التخطي إلى المحتوى
الفوائد الصحية لتناول مكسرات الكاجو والآثار الجانبية لها
فؤائد الكاجو والاثار الجانبية له

تمتلك مكسرات الكاجو عدد كبير من الفوائد الصحية، ولكن حدد ‏الخبراء بعض الآثار الجانبية لها، والتي ينبغي الحرص منها.‏

المكونات الغذائية لمكسرات الكاجو:

الكاجو عبارة عن بذرة على شكل كلية مصدرها شجرة الكاجو، وهي ‏شجرة استوائية موطنها البرازيل.‏

ولكنها تزرع الآن في مختلف المناخات الدافئة، في جميع أنحاء ‏العالم‎.‎

على الرغم من أن الكاجو يشار إليه عادة باسم المكسرات، ويمكن ‏مقارنته من الناحية التغذوية، إلا أنه في الحقيقة بذور وليس ‏مكسرات. ‏

وتعتبر الكاجو غنية بعدد كبير من العناصر الغذائية والمركبات ‏النباتية المفيدة، كما أنها يمكن إضافتها بسهولة للعديد من ‏الأطباق‎.‎

ومثل معظم المكسرات، يمكن أن يساعد الكاجو أيضًا في تحسين ‏صحتك العامة، حيث تم ربطها بفوائد مثل فقدان الوزن، وتحسين ‏التحكم في نسبة السكر في الدم، وصحة القلب‎.‎

الكاجو غني بمجموعة من العناصر الغذائية، حيث توفر لك أونصة ‏واحدة (28 جرامًا) من الكاجو غير المحمص وغير المملح ما يقرب ‏من:‏

‏- 157 سعر حراري

‏- 5 جرام بروتين

‏- 12 جرام دهون

‏- 9 جرام كربوهيدرات

‏- 1 جرام ألياف

‏- 67% من النحاس الذي يحتاجه الشخص يوميا‏

‏- 20% من المغنسيوم الذي يحتاجه الشخص يوميا

‏- 15% من الزنك الذي يحتاجه الشخص يوميا‏

‏- 13% من الفسفور الذي يحتاجه الشخص يوميا‏

‏- 11% من الحديد الذي يحتاجه الشخص يوميا‏

‏- 10% من السيلينيوم الذي يحتاجه الشخص يوميا‏

‏- 10% من الثيامين الذي يحتاجه الشخص يوميا‏

‏- 8% من فيتامين “ك” الذي يحتاجه الشخص يوميا

‏- 7% من فيتامين “ب6” الذي يحتاجه الشخص يوميا‏

كما أن الكاجو غني بشكل خاص بالدهون غير المشبعة – وهي فئة ‏من الدهون ترتبط بانخفاض خطر الوفاة المبكرة وأمراض القلب.‏

كما أن الكاجو تحتوي على نسبة منخفضة من السكر، ومصدر ‏للألياف، وتحتوي على نفس كمية البروتين تقريبًا مثل كمية مكافئة ‏من اللحوم المطبوخة.‏

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الكاجو على كمية كبيرة من النحاس، وهو ‏معدن أساسي لإنتاج الطاقة، ونمو الدماغ الصحي، ونظام المناعة ‏القوي. ‏

كما أنها مصدر كبير للمغنيسيوم والمنغنيز، وهي مغذيات مهمة ‏لصحة العظام.‏

الكاجو لفقدان الوزن
الكاجو لفقدان الوزن

الفوائد الصحية لتناول مكسرات الكاجو:

1- مركبات نباتية مفيدة:‏

تعتبر المكسرات والبذور من مصادر الطاقة المضادة للأكسدة، ولا ‏يُستثنى من ذلك الكاجو.‏

مضادات الأكسدة هي مركبات نباتية مفيدة تحافظ على صحة ‏جسمك من خلال تحييد الجزيئات المسببة للضرر والمعروفة ‏باسم الجذور الحرة. ‏

وهذا بدوره يساعد في تقليل الالتهاب، ويزيد من قدرة الجسم على ‏البقاء بصحة جيدة وخالية من الأمراض.‏

ويعتبر الكاجو مصدرًا غنيًا للبوليفينول والكاروتينات – فئتان من ‏مضادات الأكسدة توجدان أيضًا في أشجار الجوز الأخرى.‏

تربط الدراسات مضادات الأكسدة الموجودة في المكسرات مثل ‏الجوز والبقان واللوز بمستويات أقل من تلف الخلايا المؤكسدة.‏

بسبب خصائصها المضادة للأكسدة المتشابهة، قد يُتوقع أن يقدم ‏الكاجو فوائد مماثلة في مكافحة الأكسدة. قد يكون هذا صحيحًا ‏بشكل خاص بالنسبة للكاجو المحمص، والذي يبدو أنه يحتوي ‏على نشاط مضاد للأكسدة متزايد مقارنة بنظرائه الخام.‏

‏2- يمكن أن يساعدك على إنقاص الوزن:‏

المكسرات غنية بالسعرات الحرارية والدهون. وبالتالي، يُنصح ‏الأشخاص الذين يرغبون في إنقاص الوزن تقليديًا بالحد من كمية ‏المكسرات في نظامهم الغذائي‎.‎

