التخطي إلى المحتوى

ما هي البكتيريا؟ وكيف تؤثر على الإنسان؟ من أكثر الأسئلة التي تراود أذهاننا عندما نسمع عن البكتيريا وعن مدى التأثير الذي يمكن لها أن تؤثره إذا ما سيطرت على شيء.

ما هي البكتيريا؟ وكيف تؤثر على الإنسان؟

تعرف البكتيريا بمدى سرعة انتشارها في الأماكن وقد ينتج عنها أيضًا التعرض للإصابة ببعض الأمراض. وهناك عدة تعريفات للبكتيريا منها ما يلي:

  • تعتبر البكتيريا بجميع أنواعها من الكائنات الحية ولكن لا يمكننا القول بأنها تنتمي إلى مجموعة النبات ولا مجموعة الحيوان بل إنها ذات طابع خاص وفصيلة خاصة بها.
  • كما تعتبر البكتيريا من الكائنات وحيدة الخلية ولا يزيد طولها عن بضعة ميكرو مترات.
  • وأيضًا تتجمع البكتيريا في مكان واحد مع بعضها البعض بأعداد مهولة فقد يبلغ عدد تجمعات إلى أربعين مليون من خلايا البكتيريا.

مكونات الخلايا البكتيرية

إذا نظرنا إلى مكونات الخلية البكتيرية فستجدها تختلف عن المكونات الموجودة في خلايا النبات وكذلك خلايا الحيوان والفحص وجد أن الخلية البكتيرية تتكون من ما يلي:

  • جسم الخلية الرئيسي: وهو بمثابة قاعدة تتيح السوط الاستدارة  والدوران.
  • كيس الخلية الخلوي: يتواجد هذا الكيس في خارجها وقد لا تشتمل أنواع محددة من البكتيريا على هذا الكيس.
  • الجدار الخاص بالخلية: إن كانت الخلية تضم كيس خلوي فموقع هذا الجدار بالقرب منه وهو عبارة عن طبقة رقيقة تتواجد خارج غشاء الخلية البلازمي.
  • الحمض النووي وقد أُزيل منه الأكسجين: ويشتمل هذا الحمض على كافة المعلومات الوراثية للخلية البكتيرية.
  • الهيولي: وهو مادة يمكن أن نراها في غشاء الخلية البلازمي وتضم في داخلها الريبسومات والعينات الخاصة بالخلية.
  • السوط: وهو بمثابة الأداة التي تستطيع البكتيريا من خلالها أن تتحرك ويوجد بعض الخلايا البكتيرية متعددة الاسواط.
  • الشعرات: وهي المادة اللاصقة التي تساعد البكتيريا في المكوث في السطح .
  • الغشاء البلازمي: وهو المادة التي تعمل على إنتاج الطاقة كما انه يساعد في انتقال المواد من داخل وخارج الخلية.
  • الريبسومات: وهي مكان مخصص لصنع البروتينات.
أنواع البكتيريا وتأثيرها على الإنسان
أنواع البكتيريا وتأثيرها على الإنسان

أشكال البكتيريا المختلفة

عند البحث والاطلاع نجد أن البكتيريا يمكن أن نراها في ثلاثة أشكال تختلف كل منها عن الأخرى ومن أشكال تواجد البكتيريا ما يلي:

  • الشكل الكروي: ويعتبر  هذا الشكل هو الشكل البسيط ويطلق على البكتيريا في هذا الشكل اسم Cocci.
  • الشكل القضيبي: وهو شكل آخر من أشكال تواجد البكتيريا ويطلق عليها حينئٍذ Bacilli ومنها ما يأخذ شكل المنحنى ويطلق عليه في هذه الحالة اسم Vibrio.
  • الشكل الحلزوني: وفي هذه الحالة يطلق عليها اسم Spirilla وفي حالة ضيق ليتها الحلزون يطلق عليها اسم Spirochetes.

أماكن تواجدها

هناك الكثير جدًا من الأماكن التي يمكن أن نرى تجمعات البكتيريا بأشكالها المختلفة فيها ومن هذه الأماكن ما يلي:

  • يمكننا ملاحظة وجود البكتيريا في الماء أو في التربة الأرضية.
  • وكذلك يمكننا أن نجد أيضًا تجمعات البكتيريا في أماكن وجود النفايات.
  • وأيضًا يمكننا أيضًا أن نجد البكتيريا على بعض الحيوانات أو بعض النباتات.
  • كما يمكننا أن نجد البكتيريا أيضًا إذا قمنا بالحفر لأعماق بعيدة في الأرض.
  • وأخيرًا يمكننا أن نلاحظها أيضًا في بعض المواد من النوع العضوي.

كيف تتغذى؟

يوجد العديد من الأساليب التي تستخدمها البكتيريا في الحصول على التغذية الخاصة بها ومنها ما يلي:

  • غيري التغذية: ومعنى ذلك أن البكتيريا تتلقى غذائها عب  بعض الكائنات الأخرى الحية.
  • ذاتية التغذية: ومعنى ذلك أن هذا النوع من البكتيريا يعتمد على نفسه في صنع الغذاء الخاص به فإما من خلال عملية البناء الضوئي أو من خلال التمثيل الكيميائي.

لقد تحدثنا في هذا المقال عن ما هي البكتيريا؟ وكيف تؤثر على الإنسان؟ وتعرفنا على العديد من أشكال وجودها وكذلك طرق حصولها على الغذاء.