التخطي إلى المحتوى

يتكون دواء زارلتو 15 من العديد من المواد الفعالة التي تعمل على إزالة التجلطات الحادثة في الدم بجسد المريض. ومن بين هذه المواد مادة الريفاكسابان. والتي تدخل لجسم الإنسان لتذيب أي من التخثرات الدموية وتعيد الدم لمجراه الطبيعي. وتجدر الإشارة إلى أن على المريض خلال مدة استخدام العلاج أن يتابع مع طبيب مختص حتى لا تعرض لأي من المشكلات الصحية الخطيرة التي لا يمكن تداركها.

استخدامات دواء زارلتو 15

يلجأ الطبيب لاستخدام حبوب Xarelto 15 مع المريض في حال تبين له أنه مصاب بأي من الحالات التالية التي تستوجب تناول هذه الحبوب الدوائية على الفور:

  • إن كان المريض قد خرج من عملية جراحية حديثة لاستبدال المفاصل فلا بد من تناوله لأنه يمنع تخثر الدم.
  • وكذلك يتناول هذا الدواء المرضى المصابين بتجلطات دموية في الأوردة العميقة وذلك حتى لا تتوقف حركة الدم في الجسد.
  • كما يفيد المرضى الذين يعانون من اضطرابات في ضربات القلب بسبب وجود مشكلات متعلقة بتجلط الدم.
  • وفي حال كان المريض يعاني من تجلطات الدم في الرئة فإن الدواء يعمل على إزالتها ومن ثم يشعر المريض نفسه قد تخلص من الآلام بالصدر.

طريقة استعمال دواء زارلتو 15

أما عن طريقة استخدام أقراص Xarelto 15 العلاجية فهي ليست كالطريقة المعتادة للأدوية التي تعالج تجلطات الدم والتي تؤخذ عن طريق الحقن. بل إنه يستخدم من خلال الطريقة التالية:

  • أولاً: لا بد أن يتأكد المريض من مدى نظافة يديه قبل أخذ الحبة ووضعها على اللسان.
  • ثانيًا: من ثم يمكنه شرب كمية وافرة من الماء حتى تصل الحبة العلاجية للمعدة وتبدأ في عمل مفعولها.
  • وأخيرًا يمكن للمريض عوضاً عن ذلك طحن القرص وخلطه مع المربى حتى يسهل عليه بلعها.
دواء زارلتو 15 لعلاج تجلطات الدم
دواء زارلتو 15 لعلاج تجلطات الدم

جرعة دواء زارلتو 15

لا يمكن وصف جرعة محددة من حبوب Xarelto 15 لكل المرضى الذين يعانون من مشكلة تجلطات الدم. بحيث إن لكل حالة خصوصيتها فهناك من يعاني من تجلطات الدم بمرحلة أولى وهناك من تشكل التجلطات خطر على حياته. ولذا لا بد أن يستشير المريض طبيبه حول الجرعة المناسبة. وعادة ما تكون قرص واحد يومياً مع وجبة العشاء.

تعليمات استعمال دواء Xarelto 15

هناك العديد من التعليمات المرتبطة بهذا الدواء لتجلط الدم والتي ينبغي عليك وضعها في عين الاعتبار أثناء مدة العلاج حتى تحصد النتائج السريعة. ومنها ما يلي:

  • لا بد أن تحفظ الأقراص العلاجية في مكان جاف وبارد. حيث إنها قد تفسد مع الرطوبة والحرارة العالية مما يعرضك للمزيد من الأمراض بدلاً من الامتثال للشفاء.
  • كما ويجب عليك ألا تأخذ العلاج إلا بعد الذهاب للطبيب والتأكد من طبيعة حالتك الصحية. ولا ينبغي عليك أن تهمل أي من الجرعات اليومية حتى لا تتضاعف حالتك سوء.
  • ولا بد أن تلتزم كمريض بزيارة الطبيب المعالج في مواعيد دورية. وذلك حتى يفحصك ويجري التحاليل اللازمة لك للتعرف على تطور وضعك الصحي وتحديد موعد إنهاء العلاج تماماً.
  • في حال عانيت من أي من الآثار الجانبية للدواء فعليك أن تراجع الطبيب على الفور. فقد لا يكون هذا الدواء هو المناسب لك أو قد تكون الجرعة غير متناسبة مع طبيعة وضعك الصحي.