التخطي إلى المحتوى

اسماء الله الحسنى ومعانيها بالترتيب هي موضع بحث الكثير من الأشخاص وخصوصا الأمهات اللاتي ترغبن في تعليم اسماء الله الحسنى لأطفالهن، وقد بشرنا رسولنا الكريم عليه أفضل الصلوات والسلام بأن من حفظ أسماء الله الحسنى دخل الجنة والمقصود من الحفظ هو تدبر المعاني والعمل بها في الحياة، ومن هذا المنطلق سنوضح لكم أسماء الله الحسنى مكتوبة بالكامل.

 

اسماء الله الحسنى مكتوبة

لا يخفى على أحد من المسلمين رجال كانوا أو نساء أسماء الله الحسنى فكلنا نعرفها ونرددها خاصة مع نشيد اسماء الله الحسنى هشام عباس التي يتم تشغليها في بداية جميع المناسبات للتبرك بها .

اسماء الله الحسنى هي أسماء أطلقها الله عز وجل على نفسه وستأثرها في علم الغيب عنده فهي مجموعة من الكلمات التي تصف كمال وإجلال الله في ملكه ففيها من المدح والثناء والتعظيم ما ينبغي لله وحده.

اسماء الله الحسنى مكتوبة
بعض من اسماء الله الحسنى

اقرأ أيضا: معاني أسماء الله الحسنى

ونوضح لكم اسماء الله الحسنى مكتوبة كالتالي:

  1. الرحمن
  2. الرحيم
  3. الملك
  4. القدوس
  5. السلام
  6. المؤمن
  7. المهيمن
  8. العزيز
  9. الجبار
  10. المتكبر
  11. الخالق
  12. الباري
  13. المصور
  14. الغفار
  15. القهار
  16. الوهاب
  17. الرزاق
  18. الفتاح
  19. العليم
  20. القابض
  21. الباسط
  22. الخافض
  23. الرافع
  24. المعز
  25. المذل
  26. السميع
  27. البصير
  28. الحكم
  29. العدل
  30. اللطيف
  31. الخبير
  32. الحليم
  33. العظيم
  34. الغفور
  35. الشكور
  36. العلي
  37. الكبير
  38. الحفيظ
  39. المقيت
  40. الحسيب
  41. الجليل
  42. الكريم
  43. الرقيب
  44. المجيب
  45. الواسع
  46. الحكيم
  47. الودود
  48. المجيد
  49. الباعث
  50. الشهيد
  51. الحق
  52. الوكيل
  53. القوي
  54. المتين
  55. الولي
  56. الحميد
  57. المحصي
  58. المبدئ
  59. المعيد
  60. المحيي
  61. المميت
  62. الحي
  63. القيوم
  64. الواجد
  65. الماجد
  66. الواحد
  67. الأحد
  68. الصمد
  69. القادر
  70. المقتدر
  71. المقدم
  72. المؤخر
  73. الأول
  74. الآخر
  75. الظاهر
  76. الباطن
  77. الوالي
  78. المتعالي
  79. البر
  80. التواب
  81. المنتقم
  82. العفو
  83. الرؤوف
  84. مالك الملك
  85. ذو الجلال والإكرام
  86. المقسط
  87. الجامع
  88. الغني
  89. المغني
  90. المانع
  91. الضار
  92. النافع
  93. النور
  94. الهادي
  95. البديع
  96. الباقي
  97. الوارث
  98. الرشيد
  99. الصبور

 

أسماء الله الحسنى ومعانيها

قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام “لله تسعة وتسعين اسما مائة إلا واحدًا من أحصاها دخل الجنة” والمراد بحفظها أي تعقلها وتدبرها قولا وفعلا، حيث التفكر في معاني اسماء الله الحسنى واستحضارها في قدرة الله تعالى على جميع خلقه، مع العلم أن معاني أسماء الله الحسنى تساعد العبد على التقرب إلى الله والامتثال لطاعته بكل حب ورضا فمع حفظ أسماء الله الحسنى ومعانيها سيتم التوكل على الله حق التوكل والتفويض له في جميع أمور الحياة والآخرة مع امتلاء القلب باليقين والأمل في رحمة الله .

