التخطي إلى المحتوى

الرجل يحتاج مجموعة من الأمور من المرأة، وفي أغلب الأحوال لا يصرح عنها بصورة مباشرة، إلا قليلًا. ويحدث ذلك في العلاقة الزوجية أو في الحياة العادية بشكل عام. وفي الحقيقة السعادة الزوجية تأتي حينما يكون الزوج سعيد، وكذلك الزوجة.  وفي هذا الموضوع سنتحدث عن جموعة من الأمور التي يخفيها الرجل عن زوجته ولا يذكرها أبدًا.

أسرار يخفيها الرجل عن زوجته ولا يعلنها أبدًا

  • الرجل يرغب أن تكون زوجته ناضجة أي تستطيع أن تتصرف في شؤون الحياة، وفي نفس الوقت يرغب في أن تشعر بأنها لطيفة معه ومليئة بالأنوثة، والدلال. وبسبب ضغوط الحياة قد تفتقد الزوجة قدرتها على تدليل زوجها بالقدر الكافي، وتمتعه المتعة التي يحب أن يستمتع بها، والتي كانت تقدمها له في بداية الزواج، وافتقدها مع الدخول في معترك الحياة اليومية، وبعد الإنجاب.
  • الرجل يخفي عن زوجته أنها لم تعد تعطيه ما يكفي من التقدير المعنوي، في ظل أن المرأة تتلقى رسائل إعلامية عديدة بأنها مساوية للرجل، وأنها تستطيع أن تعمل ولا تحتاج إلى ما ينفقه الرجل على زوجته، وأنها قادرة على الاستغناء عنه والحياة بمفردها هي وأولادها، وأن وجوده مثل عدمه، والأسوأ من ذلك أنها تصور لأولادها أنه مجرد مصدر الأموال ولا تعطيه حقه، وقدره. فحينما تهمل الزوجة زوجها ولا تحاول ترضيه لا يستطيع أن يبوح لها في ذلك.
  • الرجل يرفض المرأة التي لا تستطيع فهم التوقيت في التعاملات المختلفة. فالزوج حينما يرى أن زوجته أصبحت مهملة ولا ترعى أطفالها، ومهتمة أكثر بعملها عن بيتها، يشعر بالضيق حتى وإن كان ذلك مهم في حياتهما، ولكن على المرأة أن تراعي هذه الأمور حينما تتعامل مع الزوج.
  • الرجل يحتاج المرأة الواثقة من نفسها ولا يحب المرأة التي تصطنع المشاكل، وتجعل الحياة جحيم من جهنم، بسبب عدم رضاءها على مستوى المعيشة بين الطرفين.
  • الرجل لا يحب المرأة التي تركز فقط على المظهر، لأن الاهتمام بالمظاهر، وما يقوله الناس يجعل الزوجة تهمل في الأولويات سواء كان الدعم المعنوي، أو الدعم المادي الذي تحصل عليه من زوجها.
  • من ضمن الاحتياجات المهمة لدى الرجل هي الإشباع الجنسي والعلاقة الحميمية المرضية. فالرجل لا يستطيع أن يبوح بصورة كاملة بأنه حصل على إشباع جنسي، فلو أن المرأة لا تستطيع أن تقدم الإشباع الجنسي للرجل عليها أن تعطيه الفرصة للزواج من امرأة أخرى أو الانفصال.
  • الرجل دائمًا يحب أن يسمع الكلام العاطفي مثل الحُب والعاطفة، وهذا جزء من التقدير ولا يستطيع أن يبوح للمرأة بنقصان ذلك.
  • الرجل لا يحب اللوم والعتاب الكثير فلابد من التعامل بصورة جيدة مع الرجل. فبدلًا من الحديث عن سلبيات الرجل لابد من فتح فرص لائقة لعلاجها معه.
  • لابد من اعطاء للرجل وقت مخصص له بعيدًا عن الحياة الزوجية، فإن لم يحصل الزوج على المساحة الخاصة به بالتواجد مع أصدقاءه، أو مع هواياته، سيتم تعويض ذلك بعصبية في المنزل، أو إدمان سلوك معين، أو شراحة بالتدخين أو المعاملة العصبية مع الزوجة.