التخطي إلى المحتوى
لغز تمثال الملك خوفو: مشيد أكبر هرم فى مصر له أصغر تمثال؟!
لغز تمثال الملك خوفو: مشيد أكبر هرم فى مصر له أصغر تمثال؟!

سيظل هرم الجيزة الأكبر هو أحد العناوين البارزة للحضارة المصرية القديمة، منجم أسرار لا ينضب واكتشافات بين الحين والآخر تدلل على عظمة المصريين القدماء، وراء هذا الإعجاز كانت حكومة بقيادة ملك اسمه “خوفو” ينسب له الفضل في بناء الهرم هو وفريقه مهندسيه بقيادة ابن أخيه المهندس “حم أون”.

 

لغز تمثال الملك “خوفو”.

من أكثر الأشياء المثيرة للدهشة بخصوص الملك “خوفو” هو عدم وجود تماثيل له تضاهى تماثيل ابنه خفرع وحفيده من كاورع، فللملك خوفو تمثال مؤكد نسبه له موجود الآن بالمتحف المصري يبلغ طوله 7.5سم فقط، تم العثور عليه في أبيدوس أي ما يقارب من 550 كم بعيداً عن أهرامات الجيزة نفسها !

 

تمثال الملك "خوفو"، المتحف المصرى.
تمثال الملك “خوفو”، المتحف المصرى.

 

بالإضافة لذلك التمثال هناك رؤوس تماثيل بألمانيا موزعة على متحفين يرجح نسبهما للملك خوفو، فكيف حدث ذلك؟ كيف لملك قام بتشييد أكبر هرم مصري وأكثر الأبنية تعقيداً في العالم القديم وهو الهرم الأكبر أن ينتهى بنا الحال بتمثال متواضع واحد له؟  تعددت تفسيرات ذلك اللغز سأستعرض أهم منها أهم تلك التفسيرات في السطور القادمة.

 

رؤؤس تماثيل منسوبة للملك خوفو، ألمانيا.
رؤؤس تماثيل منسوبة للملك خوفو، ألمانيا.

خوفو وتحريم صناعة التماثيل

من المتعارف عليه في علم المصريات أن ما دونه المؤرخون والرحالة الكلاسيكيين مثل هيرودوت وبلوتارخ يعد أحد مصادر التاريخ المصري، ومن أحد أشهر الآراء التي تم تداولها وتدويرها لعصور طويلة هو القول بأن الملك خوفو قام بتحريم صناعة التماثيل في عصره، ومن هنا وبناء على تلك الفرضية افترض علماء الآثار المبكرين أن هذا هو سر عدم وجود تماثيل للملك خوفو ففي رأيهم أن الشعب قام بتدمير تماثيله بعد وفاته وذلك لأن فلسفة صناعة التماثيل في مصر القديمة لم تكن للفن مطلقاَ ولكنها كانت جزء أساسي في عملية البعث والخلود، مما زاد غموض تلك الفترة هو ظهور نوع جديد من الفن يسمى الرؤوس البديلة وهى عبارة عن رؤوس فقط لأصحاب المقابر بدل التماثيل الكاملة وضعت فى كثير من مقابر الفترة وبلغ عهدها ما يربو على ثلاثين رأس تم العثور عليها.

الرؤؤس البديلة.
الرؤؤس البديلة.

 

في البداية ومع ما نعلمه عن الملك خوفو أن بناء الهرم الأكبر أعظم آثاره كان عن طريق عمال مدفوعي الأجر، بل أن أجورهم كانت كريمة وسخية وتلقوا عناية طبية فائقة، علاوة على ذلك حصلوا على امتيازات كثيرة، أي أن سياسة الملك خوفو تجاه أعظم مشاريعه كانت السخاء وليست القسوة كما كان معروف بالخطأ قديما أن الأهرامات بنيت بالسخرة وهى الأسطورة التي نسفتها المكتشفات الأثرية.

كذلك فإننا نجد أن هناك الكثيرون من معاصري خوفو وخاصة أخيه الملك رع حتب له هو وزوجته نفرت تمثالان غاية في الروعة والجمال محفوظان بالمتحف المصري، في رأيي لم يعد هذا التفسير مقنعاً لأن الأدلة الأثرية والشواهد التاريخية لتلك الفترة لا توحى بذلك على الإطلاق.

 

 

المعبد المفقود

موقع معبد الوادى الخاص بالملك خوفو أسفل قرية نزلة السمان.
موقع معبد الوادى الخاص بالملك خوفو أسفل قرية نزلة السمان.

 

لم يكن تفسير تحرمي صناعة التماثيل هو الوحيد، فنجد على سبيل المثال أن أهرامات الدولة القديمة كانت عبارة عن مجموعات معمارية متكاملة، فالهرم يقبع أمامه معبد الشعائر ( المعبد الجنى) يتصل به طريق يسمى (الطريق الصاعد) الذى ينتهى بمعبد على ضفاف نهر النيل يسمى بمعبد الوادي، وفى معابد الوادي للملك خفرع ابن خوفو، وكذلك من كاورع حفيده عثر على تماثيل لهذه الملوك بها، أما معبد الوادي لمجموعة الملك خوفو فلا تزال أطلاله تحت الأرض أسفل قطاع من منطقة نزلة السمان، فهل تسفر في حفائر مستقبلية عن كشف متعلق بخوفو؟ وهل يحل هذا الكشف معضلة تماثيل خوفو؟

خرافات وأساطير

مع عدم وجود إجابة شافية عن طريق العلم فتحت الأبواب على مصراعيها للخرافات والخيالات، فنجد من يزعم بسبب عدم وجود تماثيل للملك بأنه لا يوجد ملك اسمه خوفو من الأصل! بل أن البعض يذهب إلى أبعد من ذلك ويشككوا في بناء المصريين للأهرامات المصرية، وغيرها من الخرافات والتكهنات التي تأخذ مكانها فور أن يعلن العلم أنه لا يوجد إجابة لقضية معينة حتى الآن فتبدأ الخرافات في الانتشار كالنار في الهشيم.