على المسلمين الرزق الوفير ويضمن لهم دخول الجنة مستظلين بنخلتهم التي غرسوها بقول سبحان الله وبحمده، وهو وعد وبشارة رسول الله عليه الصلاة والسلام لنا حينما قال: “من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخلة في الجنة”.

 

وأخيرا.. سبحان الله وبحمده هو الذكر الذي اصطفاه الله لملائكته وهو صلاة الكائنات سواء السماء والأرض والجبال والحيوانات فالطير عندما يسعى على رزقه يقول سبحان الله وبحمده، ولمن أراد أن يوسع الله له رزقه عليه ملازمة سبحان الله وبحمده.