التخطي إلى المحتوى

هناك مجموعة من العادات الصباحية للوصول إلى زواج سعيد لا تحدث فيه منغصات للحياة. لأن الوصول إلى السعادة الزوجية بين الزوج والزوجة لا يمكن تحقيقه بالحب فقط. كذلك الحب والعاطفة ليست ضمانة كاملة للوصول إلى الزواج الناجح. فبداية المشكلات ومنغصات الحياة تبدأ من الصباح. والذي يؤدي في بعض الأحوال – لا قدر الله – إلى الطلاق. ولضمان عدم وصول الزوجين إلى هذه المرحلة لابد من تعلم بعض النصائح التي تسعد حياتهم.

ما معنى السعادة الزوجية ؟

السعادة الزوجية هي أن يعيش الزوج والزوجة في تناغم كامل، يعني أن كل طرف يقوم بالمسؤوليات التي يفرضها الزواج عليه دون التفريط في حقوق الطرف الآخر. وأن يتفهم كل طرف متطلبات الشخص الآخر، ويكون له عونًا ليس حملًا. فمع تواجد الحُب بين الطرفين لا يعني وجود سعادة زوجية بينهما، وإنما التفاهم وعلاج المشاكل التي تنشأ بسبب ضغوط الحياة اليومية هو الحل.

نصائح مفيدة لتحقيق الزواج السعيد بداية من الصباح

  • لابد أن يحرص الزوج والزوجة على الفطور سويًا في موعد محدد. وأن يتحدثا بصورة جميلة مع بعضهما البعض، فحلو الكلام مطلوب جدًا بين الزوجين في الصباح لأن هذا يكون له مردود إيجابي على الطرفين ويحقق السعادة الزوجية بين الطرفين. ومرفوض كل الرفض الحديث عن أي مشاكل بين الطرفين في الصباح.
  • لابد أن يحرص الطرفان على الابتسامة والنظر في عيون الطرفين، لترك انطباعات جيدة. فعدم الراحة يأتي من العبوس في الوجه في الصباح الباكر بين الزوجين، وتنتهي السعادة الزوجية بينهما بدءًا من انطباعات الصباح اليومية.
  • الحديث عن بعض الأهداف التي يرغب فيه كل شخص في تنفيذها اليوم بداية من الصباح. وذلك لبناء بيت سعيد يكون مبني على أهداف مشتركة بين الطرفين للوصول إلى ذلك.
  • زواج سعيد بدون مشاكل يحتاج إلى التفاهم
    زواج سعيد بدون مشاكل يحتاج إلى التفاهم
  • توجيه الشكر وذكر الإيجابيات التي فعلها الشريك الآخر، والبحث عنها باستمرار.
  • لا مانع من المغازلة في الصباح، وأن يصنع الزوج قهوة أو شاي أو مشروب تحبه الزوجة، والعكس ليكون هناك توافق بينهما كامل.