التخطي إلى المحتوى

شاهد العالم موكب المومياوات الملكية المصرية وأثار هذا الحدث إعجاب العالم أجمع، البعيد عن مصر قبل القريب منها، وقد اكتمل الحدث بوصول الكثير من مومياوات ملوك وملكات مصر إلى “المتحف القومي للحضارة المصرية” الموجود بالفسطاط، وقد خلط بعض متابعي الحدث ما بين هذا المتحف وما بين متحف آخر قيد الإنشاء وهو المتحف المصري الكبير Grand Egyptian Museum – Gem والذى يستقبل الجمهور يناير 2022.

الكثيرون لم يعلموا بوجود هذا المتحف والذى تم افتتاحه جزئيا منذ سنوات ولكن مع الموكب الذهبي أصبح حديث العالم.

متحف الحضارة: حلم بدأ منذ عشرون عاماً.

بدأت فكرة إنشاء متحف للحضارة المصرية وهو من نوعية المتاحف التاريخية منذ ما يقرب من عشرون عاماً فتم وضع حجر الأساس لهذا المتحف عام 2002 وتم اختيار موقعه ليطل على بحيرة عين الصيرة بالقرب من حصن بابليون، وقد كانت فكرة سيناريو العرض المتحفي تتلخص في استعراض فصول الحضارة المصرية بمراحلها فيحتوي المتحف على قطع أثرية من جميع العصور التاريخية التي مرت بمصر، وهو أول متحف  يخصص لعرض مجمل الحضارة المصرية.

 

جزء من مقتنيات متحف الحضارة.
جزء من مقتنيات متحف الحضارة.

 

مع حلول عام 2017 تم افتتاح المتحف جزئيا وقاعة العرض المؤقت على مساحة 1000م2 وضمت تلك القاعة معرضاً بعنوان: الحرف والصناعات المصرية على مر العصور”، وقد بلغ عدد القطع المعروضة حوالي 420 قطعة تم اختيارها من متاحف مصر مع مجسمات للشرح وشاشات للعرض في سيناريو متحفي فريد من نوعه لشرح تطور الصناعات المصرية على مر العصور مثل المنسوجات، مصنوعات الفخار، الأواني، الحلى والمشغولات الذهبية وغيرها.

 

مقتنيات متحف الحضارة

المثوى الأخير لملوك وملكات مصر

مع استقرار المومياوات الملكية بقاعة العرض الدائمة بالمتحف ليكتمل الافتتاح الكلى لهذا المتحف بتاريخ 18-4-2021 مع عرض المومياوات الملكية، ويحتوى المتحف على ما يزيد عن 50 ألف قطعة بدئاً من عصور ما قبل التاريخ وحتى العصور الحديثة وقد تم تقسيمه لعدة معارض داخلية.

المعرض الرئيسي والذى يتناول إنجازات الحضارة المصرية.

ستة معارض أخرى تتناول: الكتابة، المجتمع، الثقافة، النيل، الدولة والأفكار والمعتقدات الدينية

قاعة المومياوات الملكية بمتحف الحضارة.
قاعة المومياوات الملكية بمتحف الحضارة.

 

قاعة المومياوات الملكية، وهو الحدث الرئيسي الذى يتمحور حوله المتحف، والمعرض يقع في مستوى تحت الأرض تشبيهاً بالعالم الآخر في معتقدات المصريين القدماء كما تحتوى بطاقات الوصف وشاشات العرض شرحاً تفصيلياً لتاريخ هؤلاء الملوك والملكات. وأخيرا المعارض المؤقتة والتي تعرض قطع أثرية متعلقة بأحداث معينة أو كشوفات أثرية جديدة.

كنوز المستنسخات الأثرية

يضم المتحف بجوار الأبنية الخدمية والثقافية والترفيهية متجراً للمستنسخات الأثرية وهو من منتجات مصنع المستنسخات الأثرية بمدينة العبور والذى تم إنشاؤه بالتعاون مع شركة “كنوز مصر للنماذج الأثرية” وهو أول مصنع من نوعه في الشرق الأوسط وتعرض منتجاته بمتجر متحف الحضارة.

 

المستنسخات الأثرية.
المستنسخات الأثرية.

