أفضل أنواع الإبر التفجيرية ودواعي استخدامها
الإبر التفجيرية

أفضل أنواع الإبر التفجيرية التي تساهم بشكل افضل في الوصول للهدف المطلوب وهو إخراج البويضة من غلافها لتسهيل حركتها وتخصيبها. والحقنة التفجيرية التي يتم استعمالها لذلك لها أنواع. فأي هذه الأنواع أفضل. سنعرف من خلال المقال التالي.

أفضل أنواع الإبر التفجيرية

إبر التفجير تتواجد في السوق بنوعين. ولهذين النوعين تركيزين مختلفين. حيث:

  • الأنواع التي تتوفر بها الحقن تحتوي على مواد فعالة من شأنها التأثير على بويضة المرأة لتحسين فرص الحمل.
  • بينما التركيز المختلف فسنعلم عن سبب اختلافه بالتفصيل في السطور التالية. ولكن سنوضح أولًا المواد التي تتركب منها.

مادة الجونادوتروبين

وهي مادة فعالة في الدواء الذي يتم حقنة بداخل جسد المرأة الراغبة في الحمل. وهو أقرب لنوع من أنواع الهرمونات. حيث أن:

  • هذا المستحضر يتم استخراجه من المرأة التي في حالة حمل. أو بمعنى أوضح يستخرج من بولها.
  • والهدف من إنتاجه هو تأثيره في الغدد التناسلية لدى المرأة التي تريد الإنجاب بطريقة تسهم في زيادة إفرازها للهرمونات.
  • حيث يقوم بتزويد الإفراز الخاص بالبروجيسترون عن طريق الرحم لدى المرأة. وبشكل خاص من المبيض.
  • وله دوره الداعم لحصول البويضة على النمو الطبيعي والتطور المتوقع السليم لها. كما يحسن من عملية الإباضة والتخصيب.

حقن هرمون FFS

وهو نوع من الهرمونات البديلة والشبيهة لنوع من الهرمونات المنبهة. والتي يتم انتاجها من قبل الغدة النخامية. وتدمج في الحقنة من أجل التالي:

  • يستخدم هذا النوع من المواد في رفع كفاءة النمو للبويضات عند النساء اللائي يواجهن مشكلات في ذلك.
  • من الممكن استعماله من جهة الأطباء للمساعدة في إتمام بعض المراحل في التخصيب المختبري
  • وكذلك فهو من العوامل المساعدة على تحسين عمل الغدد التناسلية وإفرازاتها من الهرمونات. خاصة حين دمجه مع المكونات الأخرى للحقنة التفجيرية.
  • ودمج المادتين هو ما يحقق أهداف أفضل أنواع الإبر التفجيرية.

حقن التفجير ال5000

وهو من التركيزات المختلفة للمادة الفعالة في الحقن التفجيرية. حيث:

  • تساهم هذه النسبة في إحداث انقسامات للبويضة بعد تخصيبها مما يتسبب في إنجاب التوائم.
  • كما أنه لها مفعول ممتد. ولا يقتصر على حمل واحد بل تجعل أكثر من حمل متتاليين يتمون بسلاسة ويسر.
  • من أنجع الطرق لعلاج مشكلات المبايض. مثل حالات التكيس. وواقعيًا فان أغلب من استخدموها ارتفعت لديهم فرص الحمل بشكل كبير. وبدون اللجوء لإجراءات كثيرة.

ابرة التفجير 10000

تختلف في استعمالاتها وتركيزها. وتعتبر أفضل أنواع الإبر التفجيرية. حيث:

  • يفضل اللجوء إليها من قبل المرأة التي يزيد عمرها عن ٣٥ سنة.
  • وتهدف في استخدامها لتكثير العدد الذي يتم إنتاجه من البويضات. مما يساهم في تحسين فرص الإنجاب لدى المرأة.
الإبر التفجيرية
الإبر التفجيرية

الاختلاف بين الحقنة ال 5000 والحقنة ال10000

هناك اختلافات بالتأكيد بين النوعين. ولكن الطبيب يقوم بوصف النوع المناسب للحالة التي أمامه. حيث:

  • الحقن ذات تركيز ال5000 تناسب السيدات الأصغر عمرًا. بينما حقن ال 10000تناسب من هن أكبر.
  • تستخدم الحقنة ال 5000 في الحالات التي تعتبر بسيطة. ولا تحتاج لجهد كبير لعلاجها. بينما ال10000 تستخدم لمواجهة عوائق أكبر.

عوامل نجاح الحقن بالإبر المتفجرة

ليس هناك ما يسمى أفضل أنواع الإبر التفجيرية. بل هناك ما يناسب حالة دون غيرها. كما أن هناك بعض العوامل التي تساعد على تحقيق الهدف المطلوب من الحقن بها. حيث:

  • عمر المرأة التي تريد الحمل. فهو عامل أساسي عامةً. وفي حالات استخدام تلك الحقن خاصة. فبناءً عليه يتحدد أي نوع يناسب حالتها.
  • إن كان هناك أي أفراد في العائلة كانوا مصابين ببعض عوائق الحمل. مثل قلة الخصوبة أو العقم الكامل. فغالبًا سيحدد لها الطبيب الحقنة ذات التركيز الأعلى.
  • يحب أن يكون الزوج لا يعاني من أي عوائق لحدوث الإنجاب. وإلا فهناك لهذه الحالة علاج محتمل.
  • وتكون لديه أعداد مقبولة من الحيوانات المنوية. وتكون في حالة تسمح بالحركة والتخصيب. وإن لم يكن فهي كذلك لها أدوية مساعدة على ذلك.