التخطي إلى المحتوى

قد يختلط الأمر عند بعض الناس حول معرفة الفرق بين حمو النيل والحساسية فكلاهما يظهر في صورة طفح جلدي أحمر اللون، ويسبب الحكة الجلدية وعدم الشعور بالراحة، كما أنه لا يصيب سن معينه، ولكن يكون الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة به.

الفرق بين حمو النيل والحساسية

الفرق بين حمو النيل والحساسية

يمكن معرفة الفرق بين حمو النيل والحساسية عن طريق معرفة أسباب الإصابة بكلا منهما، وتحديد الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب، وليس من خلال شكل الطفح الجلدي فقط.

ويمكن التفريق بينهما من خلال النقاط التالية:

أسباب الإصابة بحمو النيل

تحدث إصابات حمو النيل مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، وذلك بسبب زيادة إفراز العرق، وعند حدوث التهاب أو انسداد في القنوات العرقية.

يؤدى ذلك إلى احتباس العرق في الجلد وعدم قدرته على الخروج، مما يؤدى بالتبعية إلى التهاب الجلد، وتكون طفح جلدي يسمى حمو النيل.

أسباب الإصابة بأمراض الحساسية

تختلف أسباب الإصابة بأمراض الحساسية الجلدية، ومن أكثر السباب الشائعة ما يلي

  1. تناول نوع معين من الطعام ومنها الخيار والخوخ والمانجو والفراولة، وقد تكون بسبب بعض البقول أو الأسماك.
  2. التعرض للدغ الحشرات مثل النحل وهو الأكثر خطورة، أو النمل والناموس.
  3. تناول نوع معين من الأدوية، قد يصاب بعض الأشخاص بالحساسية نتيجة تناول بعض الأدوية ومن أشهرها البنسلين.
  4. ارتداء المعادن، قد تؤدي بعض المعادن إلى ظهور طفح جلدي عند ارتدائها ومنها معدن النيكل.
  5. ارتداء ملابس مصنعة من الألياف الصناعية مثل ألياف البوليستر.
  6. تعرض الجلد للمنظفات الصناعية القوية، مثل مساحيق الغسيل ومزيلات الدهون.

طرق علاج حمو النيل

توجد طرق متنوعة تستخدم لعلاج حمو النيل منها الوصفات التقليدية ومنها عن طريق تناول الأدوية والكريمات التي تقلل من حكة واحمرار الجلد، من هذه الطرق ما يلي

الطرق التقليدية لعلاج حمو النيل

يمكن اتباع بعض الوصفات والطرق المجربة التي يمكنها التخلص من التهابات حمو النيل وذلك بالطرق التالية

  1. استخدام منقوع الترمس، يدهن ماء الترمس على المنطق المصابة بحمو النيل مما يساعد بشكل كبير في تهدئة الالتهاب.
  2. قشور الموز أو البطيخ، تساعد في تهدئة حكة الجلد عند دهن الجلد المصاب بها.
  3. ماء البحر، تساعد ملوحة ماء البحر في تقليل التهاب الجلد والتخلص من مرض حمو النيل.

مرهم لحمو النيل

توجد بعض الأدوية التي يمكنها أن تساعد في علاج التهابات حمو النيل، منها الموضعي مثل مرهم كلاميل، فهو يعمل على تهدئة الالتهاب والتخلص من الحكة.

كما يمكن تناول الأدوية التي تحتوي على مضادات الهيستامين، الذي يقلل من أعراض الطفح الجلدي بشكل عام.

لمعرفة الفرق بين حمو النيل والحساسية يجب أولاً معرفة مسببات المرض، وبذلك يكون من السهل اختيار العلاج المناسب، ومحاولة الوصول إلى أساليب مناسبة للوقاية.