التخطي إلى المحتوى
علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون
علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون

زيت الزيتون هو أحد الزيوت التي لا يجب أن يخلو منها أي بيت، وذلك لشدة أهميته وفوائده الكثيرة واستخداماته المتعددة، ولكن هل تعلم أنه يمكنك أن تقوم بعمل جلسات علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون، هذا ما سنتناوله خلال مقالنا هذا.

 

اقرأ أيضًا: فوائد زيت الزيتون للجسم علاج ووقاية، فوائد زيت الزيتون للشعر، التهاب الأذن الوسطى أسبابه وعلاجه.

 

فوائد زيت الزيتون

لزيت الزيتون فوائد عظيمة، يكفي أن الله أقسم بالتين والزيتون، وهذا معناه أنه شيء كبير، وبالتالي مفيد للإنسان، ومن فوائد زيت الزيتون ما يلي

 

يساعد زيت الزيتون في فقدان الوزن

إذ يجب استخدامه بدلًا من الزيوت العادية المهدرجة المليئة بالدهون والسعرات الحرارية العالية، حيث يحرص أطباء التغذية في وصفه عند اتباع نظام غذائي صحي، وذلك نظرًا لأنه خفيف ولا يحتوي على سعرات حرارية عالية.

 

يحسن زيت الزيتون من صحة الجسم عامة

يعتبر زيت الزيتون مفيد جدًا لأجزاء كثيرة من الجسم، فهو مفيد لمرضى القلب، يرجع ذلك إلى احتوائه على دون أحادية غير مشبعة، كما أنه فعال لدرجة كبيرة ضد الإجهاد التأكسدي الذي يتسبب في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

كما تجد أهميته في العناية بالشعر، وذلك لأنه يعمل على ترطيب الشعر وتقويته، ويمكن استخدامه أيضًا في ترطيب البشرة، فزيت الزيتون يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مثل فيتامين ك و هـ، كما يحتوي أيضًا على أوميغا 3 وأوميغا 6.

علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون
فوائد زيت الزيتون

يسعى كل شخص يعاني من عسر الهضم إلى تناول ملعقة أو ملعقتين من زيت الزيتون في الصباح وعند المساء، وذلك من أجل المحافظة على قوة عملية الهضم وتحسينها بصورة كبيرة.

 

يساعد زيت الزيتون في تقوية الجهاز المناعي للإنسان، فهو بمثابة جدار حاجز قوي لكثير من مسببات الأمراض مثل الكوليسترول، وبالتالي هو مفيد جدًا لمرضى ارتفاع الضغط والزهايمر، وبعض الأمراض الأخرى.

 

طريقة علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون

يوجد الكثير من طرق علاج التهاب الأذن الوسطى، ولكن نحن هنا اليوم لنتعرف على طريقة علاج التهاب الأذن الوسطى بزيت الزيتون البكر، من الممكن استخدام زيت الزيتون البكر  في إذابة الشمع الموجود داخل الأذن المصابة بالتهاب الأذن الوسطى، والذي هو أساس الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى، وتأتي طريقة الاستخدام عن طريق إجراء الخطوات التالية

 

نقوم بعمل حمام مائي ساخن لزيت الزيتون درجة حرارته 37 درجة مئوية، أو أن تبدأ في تسخين كمية من زيت الزيتون إلى أن تصل درجة حرارتها إلى 37 درجة.

 

إذا كانت الأذن المصابة هي الأذن اليمنى فيقوم الشخص المصاب أولًا بالنوم على جنبه الأيسر وامساك الأذن اليمني ورفعها إلى أعلى قليلًا.

 

ومن ثم وضع بعضًا من قطرات زيت الزيتون الدافئ داخل الأذن المصابة، ويجب التأكد من أنه ليس ساخنًا حتى لا يؤذي طبلة الأذن والقنوات السمعية من الداخل، ويبدأ في غمس قطنة في زيت الزيتون ووضعها داخل الأذن المصابة أو عن طريق وضع زيت الزيتون داخل قطارة أذن، أو أن تبدأ في وضع أصبعك في الزيت وتنقيط نقطتين أو ثلاثة داخل الأذن.

 

يبدأ الشخص بعمل تدليك بأصابع يده ببطء على الأذن المصابة وتحريك يده إلى خلف أذنه مع الاستمرار بعمل التدليك، وذلك من أجل ضمان وصول زيت الزيتون إلى الأذن من الداخل، وبالتالي يحد إذابة للشمع الموجود في القنوات السمعية.

 

يظل المريض مستلقيًا على جانبه حوالي خمس دقائق، ومن ثم يبدأ في تبديل وضعيته وتكرار الخطوات السابقة على أذنه الأخرى، ويمكنه أن يزيل جميع السوائل التي سوف تخرج من أذنه بمنديل ورقي أو قطنة وليس سلاكة أذن فالضرر الذي ينتج عن استخدام سلاكة الأذن أكثر من نفعه.