التخطي إلى المحتوى

دواء تامسولين، أحد الأدوية الشهيرة في الصيدليات المصرية، والتي تعمل على علاج مشاكل الجهاز البولي والتناسلي عند الرجال، خاصة ما يتعلق بالبروستاتا، وخلال المقال التالي نوضح بعض المعلومات المتعلقة بدواء تامسولين.

تامسولين
تامسولين

 

دواعي استعمال تامسولين

يستخدم دواء تامسولوسين لعلاج أعراض تضخم البروستاتا عند الرجال، ولا يعمل هذا الدواء على انكماش البروستاتا ولكنه يعمل عن طريق إرخاء عضلات البروستاتا والمثانة.

ويساعد هذا الدواء في تخفيف أعراض تضخم البروستاتا الحميد مثل صعوبة بدء تدفق البول، وضعف التدفق ، والحاجة إلى التبول بشكل متكرر أو عاجل.

 

كيفية استخدام Tamsulosin

عادة ما يتم استخدام هذا الدواء مرة واحدة يوميًا، بعد 30 دقيقة من الوجبة نفسها كل يوم، أي أنه يمكن تناولها بعد وجبة الغذاء يوميًا، وهنا يجب أن تبتلع هذا الدواء كله دون سحق أو مضغ.، وعلى كل الأحوال تعتمد الجرعة على حالتك الطبية والاستجابة للعلاج.

 

الآثار الجانبية لتامسولين

قد يحدث الدوخة أو الدوار أو النعاس أو سيلان الأنف أو انسداد الأنف، ومن المتوقع ألا تستمر تلك الآثار فترة طويلة من الوقت، لكن إذا استمرت لفترات طويلة أو ساءت، يجب أن تخبر طبيبك على الفور.

وبهدف تقليل خطر الدوخة والدوار، يمكن أن تستيقظ ببطء، وتكون عند الاستيقاظ في وضعية الجلوس أو الاستلقاء.

ومن بين الآثار الجانبية لتامسولوسين أنه نادرًا ما يعاني الذكور من ألم أو انتصاب طويل الأمد والذي قد يستمر لمدة 4 ساعات أو أكثر، وفي حالة حدوث ذلك، توقف عن استخدام هذا الدواء واحصل على مساعدة طبية على الفور، وإلا فقد تحدث مشاكل دائمة.

من بين الآثار الجانبية، قد يتسبب عقار تامسولوسين في حدوث انخفاض مفاجئ في ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى الدوار أو الإغماء.

ويكون هذا الخطر أعلى عندما تبدأ في تناول هذا الدواء لأول مرة، بعد أن يزيد طبيبك من جرعتك، أو إذا أعدت العلاج بعد التوقف عن تناوله. خلال هذه الأوقات، تجنب المواقف التي قد تتعرض فيها للإصابة في حالة الإغماء.

وللعلم أنه قد يكون كبار السن أكثر حساسية للآثار الجانبية لهذا الدواء، وخاصة الدوخة وانخفاض ضغط الدم عند النهوض من وضعية الجلوس أو الاستلقاء.

 

الاحتياطات قبل تناول تامسولين

قبل تناول تامسولوسين، يجب أن تضع في الحساب أي حساسية ضد هذا الدواء، أو إذا كان لديك أي حساسية أخرى، والتي يمكن أن تسبب الحساسية أو مشاكل أخرى، خاصة ما يتعلق بانخفاض ضغط الدم، وبعض مشاكل العين مثل (إعتام عدسة العين ، الجلوكوما).

من بين الأمور الأخرى التي قد تحدث بعد تناول تامسولوسين أنه قد يجعلك هذا الدواء بالدوار أو النعاس.

من بين الاحتياطات الأخرى قبل إجراء الجراحة، كما يجب أن تخبر طبيبك أو طبيب الأسنان إذا كنت تتناول أو سبق لك تناول هذا الدواء.

 

التفاعلات الدوائية مع تامسولين

بشكل عام التفاعلات الدوائية قد تغير طريقة عمل أدويتك أو تزيد من خطر تعرضك لآثار جانبية خطيرة، وبعض المنتجات التي قد تتفاعل مع هذا الدواء تشمل؛ أدوية أخرى لحاصرات ألفا (مثل برازوسين ، تيرازوسين).

إذا كنت تتناول أيضًا دواءً لعلاج ضعف الانتصاب، أو ارتفاع ضغط الدم الرئوي (مثل سيلدينافيل ، تادالافيل)، فقد ينخفض ​​ضغط الدم لديك مما قد يؤدي إلى الدوار أو الإغماء.

علاوة على ذلك يمكن أن تؤثر الأدوية الأخرى على إزالة التامسولوسين من الجسم، مما قد يؤثر على كيفية عمل الدواء نفسه.

 

اقرأ المزيد

افضل مضاد حيوي لعلاج إلتهاب البروستاتا