التخطي إلى المحتوى

يصنف دواء زارونتين ضمن قوائم الأدوية المستخدمة مع الحالات النفسية. والتي يحذر على المرضى تناوله من تلقاء أنفسهم لأن له العديد من المضاعفات الخطيرة على صحة المريض إن لم يؤخذ تحت إشراف طبيب دقيق. ولذا لا بد من زيارة الطبيب أولاً وشرح الحالة النفسية له حتى يقرر هو ما المفيد للمريض.

استعمالات زارونتين

يصف الطبيب دواء Zarontin للعديد من المرضى والذين يشكون من أي من الحالات المرضية التالية:

  • الإصابة بنوبات الصرع والتشنجات التي تؤرق راحة المريض وقد تعرضه للعديد من المضاعفات الخطيرة.
  • إن كان المريض يعاني من الصداع النصفي أو مشكلة الهوس العقلي. بحيث يخفف من حدة أعراض هذا الهوس.
  • كما ويعالج هذا الدواء على علاج المصابين باختلاج العقل.

طريقة استخدام دواء زارونتين

يجب عليك كالمريض أن تدرك الطريقة الصحيحة لاستخدام علاج Zarontin وذلك حتى يتحسن وضعك الصحي بسرعة دون ظهور أي مشكلات صحية أخرى. وهذه الطريقة كما يلي:

  • يجب عليك تنظيف يديك جيداً ومن ثم وضع الحبة العلاجية في فمك مع شرب كمية كافية من الماء ليصل الدواء للمعدة وتبدأ فاعليته.
  • أما إن كنت ستتناول شراب زارونتين فعليك استخدام الملعقة المعيارية بعد تنظيفها حتى تأخذ الجرعة الموصى بها من الدواء.

جرعة دواء زارونتين

يصف الطبيب الجرعة المناسبة من هذا الدواء من خلال فحص المريض وإجراء الفحوصات اللازمة لعقله. وذلك حتى يتمكن من تحديد الجرعة التي تساعد المريض على التحسن دون ظهور أي مضاعفات أو مخاطر على وضعه الصحي. وتجدر الإشارة إلى أن الجرعة المعتادة من هذا الدواء تكون قرصاً واحداً يتناوله المريض بعد الإفطار أو في الموعد الذي يخبره به الطبيب. ولا بد من الالتزام بهذه الجرعات وعدم تجاوزها لأن ذلك يعد خطيراً على نفسية المريض ووضعه العقلي.

دواء زارونتين لعلاج نوبات الصرع
دواء زارونتين لعلاج نوبات الصرع

تعليمات استعمال زارونتين

لكل علاج بعض من التنبيهات والتعليمات التي على المريض أن يتطلع عليها قبل البدء بالاستخدام وكذلك الأمر بالنسبة لدواء Zarontin ومن بين أهم تعليماته ما يلي:

  • يجب على المريض أن يحفظ الدواء في مكان بارد بعيداً عن الحرارة المرتفعة وعن الرطوبة كذلك لأن هذه الظروف قد تؤدي إلى إفساد الدواء ومن ثم تعرض المريض للعديد من الأضرار.
  • كما ولا بد أن ينتبه المريض لجرعاته اليومية وعدم تناول أكثر مما أوصى به الطبيب وذلك لأنه قد يصيب المريض بمضاعفات خطيرة. وفي حال نسيت الجرعة اليومية يمكنك تداركها ما لم يقترب ميعاد الجرعة التالية.

وينبغي على المرضي مراجعة الطبيب المختص في حال ظهر عليه أي من الأعراض الجانبية وذلك حتى يخبره الطبيب بما يجب أن يفعله. فقد يضطر لتغير الجرعة أو تغير الدواء من الأساس.

  • لا يجب على المريض أن يقود سيارته أو يذهب لممارسة أي من الأنشطة الدقيقة والخطيرة بعد أخذ حبوب زارونتين. لأنه تسبب حالة من التوهان وعدم القدرة على التركيز.
  • وكذلك لا يجب أن يقرر المريض وقف الدواء من تلقاء نفسه. بل يجب أن يتابع إيقافه مع طبيبه المختص. وذلك لأن الأعراض الانسحابية التي تظهر على المريض يكون صعب تجاوزها. ومن بينها ما يلي: الأرق. والغثيان. والصداع.

الآثار الجانبية لعلاج زارونتين

على الرغم من معالجة هذا الدواء للعديد من الحالات النفسية والعصبية التي يعاني منها المريض. إلا أن Zarontin يمكن أن يسبب للمريض بعضاً من الأضرار ومنها ما يلي:

  • يسبب هذا الدواء للمريض بعضاً من الآلام بالمعدة. كما ويمكن أن يشعر المريض بالغثيان والرغبة الملحة في الاستفراغ بعد أخذ الجرعات اليومية.
  • كما وتؤدي هذه الأقراص العلاجية لشعور المريض بالتعب والإرهاق العام. مع معاناته من آلام متكررة في الرأس والرغبة في النوم المستمر.
  • وقد يصاب المريض بالدوخة والدوار مما يجعله غير قادر على ممارسة حياته اليومية كما كان الوضع قبل استعمال الدواء.
  • وتعاني بعض الحالات المرضية من مشكلة فقدان الشهية. والمغص المتكرر بالمعدة مع ظهور تورمات في اللسان واللثة.