اسماء الله الحسنى ومعانيها
لفظ الجلالة باسماء الله الحسنى

ويمكننا توضيح معاني أسماء الله الحسنى لكم كالتالي:

الله : هو اسم الله الأعظم ولفظ الجلالة الذي تفرد به سبحانه .

الرحمن: كثير الرحمة كما ذكرت في كتابه “ورحمتي وسعت كل شيء ”

الرحيم: المتفضل بالرحمة على جميع العباد .

الملك: مالك الملك والملوك المتحكم في كل الأمور.

القدوس: المنزه عن العيوب والنقائص فهو الكامل المكمل.

السلام: ناشر السلام بين الأنام.

المؤمن: الحامي من العذاب والموفي بوعود الجزاء .

المهيمن: القائم على شئون خلقه من الحياة وحتى الممات .

العزيز: المنفرد وحده بالعزة فلا يغلبه شيء وهو غالب كل شيء.

الجبار: صاحب الجبر للقلوب وإشعارهم بالطمأنينة.

المتكبر: المنفرد بالعظمة والكبرياء عن جميع خلقه.

الخالق: خالق كل شيء من العدم وواجد كل موجود.

البارئ:  أبدع الخلق بقدرته التي احاطت كل شيئا علما .

المصور: صور الخلق في أحسن صور لكل منا هيئة منفردة .

الغفار: غافر الذنوب جميعها وساتر العيوب .

القهار: يخشاه العباد لقدرته وسلطانه وعظيم إجلاله .

الوهاب: يهب العباد بغير حساب فهو المنعم عليهم بالعوض والأجر.

الرزاق: يرزق جميع الخلائق بما يحتاجون في حياتهم.

الفتاح: يفتح مغاليق الأمور المتعسرة ويهون الصعاب.

العليم: يعلم تفاصيل الأمور وخبايا الضمائر والنفوس .

القابض: يقلل الرزق عمن يشاء من عباده لحكمة لا يعلمها إلا هو.

الباسط: يزيد الرزق لمن يشاء من عباده لحكمة خفية.

الخافض: الواضع من الأرزاق ما يشاء للعباد.

الرافع: يرفع عباده المؤمنين بطاعتهم فينصرهم وهو رافع السماوات.

المعز: يعز من يشاء من عباده ويرفع قدره .

المذل: يذل من عاداه من عباده

السميع: يسمع كل من يناجيه ويناديه سواء أصوات ظاهرة أو باطنة أو خفية أو جلية.

البصير: يرى كل الأشياء ويحيط بكل شيئا علما.

الحكم: يفضل بين الحق والباطل ولا مرد لقضائه .

العدل: المنزه عن الظلم والذي حرمه على عباده.

اللطيف: لطيف بعباده وبما يحتاجوه ويتفضل عليهم بالأرزاق .

الخبير: العالم بكل ما كان وما سيكون فهو عليم بصغائر وأدق التفاصيل.

الحليم: يستر العيوب ويؤخر العقوبة حتى يتوب العبد .

العظيم: عظيم الرحمة والصفة والأسماء وعظيم في كل شيء.

الغفور: يغفر الذنب مهما عظم ما لم يقفل باب التوبة.

الشكور: يقبل الشكر والثناء من عباده فيجازيهم خير الجزاء.

العلي: رفيع القدر والمكانة سبحانه وتعالى .

الكبير: عظيم في صفاته وأفعاله ولا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء.

الحفيظ: لا يغرب عن حفظه شيء ولا يتبدل ولا يزول.

المقيت: الموكل بإيصال أقوات الخلق إليهم .

الحسيب: الذي يعتمد عليه العباد للحصول على الفضل والزرق.

الجليل: المنزه عن كل نقص الكامل والمكتمل.

الكريم: كثير الجود والعطاء وعطائه لا ينفذ أبدا.

الرقيب: يراقب أحوال العباد وما تكنه صدورهم.

المجيب: يجيب الدعاء والرجاء ويكتب الأجر والثواب للصابرين.

