التخطي إلى المحتوى

أفضل ادوية تهيج القولون، تلك الأدوية التي تعمل على علاج التهابات القولون، وتهيج القولون، بالإضافة إلى عدد من المعلومات حول علاج القولون العصبي، وعلاج الغازات والانتفاخات.

أفضل ادوية تهيج القولون
أفضل ادوية تهيج القولون

أفضل ادوية تهيج القولون

قد يختلف علاج التهاب القولون تبعًا للسبب، فإذا كان تهيج القولون ناتجًا عن حساسية تجاه طعام معين أو أثر جانبي لدواء ما، فسوف يوصي طبيبك بإزالة الطعام من نظامك الغذائي أو تغيير الدواء.

ولكن بشكل عام يتم علاج معظم أنواع التهاب القولون باستخدام الأدوية وإدخال تغييرات على النظام الغذائي، حيث أن الهدف من علاج التهاب القولون هو تقليل الأعراض المسببة للالتهاب.

وتشمل الأدوية المستخدمة في علاج التهاب القولون ما يلي؛ الأدوية المضادة للالتهابات، مثل الكورتيكوستيرويدات والأمينوساليسيلات، أدوية المناعة، المضادات الحيوية، والأدوية المضادة للإسهال، والمكملات الغذائية مثل الحديد والكالسيوم وفيتامين د.

 

علاج القولون العصبي نهائيا

يمكن علاج القولون العصبي بشكل نهائية من خلال إجراء عدد من التغييرات، والتي قد تحد من الأعراض مثل:

  • تجنب الأطعمة التي تسبب الأعراض أو تفاقمها
  • تناول وجبات أصغر حجمًا وأكثر تواترًا على مدار اليوم
  • تجنب الأطعمة التي تزيد من إخراج البراز، مثل الكافيين والفواكه والخضروات النيئة
  • الإقلاع عن التدخين ؛ يمكن أن يساعدك الطبيب في وضع خطة مناسبة لك
  • قد يُوصى بالجراحة إذا كانت العلاجات الأخرى غير قادرة على تخفيف الأعراض أو إذا كان لديك تلف شديد في القولون.

 

أفضل دواء للقولون والغازات

يمكن أن تسبب أعراض التهاب القولون انزعاجًا يؤثر على طريقة حياتك، ولكن في المقابل يوجد العديد من الخيارات العلاجية التي يمكن أن تساعد في حل المشكلة، وهنا يجب أن تتحدث مع طبيبك لمعرفة أفضل طريقة لعلاج الأعراض.

ويشمل العلاج عادةً الأدوية المضادة للالتهابات، أو الأدوية التي تؤثر على جهاز المناعة، أو المضادات الحيوية، أو الأدوية البيولوجية (الأدوية المهندسة التي تستهدف بروتينات معينة أو أنماطًا وراثية معينة تسبب الالتهاب).

 

أعراض تهيج القولون

هناك أنواع قليلة من التهاب القولون وحالات أخرى يمكن أن تسبب التهاب القولون، حيث يمكن للفيروسات والبكتيريا والطفيليات أن تسبب التهاب القولون المعدي.

ويعاني الشخص المصاب بالتهاب القولون المعدي من الإسهال والحمى، وعينة من البراز تظهر نتائج إيجابية لمسببات الأمراض المعوية مثل؛ السالمونيلا، والعطيفة، والإشريكية القولونية (E. coli)

واعتمادًا على سبب العدوى، قد ينتقل التهاب القولون المعدي من المياه الملوثة أو الأمراض المنقولة بالغذاء أو سوء النظافة.

غالبًا ما يحدث بسبب استخدام المضادات الحيوية التي تتداخل مع توازن البكتيريا الصحية في القولون.

ومن بين الأعراض المصاحبة لمرض تهيج القولون: الشعور بتقلصات وألم في البطن، وجود تغيرات في الشهية، وجود براز مدمي، الشعور بالإسهال، والتعب، والشعور بالحاجة إلى مزيد من حركات الأمعاء المتكررة، والحمى، وفقدان الوزن غير المبرر.

وقد تشمل الأعراض، الأكثر شيوعًا لالتهاب القولون التقرحي، وجود ألم في البطن وضوضاء بطنية أكثر من المعتاد، الشعور بألم في المستقيم

 

التهاب القولون التقرحي

وهو عبارة عن حالة مزمنة ويهدف العلاج إلى تقليل النوبات الجلدية، ويمكن أن تكون خيارات العلاج مشابهة لمرض كرون. قد تشمل هذه الأدوية المضادة للالتهابات، والمستحضرات الحيوية، ومُعدِّلات المناعة.

قد تكون الجراحة خيارًا له أعراض موهنة ، أو ثقب في القولون ، أو انسداد شديد.

 

التهاب القولون الإقفاري

يحدث التهاب القولون الإقفاري عند انخفاض تدفق الدم إلى جزء من القولون. هذا يمنع الخلايا في جهازك الهضمي من الحصول على الأكسجين الذي تحتاجه.

عادة ما يحدث بسبب الشرايين الضيقة أو المسدودة، عند الاشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، أو أمراض القلب والأوعية الدموية، أو داء السكري، أو اضطراب التخثر.

 

اقرأ المزيد

هل القولون يسبب ألم في الكبد؟