من المعتاد أن يتم اعتبار باتمان واحداً ضمن أفضل شخصيات الكومكس عبر التاريخ، فتلك الشخصية تمتلك بداخلها جميع عوامل النجاح التي تؤهلها لامتلاك تلك المكانة العظمى، وعلى مدار تاريخ باتمان ظهر عديد من الأفلام التي تتناول بدايات ذلك البطل الخطير ومواجهاته العصيبة ضد أعدائه الخارقين، والتي تنتهى دائماً بانتصاره عليهم بعد معارك مريرة وخسائر كثيرة، ولكن من بين تلك الأفلام -التي وصلت لما يربو على عشرة أفلام سينمائية وعشرات الأفلام الكرتونية- يحمل فيلم “بداية باتمان Batman Begins” وضعاً خاصاً ولا يضاهيه فى تلك المكانة سوى الجزء التالى له “فارس الظلام The Dark Knight” ضمن ثلاثية أفلام باتمان التى اخرجها المخرج العبقري كريستوفر نولان Christopher Nolan.

فمن هو كريستوفر نولان؟ وما سر أهمية فيلم بداية باتمان ؟ وكيف استعرض شخصية ذلك البطل العظيم؟ جميعها أسئلة ستجدها في تلك المقالة.

من هو كريستوفر نولان

برغم موهبته وعشقه لانتاج الأفلام منذ طفولته إذ صنع فيلمه القصير الأول بعمر السابعة ، لكن لم يتخيل أحد أن يتمكن “كريستوفر جوناثان جيمس نولان” ذلك الطفل المولود عام 1970 بمدينة لندن الانجليزية أن تحظى أولى أعماله بذلك الصيت الكبير، إذ انتج عام 1998 فيلم Following الذي اتخذ سمة أفلام الأبيض و الأسود حول كاتب مهووس بملاحقة الغرباء ويتورط بالنهاية فى عمليات إجرامية، ومن بعده عام 2000 فيلم Memento المعقد المبني على طريقة سرد للأحداث تختلف عن الطريقة المعتادة حول رجل مصاب بفقدان الذاكرة يحاول الانتقام لمقتل زوجته ويعتمد على إلتقاط الصور الفورية وكتابة المعلومات على جسده كي لا ينساها، ليحظى ذلك الفيلم على اهتمام كبير من النقاد و المشاهدين، ثم يستمر في حصد الاهتمام بفيلم Insomnia عام2002 من بطولة النجم القدير آل باتشينو Al Pacino كمحقق بوليسى يحقق فى جريمة قتل فتاة مراهقة، ليأتي بعدها الدور على نولان في عام 2005 كي ينضم لنخبة من المخرجين العالميين الذين ارتبطت أسماؤهم بشخصية فارس الظلام عبر التاريخ، وذلك بإخراجه لفيلم “بداية باتمان” المقتبس عن مغامرات باتمان بالقصص المصورة، ويحقق به نجاحاً مذهلاً بكافة أنحاء العالم، و يتبعه بجزئه الثاني عام 2008 تحت اسم “فارس الظلام” ليصل به لأرباح خيالية بشباك التذاكر بجميع دول العالم و ترشيحات عديدة لجائزة الأوسكارOscar و الجولدن جلوب Golden Globe فيحتل بها مركزاً ضمن المراكز الأولى بأفضل 250 فيلماً على مر التاريخ طبقاً لموقع IMBD المختص بتوثيق مختلف الأعمال السينمائية و التليفزيونية حول العالم.

كريستوفر نولان
كريستوفر نولان

في عام 2006 أخرج نولان فيلم “The Prestige” المميز بقصته ذات الحبكة المتشابكة التى تدور عن المنافسة بين ساحرين استعراضيين هما الممثل هيو جاكمان Hugh Jackman و كريستيان بيل Christian Bale، وفي عام 2010 أخرج نولان عمله الشهير “Inception” بطولة نجم هوليوود “ليوناردو دي كابريو Leonardo Di Caprio” عن استخدام بعض الاشخاص لتقنيات خاصة تستهدف استخراج المعلومات أو زرعها في العقل الباطن عبر الدخول إلى أحلام الضحايا أثناء نومهم.

في عام 2012 أنهى نولان رحلته فى عالم باتمان المظلم، بالجزء الثالث من سلسلته الخاصة تحت عنوان “نهضة فارس الظلام The Dark Knight Rises”.