الواسع: واسع الرزق لخلقه وواسع الرحمة بهم.

الحكيم: يدبر خلقه بحكمة وتدبير لطيف.

الودود: محب لعباده ويتقرب لمن يتقرب إليه

المجيد: واسع الكرم وتمجد بأفعاله وعظمته وإجلاله.

الباعث: يبعث الموتى يوم القيامة وباعت الرسل للعباد وباعت الرزق لعباده.

الشهيد: المطلع والشاهد على كل شيء فلا يخفي عنه شيئا.

الحق: يحق الحق بكلماته ويحكم بين عباده بالحق.

الوكيل: القائم بأمور خلقه من توكل عليه تولاه ومن استغني اغناه وأرضاه.

القوي: صاحب القدرة بالغة الكمال.

المتين: شديد لا يحتاج معين ولا مدد في حكمه.

الولي: المحب لمن أطاعه والناصر لمن ولاه.

الحميد: المستحق للحمد والثناء والفضل العظيم.

المحصي: أحصى كل شيء بعلمه .

المبدئ: ينشئ الأشياء من العدم.

المعيد: يعيد الخلق بعد الحياة إلى الممات في الدنيا وبعد الممات إلى الخلود في الآخرة.

المحيي: يحيي الخلق من العدم ويحييهم بعد الممات يوم القيامة.

المميت: مقدر الموت ولا مميت سواه.

الحي : المتصف بالحياة الأبدية .

القيوم: القائم بتدبير الخلق.

الواجد: أوجد الخلق والأشياء بتفرد من العدم.

الماجد: عظيم المروءة والمجد والسخاء.

الواحد: هو الفرد الواحد الأحد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد.

الأحد: هو المتفرد بحكمه في السموات والأرض ولا أحدا سواه .

الصمد: السيد الذي تصمد إليه الخلائق.

القادر: من يقدر على إعدام الموجود وإيجاد المعدوم.

المقتدر: يقدر على إصلاح الخلائق.

المقدم: يقدم الأشياء ويضعها في مواضعها الصحيحة.

المؤخر: يؤخر الأشياء ويقدمها في أوقاتها المعينة لمن شاء.

الأول: لم يسبقه أحد في الوجود سبحانه وتعالى.

الآخر: الباقي بعد الفناء والعدم.

الظاهر: دليل على وجود دلائله فهو ظاهر فوق كل شيء .

الباطن: عليم ببواطن الأمور وخفاياها.

الوالي: مالك الأشياء والمتصرف فيها بمشيئته .

المتعال: المتنزه عن الوساوس والإفك .

البر: الرحيم بعباده باللطف والبر.

التواب: يوفق عباده للتوبة حتى يدخلوا الجنة.

المنتقم: يشدد العقوبة والانتقام على الظالمين والفاسدين.

العفو: يمحوا السيئات دون عقوبة عليها وكأنها لم تكن.

الرؤوف: يتعطف على عباده بالتوبة .

مالك الملك: المتصرف في الخلق كيفما شاء ووقتما أراد.

ذو الجلال والإكرام: المنفرد بصفات الكمال والجلال والعظمة.

المقسط: العادل في حكمه .

الجامع: جمع الكمال كله في ذاته.

الغني: المستغني عن كل شيء ولا يحتاج أي شيء.

المغني: يغني عباده برحمته وفضله بما يحتاجون .

المانع: يمنع الضرر والأذى عن عباده الصالحين.

الضار: الذي يقدر الضر ويوصله إلى من شاء من خلقه .

النافع: يصدر منه النفع والخير لكل الخلق.

النور: يرشد من يشاء للهداية بإنارة قلبه للطاعة.

الهادي: يهدي القلوب والنفوس إلى طريق الحق.

البديع: لا يماثله أحد في الصفات ولا الأحكام.

الباقي: له البقاء والدوام .

الوارث: الدائم الذي يرث الخلائق بعد الفناء.

الرشيد: يسعد من يشاء بإرشاده.

الصبور: يعفو ويؤخر العقوبة حتى يتوب العبد.