التخطي إلى المحتوى

تنتظر كل السيدات حول العالم، هذا النبأ السعيد الذي يعلن ‏أنها حامل، ولكن معظمهن لا تدركن أعراض الحمل منذ ‏الأسبوع الأول من انقطاع الدورة الشهرية.‏

سر أيام الحمل الأولى

تعد أيام الحمل الأولى واحدة من أصعب المراحل ويمكن أن ‏تكون أخطرها في استمرارية الحمل، والتي تحتاج أن تدرك ‏المرأة أعراض أيام الحمل الأولى، حتى تستطيع التعامل معها ‏بكفاءة.‏

ويكون الجنين في تلك الفترة مجرد نطفة، ويمكن أن تنهار ‏عملية الحمل، بمنتهى السهولة، وهو ما يحتاج إلى المزيد من ‏الحرص في التعامل معها.‏

ويمكن أن تدرك المرأة أنها حامل من دون إجراء اختبارات ‏الحمل، وقبل موعد الدورة الشهرية حتى بأسبوع كامل أيضا.‏

سر أيام الحمل الأولى
سر أيام الحمل الأولى

كيف يحدث الحمل؟

يحدث الحمل في عملية يطلق عليه التبويض، وهو عندما يتم ‏إطلاق البويضة من المبيض، والتي تظل لفترة من 24 إلى 48 ‏ساعة جاهزة للتخصيب.‏

وتلتقي البويضة مع الحيوانات المنوية الناتجة عن العلاقة ‏الجنسية، والتي تعيش لمدة 5 أيام في عنق الرحم الخاص ‏بالمرأة، لتحصل عملية “الإباضة”.‏

بعد ذلك، يتم زرع البويضة المخصبة في الرحم الخاص ‏بالمرأة، بعد إفراز هرمونات الحمل “الإستروجين ‏والبروجسترون”، والتي تساعد على نمو النطفة، التي تتحول ‏إلى جنين.‏

ومن المعروف أن متوسط دورة الحيط تبلغ 28 يوما، وعادة ‏ما تحدث عملية الإباضة قبل 14 يوما من بدء الدورة الشهرية ‏القادمة.‏

وتحدث عملية الإباضة لدى معظم النساء، قبل 4 أيام من ‏منتصف الدورة الشهرية للمرأة، وقد تتأخر إلى 4 أيام بعد ‏منتصف الدورة الشهرية.‏

أعراض الحمل من الأسبوع الأول

تبدأ عملية التعرف على الحمل من خلال احتساب أسابيع ‏الحمل، والتي تبدأ من الدورة الشهرية الأخيرة، ثم تأخر الدورة ‏الشهرية التالية بعد تأخر الحيض عن موعده.‏

وجاءت أبرز علامات الحمل على النحو التالي

  • تقلصات أشبه بتقلصات الدورة الشهرية من دون نزول ‏دم الحيض
  • تشنجات أسفل البطن ويطلق عليها تشنجات وقت ‏التبويض
  • انتفاخات في البطن لزيادة هرمونات البروجسترون ‏والإستروجين
  • زيادة معدل ضربات القلب
  • ارتفاع درجات الحرارة عن الطبيعي
  • نزول بعض قطرات الدم قبل توقفه بسرعة
  • رغبة في اشتهاء أنواع معينة من الطعام والنفور من أخرى ‏ما يطلق عليه “الوحم”‏
  • زيادة الشعور بالغثيان
  • الرغبة المستمرة في التبول
  • إفراز مفرط من اللعاب
  • انسداد الأنف لزيادة الهرمونات لانتفاخ الأغشية ‏المخاطية وجفافها
  • زيادة في حجم الثديين والشعور بألم فيهما
  • شعور بحكة في حلمة الثديين وتغير لونها إلى الداكن
  • تقلبات مزاجية بلاسبب
  • نزيف اللثة الفجائي
  • رغبة مستمرة في النوم
  • تمدد في السرة ونبض مسموع فيها

    كيف يحدث الحمل
    كيف يحدث الحمل

علامات التبويض الأولية

وجاءت أبرز علامات التبويض الأولية على النحو التالي

  • تغير الإفرازات المهبلية

ستلاحظ النساء زيادة في الإفرازات المهبلية الصافية والمبللة ‏والمطاطية، لتتحول إلى مخاط أكثر سمكا وأغمق لونا.‏

  • تغير درجة حرارة الجسم

يلاحظ ارتفاع درجات حرارة النساء خلال فترة التبويض، كل ‏صباح قبل النهوض من السرير، خاصة خلال أول 3 أيام من ‏عملية الإباضة.‏

عوامل تزيد من فرص الحمل

يوجد بعض من العوامل التي يمكنها أن تزيد من فرص الحمل ‏لدى النساء، والتي جاءت على النحو التالي

  • علاقة حميمية منتظمة

احرصي على أن تكون العلاقة الحميمية منتظمة بصورة دورية ‏وخاصة في أيام التبويض اللازمة.‏

  • وزن مثالي

تقل فرص الحمل لدى النساء البدينات ذوات الوزن المرتفع ‏أو النحيفات بصورة أكثر من اللازمة، لأن هذا يعرض الجسم ‏لاضطرابات في عملية الإباضة

  • تجنب التدخين والكحوليات والكافيين

تقلل تلك الأمور الثلاثة من فرص الحمل لدى النساء، لأنها ‏تؤثر بصورة كبيرة على انتظام خروج البويضات وإفراز ‏هرمونات الحمل الرئيسية.‏