وفي خريف 2014، اخرج نولان عمله الأشهر على الإطلاق “Interstellar” الذي تدور أحداثه عن رحلة خطرة لرواد فضاء يسعون لإيجاد كوكب صالح للحياة بدلاً من كوكب الأرض الذي تعرض لكارثة ستنهى وجود البشر خلال المستقبل القريب، وذلك من خلال تجربة عميقة دامت لثلاث ساعات من المؤثرات البصرية و الموسيقى التصويرية البديعة و النظريات العلمية المعقدة.

وبعدها في 2017،قام بإخراج فيلم Dunkirk الحربى الذي تدور أحداثه حول معركة إجلاء القوات المقاتلة بالحرب العالمية الثانية من دولة فرنسا.

و استمرت أعمال نولان المعقدة ذات الأفكار الخارجة عن المألوف من خلال فيلم TENET عام 2020 الذي يتناول مبدأ السفر عبر الزمن بوجهة نظر جديدة.

بداية باتمان Batman Begins 2005

بعد فشل فيلم باتمان و روبن Batman and Robin عام 1997 لدى النقاد و المشاهدين، احتاجت شركة وارنر بروز Warner Bros. الانتاجية لسنوات عديدة قبل أن تتخذ خطوة انتاج فيلم جديد لشخصية باتمان، لتقرر عند مجي الوقت المناسب أن تسند تلك المهمة للمخرج كريستوفر نولان.

واثبت نولان بذلك الفيلم قدرته على البقاء لفترة طويلة بين قوائم المخرجين العظماء، فمن البداية نجد أنه لم يتناول شخصية باتمان بذات الطريقة التى اعتاد بقية المخرجين السابقين على تناولها، وذلك باهتمامه بإظهار كلا جانبي شخصية باتمان، سواء بالجانب الانسانى متمثلاً فى بروس واين، أو بالجانب البطولى ممثلاً فى باتمان، مع الاعتماد بشكل رسمي على الشكل الواقعي للقصة على حساب الأشكال الخيالية المقتبسة من قصص الكومكس

تلك الواقعية ظهرت بطريقة مبررة لينزع عن البطل جميع صفاته التى قد تقترب من مصاف القدرات الخارقة، وجعله مجرد انسان عادي تعرض لفاجعة مقتل والديه أمامه أثناء طفولته، فيقرر أن ينتقم لهما بأن يصبح شخصاً أفضل قادراً على إيقاف المجرمين فى مدينة جوثام حيث يسكن بها.

باتمان
باتمان

قامت شركة وارنر بروز بانتاج الفيلم عام 2005 بميزانية تقدر ب150 مليون دولار أمريكي،وأسندت تنفيذ الموسيقي التصويرية للملحن العالمى “هانز زيمر Hans Zimmer”, فحقق أرباحاً جيدة للغاية حول العالم تُقدر بحوالي 372 مليون دولار،ليحصد ستة جوائز عالمية و 39 ترشيحاً لجوائز أخرى.

و اعتمد الفيلم الذي تم تصوير أحداثه فى انجلترا وولاية شيكاغو الأمريكية على استخدام المعارك الحقيقية و نماذج مصغرة للمبانى و السيارات بدلاً من استعمال الصور الجرافيكية المولدة بالتقنيات المتطورة للحاسوب، مع صنع سيارة جديدة للوطواط و بذلة مناسبة للحركة الزائدة تختلف عن بذلات باتمان الخاصة بأفلامه السابقة.

طاقم عمل بداية باتمان

طاقم عمل بداية باتمان
طاقم عمل بداية باتمان

احتوى فيلم بداية باتمان على فريق من أفضل ممثلي هوليوود، مثل:

*النجم كريستيان بيل Christian Bale في دور بروس واين/ باتمان والذي يعتبر أصغر ممثل قام بتأدية دور باتمان، إذ بلغ من العمر 30 عاماً فقط عند بدء التصوير.

*النجم القدير مايكل كين Michael Caine في دور ألفريد بينيوورث Alfred Pennyworth الخادم الوفي لبروس واين و مساعده الأول فى حربه الخاصة ضد الجريمة بجوثام

*الممثل ليام نيسون Liam Nesson في دور دوكارد الذي قام بتدريب بروس واين فى رحلاته حول العالم، ثم يتضح أنه المجرم الإرهابي رأس الغول الذي يهدف لتدمير جوثام

*كيتي هولمز Katie Holmes فى دور راشيل صديقة طفولة بروس واين

*الممثل القدير جاري أولدمان Gary Oldman فى دور محقق الشرطة جيم جوردن و أحد شركاء باتمان فيما بعد

*الممثل القدير مورجان فريمان Morgan Freeman فى دور لوشيوس فوكس مساعد بروس واين الإداري بشركات واين.

