التخطي إلى المحتوى

التهاب الشعب الهوائية هو احتقان في جدران القصبة الهوائية من الداخل وهي المسؤولة عن نقل الهواء للرئتين، ما يعني أن إصابتها بالاحتقان يسفر عن خلل في عمل الجهاز التنفسي بالكامل، وإليك بعض الادوية لعلاج التهاب الشعب الهوائية.

أسباب الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية

أولًا عليك معرفة أسباب الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية، والتي من بين أبرزها: الإصابة بالأنفلونزا أو الإصابة بنزلات البرد أو الإصابة بالفيروسات التنفسية.

أعراض الإصابة بالتهابات الشعب الهوائية

بعد التعرف على الأسباب، إليك أبرز الأعراض التي تميز الإصابة بمرض التهاب الشعب الهوائية، ولا يغني هذا عن زيارة الطبيب المعالج للوقوف على حقيقة الأمر، ومن بين أبرز هذه الأعراض:

1- الكحة المستمرة

يمكن أن تكون الكحة المستمرة دليلًا على الإصابة بالعديد من الأمراض، ومنها التهابات الشعب الهوائية، وكذلك قد تكون الكحة دليل على الإصابة بنزلة برد أو عدوى فيروسية.

2- آلام عام في الصدر

تؤدي الكحة المستمرة إلى الضغط على الصدر ما قد ينتج آلامًا مزعجة، ويمكن اعتبار آلام الصدر علامة على مشكلة في الجهاز التنفسي العلوي بنسبة 50%؛، لأن آلام الصدر من الممكن أن تكون بسبب مشكلات أخرى في القلب أو غيره من أعضاء الجسم.

3- الشعور بضيق في التنفس

يؤدي التهاب الشعب الهوائية إلى اختلال وظائف الجهاز التنفسي العلوي وذلك لأن هذا الالتهاب ينتج عنه تكوين بعض المخاط داخل بطانة القصبة الهوائية ما يؤدي إلى الشعور بضيق التنفس.

ادوية لعلاج التهاب الشعب الهوائية
التهاب الشعب الهوائية

ادوية لعلاج التهاب الشعب الهوائية

1- أزيثروميسين

هذا الدواء مضاد حيوي قوي لعلاج عدد كبير من الأمراض ومن بينها التهاب الشعب الهوائية، وكذلك يمكنه علاج الإسهال، التهاب الأذن الوسطى، عدد كبير من أنواع الإلتهابات المعوية.

ادوية لعلاج التهاب الشعب الهوائية
أزيثروميسين

2- كلاريثروميسين

هذا الدواء هو مضاد حيوي واسع المجال للتخلص من الالتهابات ومنها: التهاب الشعب الهوائية، التهاب البلعوم، التهاب القصبات الهوائية.

اقرأ أيضًا: ادوية علاج التهاب الحلق الأكثر فعالية

ادوية لعلاج التهاب الشعب الهوائية
كلاريثروميسين

تشخيص الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية

يمكن تشخيص الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية من خلال أكثر من طريقة، ومن بين أبرز هذه الطرق:

1- الإشاعة

يمكن أن تخبر الإشاعة ما إذا كان هناك إصابة بالتهاب الشعب الهوائية أو وجود إصابة بالتهاب نسيج الرئة، ومن خلال ذلك يمكن وصف العلاج المناسب.

2- تحليل البلغم

يكشف التحليل المجهري للبلغم عن الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية، ويتم هذا الكشف عن طريق وجود تغييرات في البلغم ناتجة عن الإصابة البكتيرية.

3- تحليل الدم

يفصح تحليل الدم وتحديدًا تحليل مستوى البروكالسيتونين في الدم عن حقيقة الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية من عدمه، وتعد هذه الطريقة في الكشف من أكثر الطرق المناسبة في الحكم على الإصابة من عدمها.

آليات أخرى لعلاج أعراض التهاب الشعب الهوائية

هناك بعض الطرق الأخرى التي يمكن من خلالها تخفيف أعراض الإصابة بمرض التهاب الشعب الهوائية، ويجب الإشارة إلى ان هذه الطرق لا يمكن أن تغني عن زيارة الطبيب أو استعمال الدواء الموصوف، لكنها قد تساعد على تخفيف الأعراض بشكل جيد وتساعد الدواء في عمله، ومن بين أبرز هذه الطرق:

1- مشروب العسل والماء

يعمل مشروب العسل والماء على تخفيف السعال الذي يعد من أبرز أعراض الإصابة بالتهابات الشعب الهوائية وأكثر إزعاجًا، وكذلك يمكن اعتبار هذا المشروب غذاءً لصعوبة تناول الدواء وقت الإصابة بهذا المرض.

2- المشروبات الدافئة

أما المشروبات الدافئة تساعد على تقليل الإحساس بضيق التنفس، وذلك لأنها تساعد على توسيع الشعب بفضل ارتفاع درجة حرارتها، ومن بين أبرز هذه المشروبات التي يمكن أن تخفف ضيق التنفس: اليانسون، النعناع، الحلبة.