التخطي إلى المحتوى

قوقعة الاذن ما هي وما فائدتها هل هي مسئولة عن السمع بالفعل، وما هي عمليات زراعة قوقعة الاذن التي انتشرت بشكل كبير في السنوات الماضية وما هي مميزات وأضرار تلك العملية، كل ذلك وأكثر ستجدونه في هذا المقال.

 

اقرأ أيضًا: أسباب وعلاج التهاب الأذن الوسطى، اسباب طنين الاذن وطرق العلاج.

 

نبذة بسيطة عن قوقعة الاذن

قوقعة الاذن هي أحد الأقسام الموجودة داخل الأذن بالتحديد في الأذن الداخلية ضمن العظم الصدغي، القوقعة هي المسؤولة عن حاسة السمع، فعند النظر إلى القوقعة ستجدها عبارة عن تجويف حلزوني أو أنبوب مجوف يدور حول محوره ثلاث دورات إلا ربع أي 2.75 دورة، يمتلأ قوقعة الأذن بالسائل.

ويوجد بداخلها عضو كورتي، هذا العضو يحتوي على عشرين ألف خلية تسمى الخلايا المشعرة، تحتوي تلك الخلايا المشعرة على أهداب دقيقة تعوم وسط السائل الموجود في قوقعة الاذن.

ما هي الدور الرئيسي لقوقعة الأذن

تعد القوقعة إحدى الأجزاء المهمة والرئيسية في الأذن، حيث أنها تقوم بتحويل الاهتزازات إلى شيء مسموع، فكلنا نعلم أن الصوت عبارة عن مجموعة من الاهتزازات، وعند حدوث تلك الاهتزازات أي الصوت فإنها تنتقل من العظيمات السمعية الموجودة في الأذن الوسطى إلى عضو في الأذن الداخلية للجسم يسمى النافذة البيضاوية، مما يسبب اهتزاز السائل والشعيرات الدقيقة أو الأهداب الموجودة في عضو كورتي الموجود داخل القوقعة.

ولهذا فإن القوقعة الموجودة داخل الأذن هي المسئولة الأولى عن انتقال الصوت من الخارج إلى الداخل، وبالتالي عند حدوث أي مشكلة في تلك القوقعة فإن المريض قد يعاني من ضعف حاد في حاسة السمع وقد تصل إلى فقدان حاسة السمع كليًا، وبالتالي يصبح أمام هذا المريض عدة خيارات لعلاج مشاكل القوقعة ومن أشهرها زراعة القوقعة.

ما هي عملية زراعة القوقعة

تقوم عملية زراعة القوقعة على أساس علاج ضعف السمع الحاد بالخصوص عند الأطفال أو الرضع، حيث تقوم بإيصال الصوت إلى العصب السمعي مباشرة عن طريق تجاوز جميع الأجزاء والأعضاء التي بها ضرر داخل الأذن بزرع قوقعة جديدة داخل الأذن.

تنتهي عملية زرع القوقعة بتركيب جهاز يعالج الأصوات خلف الأذن مهمة هذا الجهاز هي تجميع الموجات الصوتية الخارجية ونقلها إلى جهاز آخر يستقبل تلك الموجات يتم زرعه تحت الجلد خلف الأذن، وهذا الجهاز يعمل على إرسال تلك الموجات الصوتية على هيئة إشارات صوتية إلى أقطاب كهربائية زرعت مسبقًا في القوقعة الأساسية في الأذن الداخلية.

قوقعة الاذن
صورة توضح الأجهزة المزروعة داخل الأذن

تعمل تلك الإشارات المرسلة إلى الأقطاب الكهربائية إلى تحفيز العصب السمعي، والذي بدوره ينقلها إلى الدماغ عبر إشارات أخرى، وبالتالي يترجمها الدماغ إلى أصوات مسموعة.

مزايا زراعة قوقعة الأذن

بالطبع العديد من المميزات والفوائد تنتظر من يقوم بتلك العملية، حيث أنه كان يعاني من ضعف عام وحاد في السمع، وبعد إجراء تلك العملية بنجاح فلديه كل القدرة على السمع مرة أخرى بشكل أفضل، فتلك العملية لها مفعول أفضل بكثير من تركيب سماعات الأذن.

كما تسمح لمن قام بزراعة القوقعة القدرة على السمع والتركيز رغم وجوده في بيئة مزعجة وهذا ما لم يشعر به من قبل، ومن مميزاتها أيضًا أنها تتيح له التكلم عبر الهاتف بدون أي مشاكل.

قوقعة الاذن
قوقعة الاذن

أضرار زراعة قوقعة الاذن

قد يعاني الرجل أو الطفل الذي قام بزراعة قوقعة من بعض التأثيرات الجانبية والتي من أهمها ما يلي

  • تلغى القوقعة المزروعة حديثًا على القدرة الطبيعية للشخص في السمع بشكل طبيعي، وبالتالي لا يمكن الاستغناء عن القوقعة المزروعة نهائيًا.
  • حدوث طنين في الأذن.
  • عدم التوازن والشعور ببعض الدوار.
  • يجب إزالة الجهاز الخارجي المركب خلف الأذن عند الاستحمام أو نزول حمامات السباحة.
  • الحاجة إلى شحن بطاريات الجهاز باستمرار.
  • قد يعاني البعض من التهاب السحايا.