 

وتتميز هذه المنتجات بأنها صور طبق الأصل من القطع الأثرية المصرية كما أنها تحمل ختم المجلس الأعلى للآثار مما يسهل على السائح والمسافر حملها خارج البلاد بدون إجراءات مشددة كما يحدث مع القطع والعاديات التي تباع في الأسواق والبازارات السياحية، كما أن هذه المنتجات تحتوي رمز يمكن من خلاله عن طريق الإنترنت استخلاص معلومات عنه باللغتين العربية الإنجليزية، تشرح تاريخ القطعة الأصلية المستنسخ منها العمل.

المصبغة الأثرية في المتحف القومي للحضارة

يوجد بداخل المتحف القومي للحضارة المصرية مصبغة أثرية داخل حرم المتحف والتي تم الكشف عنها للمرة الأولى سنة 1932 ميلاديًا، وهي مصبغة فريدة من نوعها في مصر. أعيد اكتشافها بصورة جديدة من خلال الحفائر التي سبقت بناء المتحف عام 2003 – 2004 ميلاديًا.

المصبغة هي مثال وحيد في مصر يدل على طراز المصابغ التي يستدل منها على التقدم الذي وصلت إليه الصناعة في العصر الفاطمي، وهي مثال جيد ودليل على التطور الحضاري المصري منذ العصور المصرية القديمة فقد عرف المصري القديم النواة الأولى لصباغة الألوان وكيفية استخراجها من مواد طبيعية وكيفية تثبيتها.

العمل بهذه الصناعة استمر حتى في العصر الإسلامي ووصل إلى زماننا الحالي، وبالتالي المصبغة تعتبر مزار سياحي ومقصد للعديد من زوار المتحف حيث يتعرف الزائرون على الكثير من الموروثات الأثرية والحضارية التي تعكس كم كانت الحضارة المصرية القديمة دور ريادي مستمر في هذه الصناعة.

مع بداية الكشف عن المصبغة اعتقد إنها معصرة للزيوت إلى أن تم اكتشاف بقايا امتدادها في الجانب الجنوبي وتم عمل تحليل للمواد المختلفة داخل أحد الخوابي ( العيون واتضح إنها مادة كانت تستخدم لصباغة الملابس.

المصبغة الأثرية في المتحف القومي للحضارة
المصبغة الأثرية في المتحف القومي للحضارة

جاءت المصبغة في تخطيطها لتتكون من ثلاثة صفوف مزدوجة العيون في كل واحدة منها ثلاثة عشر عينًا ومن الجانب الشمالي منها يوجد ثلاثة عشر عينًا منفردة ومدعمة بحائط مبني بالطوب يستدل منها على إنها نهاية المصبغة من هذا الجانب.

العيون بنيت من الطوب الأحمر صغير الحجم يفصل بينهما ممر عرضه حوالي 50 سنتيمتر ويفصل كل مجموعة من العيون حائط من الطوب يبلغ عرضه حوالي 20 سم والعيون مستديرة الشكل وقطرها حوالي 80 سم وإرتفاعها 70 سم ، ويوجد بالجانب الشمالي عشر أحواض مستطيلة يعتقد أنها كانت تستخدم لتثبيت الصبغة بعد عملية الصبغ ويبلغ أبعادها 70 في 70 سم وإرتفاعها 90 سم ويفصل بينهما ممر عرضه حوالي 65 سم.

متحف الحضارة المصرية مواعيد العمل

يعمل متحف الحضارة المصرية أو المتحف القومي للحضارة المصرية يوميًا من الساعة التاسعة صباحًا إلى الساعة الخامسة مساء ( من 9 ص إلى 5 م)
فيما عدا يوم الجمعة من الساعة 9 صباحًا إلى 5 مساء ومن الساعة 6 مساء إلى الساعة 9 مساء.  ويمكنك حجز تذكرة عبر الموقع الرسمي هنا .

 

عنوان المتحف القومي للحضارة المصرية

يقع المتحف القومي للحضارة المصرية في حي الفسطاط عين الصيرة بمحافظة القاهرة – مصر، يمكنك الذهاب إلى متحف الحضارة عن طريق النزول محطة مار جرجس أو محطة الملك الصالح ( مترو الأنفاق ) وتستقل أي سيارة أجرة إلى هناك.

المصادر

الموقع الرسمي لـ المتحف القومي للحضارة المصرية 

صفحة الفيسبوك الرسمية لـ المتحف القومي للحضارة المصرية