نظام الكيتو من الأنظمة الحديثة للتخسيس ولكن به الكثير من العيوب. ولقد أعلن العلماء عن نظام الكيتو على أنه أعجوبة في فقدان الوزن، لكن رجيم الكيتو في الواقع نظام غذائي طبي يتسبب في مخاطر جسيمة، وفي هذا المقال يقدم لكم موقع ويكي مصر ما هو نظام الكيتو دايت؟ وأضراره ووجباته، وذلك نقلا عن Harvard Health.

الكيتو

الكيتو

في عالم الأنظمة الغذائية التي تساعد على فقدان الوزن، فإن خطط تناول الطعام ذو الكربوهيدرات المنخفضة والبروتينات المرتفعة تجذب الانتباه غالبا، وتتناسب جميع الأنظمة الغذائية مثل: Paleo، South Beach، Atkins مع هذه الفئة. ويشار إليها أحيانا باسم التغذية “الكيتونية” أو “الكيتو”.

ما هو نظام الكيتو دايت

ما هو نظام الكيتو دايت

لكن نظام الكيتو الحقيقي، وخلافا للنظم الغذائية الأخرى التي تعتمد على تقليل الكربوهيدرات وتركز على البروتين، فإن رجيم كيتو يركز على الدهون، والتي تمد الجسم بما قد يصل إلى 90% من السعرات الحرارية اليومية، وهو ليس نوع النظام الغذائي الذي يجب تجربته كتجربة.

“يستخدم نظام الكيتو في المقام الأول للمساعدة في الحد من تكرار نوبات الصرع لدى الأطفال، ورغم أنه تم تجربته أيضا على فقدان الوزن، فإن النتائج القصيرة الأجل فقط كانت محل دراسة، وكانت النتائج مختلطة، ونحن لا نعرف ما إذا كان يعمل على المدى الطويل، ولا ما إذا كان ذلك آمنا”، هكذا تحذر أخصائية التغذية كاثي ماكمانوس مديرة قسم التغذية التابع لجامعة هارفارد ومستشفى النساء.

رجيم كيتو دايت بالتفصيل

رجيم كيتو دايت بالتفصيل

يهدف كيتو دايت إلى إجبار جسمك على استخدام نوع مختلف من الطعام لإمداده بالطاقة، فبدلا من الاعتماد على السكر (الجلوكوز) الذي يأتي من الكربوهيدرات (مثل الحبوب والبقول والخضراوات والفواكه)، يعتمد نظام الكيتو على أجسام كيتون، وهو نوع من الطاقة التي ينتجهت الكبد من الدهون المخزنة.

ويبدو حرق الدهون وسيلة مثالية لخسارة الكيلوجرامات، لكن الحصول على الكبد لصنع أجسام كايتون أمر محفوف بالمخاطر:

– فهو يتطلب أن تحرم نفسك من الكربوهيدرات، من 20 إلى 50 جراما من الكربوهيدرات في اليوم (ضع في اعتبارك أن الموز المتوسط الحجم يحتوي على حوالي 27 جراما من الكربوهيدرات).
– يستغرق الوصول إلى حالة من حالات الكيتو عادة بضعة أيام.
– إن تناول كمية كبيرة من البروتين قد يتداخل مع الكيتو.

وجبات الكيتو

وجبات الكيتو

لأن نظام الكيتو الغذائي يتطلب دهون كثيرة، فلا بد أن يتناول متبعي هذا النظام الدهون في كل وجبة، ففي نظام غذائي يومي ذي 2000 سعرة حرارية، فإن تقسيمه ربما يكون: 165 جراما من الدهون، و40 جراما من الكربوهيدرات، و75 جراما من البروتين، ومع ذلك، تعتمد النسبة الدقيقة على احتياجاتك الخاصة.

يسمح بتناول بعض الدهون غير المشبعة الصحية في نظام الكيتو الغذائي، مثل المكسرات (اللوز والجوز)، البذور، ولأفوكادو، التوفو، زيت الزيتون. ولكن الدهون المشبعة الناتجة عن الزيوت (النخيل وجوز الهند)، والزبدة، وزبدة الكاكاو يشجع على تناولها بكميات كبيرة.

البروتين جزء من رجيم كيتو، غير أن لا يميز بشكل خاص بين البروتينات الخالية من الدهون، ومصادر البروتين ذات الدهن المشبع مثل لحم بقري، لحم خنزير، ولحم خنزير مقدّد.

ماذا عن الفواكه والخضروات؟ الفواكه كلها غنية بالسكريات، لكن يمكنك أن تحصل على بعض الفواكه (التوت عادة) بنسب صغيرة، ويقتصر الخضروات – الغنية أيضا بالسكريات – على الخضروات الورقية وغيرها مثل: الخس، السبانخ، القرنبيط، البروكولي، الفلفل، البصل، الثوم، الفطر (المشروم)، الخيار، الكرفس.

أضرار نظام الكيتو

أضرار نظام الكيتو

يتسبب نظام الكيتو دايت في إحداث مخاطر عديدة، وأكثر هذه المخاطر هي تناول أطعمة مشبعة بالدهون، ويوصي الأطباء بألا تزيد نسبة الدهون المشبعة عن 7% من جملة السعرات الحرارية اليومية، وذلك بسبب ارتباطها بالإصابة بأمراض القلب، وفي الحقيقة يرتبط نظام الكيتو الغذائي بزيادة في الكولسترول السيئ، والذي يرتبط أيضا بمرض القلب.

وتشمل أضرار نظام الكيتو ما يلي:

– نقص في التغذية التي يحتاجها الجسم.
– مشكلات في الكبد.
– مشلات في الكلى.
– الإمساك.
– اضطراب المزاج.

وهذه الأضرار يضاف إليها أضرار أخرى من وقت لآخر، لذا راجع طبيب وأخصائي تغذية قبل تجريب نظام الكيتو دايت.

ما لا تعرفه عن كيتو دايت – الرجيم الكيتوني