التخطي إلى المحتوى

أقراص كلافودار تستخدم في علاج عدة أنواع مختلفة من الالتهابات السطحية والداخلية التي تصيب الأجهزة والأجزاء الداخلية في الجسم باعتباره واحد من أهم أنواع المضادات الحيوية واسعة المجال  وتداخل مجموعة متميزة من المكونات والتي تشمل كلافونيك أسيد والاموكسيسيللين وغيرها من المواد القاتلة للبكتيريا بأنواعها المختلفة.

دواعي استعمال أقراص كلافودار

تتعدد استخدامات عقار Clavodar والتي تعبر عن تأثيره كأحد أهم أنواع المضادات الحيوية والتي تعالج كل من الأمراض التالية:

  • يتم استخدام Clavodar tablets في معالجة بعض أنواع البكتيريا والتي تحدث في الأجزاء السفلية من الجهاز التنفسي والتي تشمل التهابات الشعب الهوائية وعلاج الالتهاب الرئوي.
  • كما يمكن استخدام العقار أيضاً في علاج بعض الأمراض التي توجد بداخل الجزء العلوي من الجهاز التنفسي والتي تتمثل في علاج الالتهابات التي تحدث في الجيوب الأنفية والممرات الخاصة بها.
  • وأيضًا تظهر فاعليته في علاج الالتهابات بشكل عام والتي تحدث في كل من الأذن الوسطي أو اللوزتين بالإضافة إلى أن له تأثير فعال في القضاء على الخراج الذي يوجد بداخل الأسنان واللثة.
  • وأخيرًا علاج الارتفاع في حرارة الجسم والمصاحبة لتعرض الشخص للحمى كما يفضل تناوله في حالة وجود التهاب على سطح الجلد.

الجرعة وطريقة استعمال أقراص كلافودار

عند تحديد الجرعة يفضل متابعة وصف وإرشاد الطبيب أولاً. حيث تختلف الجرعات من شخص لآخر تبعا لشدة الحالة وصحة المريض والتي لا يمكن أن تتعدى الجرعات الآتية:

  • للبالغين يتم استخدام مقدار 1جم بمعدل مرتين يوميا كل 12 ساعة.
  • وكذلك للذين يعانون من الضعف العام مثل كبار السن او للحوامل والمرضعات يمكن استخدام Clavodar tablets بتقليل الجرعة لتكون 652 مجم.
  • كما لا ينصح بتناول جرعات متكررة في آن واحد أو زيادة الجرعة رغبة في الشفاء السريع والذي قد يتسبب في التأثير بشكل سلبي على المريض.
أقراص كلافودار لعلاج التهابات الجهاز التنفسي
أقراص كلافودار لعلاج التهابات الجهاز التنفسي

الآثار الجانبية لاستخدام أقراص كلافودار

إن هذا الدواء مثله كمثل باقي الأدوية من الممكن أن تظهر به بعض الآثار والتي تجدها في فئات قليلة من متلقي العلاج لعدة أسباب. والتي يتمثل أهمها تداخل التفاعلات الدوائية مع بعضها أو تعرض الجسم لنوع من التحسس لمكونات العقار والتي تتضح من خلال التعرف على التالي:

  • تحدث بعض الاثار نادرة الحدوث مثل الشعور بالغثيان أو الإصابة بالإسهال مع تزايد معدلات انتفاخ واضطراب المعدة.
  • كذلك ينتج عن استخدام المنتج وتفاعل مكوناته بشكل سلبي إلى تمرير حصوات بداخل البول مع تعرض البشرة لنوع من الحساسية الجلدية المتمثلة في الحكة والاحمرار.
  • وربما يحدث نوع من الخلل في وظائف الجسم نتيجة حدوث نقص في كريات الدم البيضاء وتزايد معدل وخطر الإصابة بأكزيما الكبد المرتفعة.
  • وأحيانًا يتعرض البعض لخطر الإصابة بداء المبيضات المخاط الجلدي والذي يكون نادر الحدوث.
  • وأخيرًا في حالة تعرضك لأي من الآثار السابقة لابد أن تقوم بوقف استخدام كلافودار بشكل نهائي والذهاب للطبيب لتحديد سبب هذه الأعراض واقتراح البدائل الآمنة للمنتج.

موانع استعمال Clavodar

يفضل قبل البدء في تناول العلاج يجب عرض التاريخ المرضى لتناول العقار للطبيب حتى يتثنى له إمكانية تحديد هذا العقار أو كتابة بديل له مع منع استخدامه في بعض الحالات الطفيفة والمتمثلة في:

  • لا يمكن استعمال أقراص كلافودار للأشخاص المعرضين لحدوث حساسية تجاه المواد المستخلصة في تركيب الدواء أو الذين ينتمون لفئة الأشخاص المصابين بخلل في وظائف الكبد.
  • كذلك لا ينصح بتناول العقار لدى السيدات الحوامل قبل مرور 3 أشهر على الحمل مع إمكانية استخدامه من الفئة B بعد الثلاث شهور الأولى.
  • قبل البدء في تناول أقراص Clavodar للسيدات المرضعات يفضل استشارة الطبيب حول إمكانية استخدامه وسلامته طوال فترة الرضاعة.

قامت أغلب شركات الأدوية بالتوسع في إنتاج أقراص كلافودار والتي تتميز بفاعليتها السريعة في القضاء والتخلص على جميع أنواع البكتيريا موجبة وسالبة الجرام والتي تكثر إصابتها في الأجزاء المختلفة للجهاز التنفسي والتي لابد من معرفة الجرعات المناسبة لحالة المرض الخاص بالمستخدم أولاً.