*كيليان مورفى Cillian Murphy فى دور الطبيب النفسي جوناثان كرين، والذى ينتحل هوية “الفزاعة Scarecrow” الإجرامية لنشر الرعب و الخوف بين أهل جوثام.

* توم ويلكنسون Tom Wilkinson فى دور كارمين فالكوني زعيم عصابات جوثام.

قصة فيلم بداية باتمان

يستعرض الفيلم فى ثلثه الأول رحلة “بروس واين Bruce Wayne” رجل الأعمال الشهير فى بدايات شبابه حول العالم كي يتمكن من دراسة نفسية المجرمين و رفع كفاءته القتالية و البدنية والنفسية لتصبح تلك الرحلات خطوة من الخطوات التى تصل به للمرحلة النهائية كرمز لمحاربة الفساد و الجريمة فى جوثام،و يتتلمذ على يد شخص يُدعى هنري دوكارد الذي يتحدث باسم رأس الغول R’as Alghoul قائد جماعة القتلة League of Shadows، فينضم لهم بروس من أجل التدرب على فنون القتال والتخفي، إلى أن ينشق عنهم بعد معرفة خطتهم السرية لتدمير جوثام، فيحرق مقرهم الخاص و يتسبب فى وفاة رأس الغول ولكنه ينقذ هنري دوكارد باللحظات الأخيرة.

بروس واين و هنرى دوكارد
بروس واين و هنرى دوكارد

يعود بروس واين لمدينة جوثام، ليبحث عن رمز يستتر خلفه عن الأنظار فلا يجد رمزاً أفضل من الوطواط الذي كان جزءاً من مخاوفه أثناء الطفولة، فيعتمد على ما يخيفه ليصبح سبباً فى إخافة المجرمين و اللصوص بشوارع جوثام.

يواجه باتمان السلطة الإجرامية الممثلة فى عصابات فالكوني التي انتشر فسادها بالشوارع ووصل إلي إفساد رجال شرطة المدينة أنفسهم، وليس بجانبه أحد سوى ألفريد خادمه المطيع و مربيه منذ الطفولة، فيقبل باتمان بمساعدة الضابط جيم جوردن أحد رجال الشرطة الشرفاء القلائل، ويتعاون مع لوشيوس فوكس أحد أعضاء مجلس إدارة شركات واين الذي يشتكي من فساد إدارتها ويقوم بإمداده بالأسلحة و العتاد اللازم أثناء تأديته لدور باتمان في شوارع جوثام، ليصبح ذلك الثلاثي هو جيشه الصغير ضد الفساد في مدينة جوثام.

باتمان بطل جوثام
باتمان بطل جوثام

يقوم بروس واين باستغلال الكهف القابع أسفل منزل آل واين الضخم كمقر لعملياته الخاصة حيث يحتفظ ببذلاته المدرعة و سيارة الوطواط المجهزة بأحدث الوسائل، و يتولى برفقة ألفريد تعديل الأجهزة و المعدات و إصلاحها لتطويرها بشكل مستمر يتناسب مع التحديات الجديدة التى يتعرض لها أثناء رحلته الطويلة مثل ظهور شخصية الفزاعة التى يستتر خلفها الطبيب النفسى جوناثان كرين، والذي يصيب باتمان في أحد لقاءاتهما بغاز الخوف الذي يتلاعب بعقله ويزرع فيه الخيالات المرعبة، انتهاءاً بوصول هنري دوكارد إلي جوثام لإكمال خطته من أجل تدميرها، لتنشب معركة هائلة تنتهي بانتصار باتمان و حفاظه على مدينة جوثام من الدمار.

بعد المعركة، يتمكن بروس واين من السيطرة على شركاته الخاصة ويمنح لوشيوس فوكس منصب كبير الإداريين التنفيذيين بدلاً من المدير الفاسد السابق، ليستمر باتمان في مهماته الليلية لإنقاذ المدينة ليصبح بطل المدينة الأول.