ومع ذلك، بدأت الأبحاث في ربط الأنظمة الغذائية الغنية ‏بالمكسرات بفقدان أكبر للوزن ووزن أقل للجسم بشكل عام مقارنة ‏بالأنظمة الغذائية الخالية من المكسرات.‏

يمكن تفسير ذلك جزئيًا من خلال حقيقة أن الكاجو، ويبدو أنه يمد ‏الجسم بسعرات حرارية أقل مما كان يعتقد من قبل‎.‎

ومع ذلك، تشير الأبحاث الحديثة إلى أن جسم الإنسان يمكنه فقط ‏هضم وامتصاص حوالي 84٪ من هذه السعرات الحرارية. ‏

ويرجع ذلك على الأرجح إلى أن جزءًا من الدهون، التي تحتوي عليها ‏يظل محاصرًا داخل جدار الكاجو الليفي، بدلاً من امتصاصه أثناء ‏الهضم.‏

من ناحية أخرى، قد يؤدي تحميص أو طحن المكسرات إلى زيادة ‏قدرة الجسم على هضمها بالكامل، وبالتالي زيادة عدد السعرات ‏الحرارية الممتصة.‏

نتيجة لذلك، قد تكون فوائد إنقاص الوزن أقوى بالنسبة للكاجو ‏الخام الكامل.‏

بالإضافة إلى توفير سعرات حرارية أقل مما هو متوقع، فإن ‏المكسرات غنية أيضًا بالبروتين والألياف، والتي من المعروف أنها ‏تقلل الجوع وتعزز الشعور بالامتلاء، وكلاهما يمكن أن يعزز فقدان ‏الوزن.‏

‏3- سهلة الإضافة إلى نظامك الغذائي:‏

من السهل جدًا إضافة الكاجو إلى نظامك الغذائي.‎‎

ويمكن أن تؤكل نيئة أو محمصة لتكون وجبة خفيفة سهلة الحمل.‎ ‎

ويمكن أيضًا دمج الكاجو الكامل أو المطحون في مجموعة متنوعة ‏من الأطباق، بدءًا من التوفو المخفوق والبطاطا المقلية إلى الحساء ‏والسلطات واليخنات.‎‎

وزبدة الكاجو هي طريقة أخرى لإضافة الكاجو إلى نظامك الغذائي. ‏انشرها على الخبز المحمص أو قلبها مع اللبن أو دقيق الشوفان. ‏ويمكنك أيضًا معالجة زبدة الكاجو مع الشوفان والفواكه المجففة ‏المفضلة لديك لصنع كرات طاقة خالية من الخبز في المنزل.‎

ويمكن أيضًا نقع الكاجو وخلطه مع خل التفاح أو عصير الليمون ‏لصنع الكريمة الحامضة الخالية من منتجات الألبان أو الجبن ‏الكريمي. ‏

استخدمها لإضافة نكهة للوجبات أو لعمل نسخ خالية من الألبان ‏من الحلويات المفضلة لديك.‎‎

الاثار الجانبية لتناول الكاجو
الاثار الجانبية لتناول الكاجو

الآثار الجانبية لتناول مكسرات الكاجو:

حدد مجموعة من الخبراء عدد من الآثار الجانبية لتناول ‏الكاجو:‏

1- يرفع مستويات الصوديوم والزيوت:‏

ضع في اعتبارك أن الكاجو المحمص أو المملح يمكن أن يحتوي ‏على مستويات عالية من الزيوت المضافة أو الملح. لهذا السبب، قد ‏يكون من الأفضل اختيار الأصناف المحمصة الجافة أو الخام غير ‏المملحة بدلاً من ذلك‎.‎

تشير بعض الأبحاث إلى أن الكاجو المحمص قد يحتوي على ‏مستويات أعلى من مضادات الأكسدة المعززة للصحة من الكاجو ‏الخام. ضع في اعتبارك تحميص الكاجو الخام بنفسك في المنزل ‏بدون زيوت إضافية.‏

للقيام بذلك، ببساطة انشر الكاجو الخام في طبقة واحدة على ‏صينية خبز. ثم قم بتحميصها على درجة حرارة 350 فهرنهايت ‏‏(188 درجة مئوية) على الرف الأوسط للفرن لمدة 8-15 دقيقة. ‏تذكر أن تقلب الكاجو على فترات من 3 إلى 5 دقائق لتجنب ‏الاحتراق.‎‎

أو يمكنك مجرد رمي الكاجو في مقلاة على نار متوسطة لمدة 3-5 ‏دقائق ، أو حتى يصبح الكاجو بنيًا قليلاً.‎‎

‏2- يقلل امتصاص الفيتامينات والمعادن:

يحتوي الكاجو على الفيتات، التي يمكن أن تجعل من الصعب على ‏جسمك امتصاص الفيتامينات والمعادن التي يحتوي عليها. ‏

ويساعد نقع المكسرات طوال الليل قبل إضافتها إلى الأطباق على ‏تقليل محتواها من الفيتات وتحسين قابليتها للهضم.‏

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *