التخطي إلى المحتوى
حشو العصب للأسنان ومضاعفات مابعد الحشو

حشو العصب أمر مقلق لدى الكثيرين، ولاتخلو حياة أي منا من وجع الأسنان، والحديث عنه والبحث عن طبيب مناسب ذو خبرة في علاج الأسنان حتى لايتم علاجها بطريقة خاطئة فتتسبب في مشاكطل أكبر، وربما نضطر لخلعها في بعض الأحيان.

لذا ينبغي عليك عند الشعور بأي ألم الاسراع لزيارة طبيب الأسنان الذي من المؤكد أن سيشخص حالتك ويجري معك مايراه مناسبا، قبل أن تضطر بعد ذلك لحشو العصب، والذي سيتسبب في ضعف السن، وفقدانه الشعور والاحساس بالطعام، حيث نزع منه العصب المسؤول عن تغذيتهوهو إجراء يتم فيه إزالة عصب السن المتضرر، ووضع حشو من نوع مخصوص لملئ القنوات بداخل السن، بعد تنظيفها وتعقيمها بالمواد المناسبة.

 

ماهو حشو العصب

هي مادة لينة توضع بديلاً عن العصب التالف، بعد تنظيفه وعلاجه وتعقيمه، وذلك لوقف الالتهابات والألم والتسوس، ومنع تكون البكتيريا، والتي ربما تعمل على انحسار اللثة والتي ان تآكلت سيصبح المريض  مضطرا إلى خلع ذاك الضرس.

هل إزالة العصب تتلف السن؟

ربما يتفاجأ الكثير منا عندما يسمع بأنه لاعلاقة لحشو العصب بضعف أو قوة السن، حيث أن عصب السن، هو المسؤول عن الأحساس بالطعام،  سواء بارداً أم لا، والشعور بالأكمل عموماً، ولكن في حال أن تم حشو العصب، فإنك لن تشعر بأي ئشئ، بينما يمكن أن تضعف السنة  فعلاً ليس من إزالة العصب ولكن ربما لأن التسوس كان كبيراً وبالتالي  تسبب في فحر أكتر في السنة، وبالتالي السن أصبح هش وضعيف، وخصوصاً، إن كان يتم إعادة حشوه، وفي تلك الحالة يجب الإسراع في وضع كراون للضرس لحمايته من الانكسار.

أسباب حشو العصب

أولاً التهابات اللثة في المقدمة الأولى، وذلك لأن تلك الالتهابات ماهي الا نابعة من تعفن في عصب السن، مؤدياً لتآكل في العظم، وبالتالي إلم يتم الإسراع في علاج ذلك السن لتسبب في علاح العديد من المشاكل.

 

حشو العصب

طريقة حشو العصب

يتم حشو العصب عن طريق تنظيف السن من التسوس إذا كانت تلك المرة الأولى للحشو أو تنظيفه من الحشوة القديمة إذا كان قد تم حشوه قبلاً، وتختلف مدة الجلسات وعددها من حالة لأخرى، ففي الحالات البسيطة والتي لايوجد بها تعفن في العصب، يمكن أن يتم تنظيف السن وعلاج العصب وحشو السن وتقفيله خلال جلسة واحدة فقط، بينما في حالات أخرى تستغرق الجلسات حوالي ثلاث أسابيع كحد أقصى، وذلك لضمان قتل جميع البكتيريا الموجودة داخل القنوات العصبية عن طريق وضع مادة مخصصة لذلك تعمل كمضاد حيوي خلال تلك الفترة مما يمنع من تكون خراريج تحت الأسنان بعد حشوها  نظير عدم التنظيف الجيد.

تنظيف قناة الجذر

وفي تلك المرحلة يقوم الطبيب بالآتي:ـ

  • أولاً يقوم  بإعطاء المريض بنج إما عن طريق الحقن أو كمبيوتر أو رش وذلك حسب ماتمليه عليه حالة المريض.
  • ثانياً يقوم بحفر السن من الأعلى وذلك حتى يصل للقنوات العصبية للسن.
  • ثالثاً يقوم بتنظيف الجذور، إما يدوياً بالطريقة التقليدية، أو بجهاز الروتاري، أو عبر الميكروسكوب وتلك أفضل طريقة، حيث يتم تكبير قنوات العصب، وبالتالي تصبح هناك فرصة أفضل لمعالجتها بدقة أكبر.
  • رابعاً يتم ملء الجذر إما بمادة تعقيم وذلك في الحالات الشديدة، أو حشوه مباشرة بحشو العصب.

مضاعفات حشو العصب

  • ربما يستصعب على الطبيب حشو جميع القنوات نظراً لضيقها، أو لأنه لم يرها، وذلك نظراً لأنه لم يتخذ كافة الإجراءات السليمة من أشعة وفحص إكلينيكي وخلافه، كذلك قلة الإمكانيات ربما تجعل الطبيب يتجاهل القناة عمداً.
  • قد يحدث أن ينكسر الفايل بداخل الجذر، وذلك  إن كان في البداية، يكون  من السهل سحبه بعد توسيع قناة العصب قليلاً، ويمكن للطبيب في بعض الحالات أن يترك الفايل بالداخل إن استعصى عليه إخراجه ولم يكن فيه ضرر للسن، ولكن في حالات أخرى يضطر الطبيب لتحويل مريضه لأخصائي علاج جذور، لاستخراج الفايل إما عن طريق الجراحة العادية أو قطع جزء بسيط من الجذر وسحب الفايل من الأسفل.
  • أحياناً تكون الحشوة أطول من الجذر أو أقصر وفي كلتا الحالتين تتسبب في آلام للمريض، حيث أنه إذا كانت طويلة فهي تضغط على الأربطة وأعصاب الفم والعظم وبالتالي يحدث الألم، وإن كانت قصيرة فهي تجعل هناك مساحة لنمو البكتيريا وحدوث الإلتهابات.