التخطي إلى المحتوى

أدوية زيادة التركيز وتنشيط الذهن يستخدمها العديد من الأشخاص. فهناك مجموعة من الأدوية التي تعمل على زيادة التركيز أو ما يسمى بأدوية تنشيط الذهن (Nootropic)؛ بغرض تحسين الانتباه وزيادة التركيز لديهم وتزويد الجسم بجرعات عالية من الطاقة.

ويرجع الفضل الأول والأخير في اكتشاف أول دواء لتحسين القدرات المعرفية لعالم النفس الروماني الشهير  كونيليو غويرغيا (Corneliu E. Giurgea). منذ أكثر من خمسين عاما .

أدوية لزيادة التركيز

تصنف أدوية زيادة التركيز على أنها نوع من الأدوية التي تصرف لعلاج بعض المشاكل الصحية المتعلقة بالنوم وزيادة تركيز الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الانتباه. وعلى الرغم من ذلك يستخدم هذه الأدوية الأشخاص الطبيعيين الذين يتمتعون بصحة جيدة لتحسين قدراتهم الذهنية وتنشيط الذاكرة لديهم. لكنها قد تعرضهم أحيانا إلى بعض الآثار الجانبية المتعلقة باستخدامها والتي قد تصل إلى الإدمان.

فوائد استخدام أدوية زيادة التركيز

تساعد أدوية زيادة التركيز على زيادة نسبة الأكسجين في الدم. عن طريق زيادة التروية الدماغية وتحفيز إنتاج هرمون الأدرينالين في الجسم والبقاء في حالة من اليقظة لمدة أطول. بالإضافة إلى أنها تعمل على زيادة إنتاج هرمون الدوبامين وتحفيز أجزاء معينة من الدماغ.

أدوية زيادة التركيز
أدوية زيادة التركيز

أدوية لزيادة التركيز

توجد مجموعة من الأدوية الشهيرة التي تعمل على زيادة التركيز وزيادة النشاط. لكن يجب عليك تناولها بحذر شديد واستشارة الطبيب.

  • عائلة أدوية السيتام: تعدّ من الأدوية المعروفة بتأثيرها على النشاط الذهني إذ تحسِّن القدرات العقلية. ومنها الآتي:

• دواء البيراسيتام (Piracetam)

يعرف أيضًا بحبوب الذكاء. إذ أثبتت جدارته في تحسين الإدراك وتنشيط الذاكرة. ولكنه غير مرخص كدواء أو مكمل غذائي. ويعدّ البيراسيتام من الأدوية الآمنة نسبيًا عند استعماله تحت إشراف الطبيب المختص. إلا أنَّ هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تظهر بعد استخدامه. مثل الغثيان والقيء وزيادة في الوزن و العصبية الزائدة وحدوث تغيرات في النوم.

• دواء أنيراسيتام (Aniracetam)

يعدّ من المشتقات الصناعية لعقار البيراسيتام. وثاني أكثر أدوية زيادة في تركيز والاستعمال نظرًا لسرعة وصوله إلى مجرى الدم. واستُخدم لتحسين الذاكرة والمساعدة على التعلم. وكشفت بعض الدراسات الحديثة أنّه يساعد على الإبداع. وقد يؤدى استخدامه إلى حدوث بعض التأثيرات الجانبية. مثل الأرق الصداع الغثيان الإسهال الدوار.

• دواء أوكسيراسيتام (Oxiracetam)

من أشهر الأدوية لدى مبرمجي الحاسب الآلي. إذ تظهر فاعليته بوضوح في تحسين الذاكرة طويلة الأمد. وزيادة القدرة على التعلم والتركيز والتفكير المنطقي. كما يساعد على زيادة الطاقة الذهنية والإدراك الحسي. وفي علاج حالات الرضات العصبية.

• عقار مودافينيل ( modanfil )

عقار مودافينيل من المحفزات العصبية قوية التأثير ويعرف أيضًا بدواء ” العباقرة ” . ويتم استخدامه لعلاج الخمول. لكن الأطباء بدأوا بوصفه للطيارين والقضاة والعلماء لتحسين وظائف الذاكرة والتعلم لديهم. له مجموعة الأعراض الجانبية. مثل الصداع والتهابات في الجهاز التنفسي العلوي و العصبية والقلق الزائد و الأرق و الغثيان. قد يؤثر عقار مودافينيل على إنزيمات الكبد في بعض الأحيان.

• عقار مثيلفنيدات (Methylphenidate)

يستخدم في علاج الإعياء المزمن والاكتئاب والاضطرابات النفسية المرتبطة بالاكتئاب. ويعد من العلاجات المستخدمة لمشاكل الأرق والسلوك الاندفاعي والتشتت وعدم الانتباه. في حين يلجأ بعض الأشخاص لاستعماله للمساعدة في الدراسة.

• عقار جينسينوسيد( Rg1 )

يستخلص من نبات الجينسنغ. ويستهدف تحسين قدرة الأشخاص على التعلم واكتساب ذاكرة أفضل واستخدام الذكاء العاطفي بفاعلية أكبر. كما يحسن الإدراك عامًة.[٢] ويعد من الأدوية الآمنة عمومًا إذا استخدم لفترة لا تتجاوز ستة أشهر.

عقار نوبيبت (Noopept)

من الأدوية المصنعة التي توصف لزيادة الذكاء. ويتميز بسرعة ظهور نتائجه خلال دقائق.