التخطي إلى المحتوى
أفضل الأدوية المسكنة للألم وآثارها الجانبية
الأدوية المسكنة للألم

يلجأ بعض الأشخاص إلي استخدام الأدوية المسكنة للألم كسبيل للتخلص من الألم . و توجد أنواع عديدة من  الأدوية المسكنة. منها على سبيل المثال ما هو لتسكين الصداع. أو آلام العضلات. أو آلام المفاصل كما في حالة الفصال العظمي.

ولكن ليست كل الألم تستجيب المسكنات ومع وجود خيارات عديدة من الأدوية المسكنة. لذلك  فمن المهم اختيار الدواء الصحيح والفعال لعلاج الألم الذي تعاني منه.

لكن عليك أن لا تفرط في استخدام المسكنات دون الرجوع إلى الطبيب المختص أو استشارة الصيدلي . فهو خبير بمختلف أنواع الدواء. ما يمكنه في أغلب الأحيان من مساعدتك على إيجاد العلاج المناسب للألم الذي تعاني منه.

ولكن في حال إذا كان الألم شديداً. فيجب عليك أن تتوجه الي الطبيب  لكي يقوم بتحديد سبب الألم والعلاج المناسب له.

وعادة ما يلجأ الأشخاص إلى  استخدام المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لعلاج الألم ذي الشدة الخفيفة إلى المتوسطة. أما الأدوية التي تُعطى بموجب وصفة من الطبيب فهي عادة ما تتمتع بمفعول مسكن أكثر قوة.

وفي أي حال من الأحوال . فلا ينصح  باستعمال مسكن الألم مهما كان نوعه أو شدته إلا وفق إرشادات الصيدلي أو الطبيب.

ونجد أن المسكنات انواع فهناك العديد من مسكنات الألم التي تعتمد على العقاقير الدوائية لتخفيف الألم والالتهاب. فو هناك أيضاً منتجات غير دوائية. أي أنها لا تحتوي على عقاقير فعالة. إلا أن تأثيرها يتمثل عادةً في تبريد أو تسخين المنطقة المصابة لتخفيف الألم والتورم.

أضرار المسكنات على الجسم

مثلما تساعد المسكنات علي تخفيف الألم فإن الإفراط في استخدامها . يمكن أن يسبب لك كوارث صحية . وتختلف أضرار المسكن على الجسم باختلاف نوعه. لنتعرف على أنواع المسكنات وأضرارها في الآتي:

●          أولا: الأسبرين

يعد الأسبرين من أقدم المسكنات غير الستيرويدية المضادة للالتهاب. ويستخدم  الأسبرين في حماية الأشخاص الأكثر عرضة للنوبة القلبية أو السكتة الدماغية من حدوثها؛ نظرًا لطبيعة عمله  حيث يساعد علي سيولة الدوم لمنع التجلطات .

من أضرار الأسبرين على الجسم ما يأتي:

لكن الإفراط في استخدامه يسبب:

  • قرحة ونزيف في المعدة . ويحدث ذلك عند الاستخدام لمدة طويلة.
  • يتسبب بأضرار على الكلى في حال الاستخدام الطويل له..
  • يتسبب في متلازمة راي عند الأطفال. وهي متلازمة تسبب تلف في دماغ وكبد الأطفال. لذا يمنع استخدام الأسبرين للأطفال في معظم الحالات.
  • يسبب الأسبرين نزيف في الدماغ في حال استمرار أخذ الأسبرين خلال تعرض المريض لسكتة دماغية.

●          ثانيا :  الأسيتامينوفن (Acetaminophen)

وهو  أحد أنواع المسكنات . ويستخدم في حالات نزلات البرد والتهاب الجيوب. وهو . أمن على الكلى مقارنة بالمسكنات غير الستيرويدية.

من أضرار الأسيتامينوفن على الجسم ما يأتي:

  • يسبب الإفراط في استخدام مسكن الأسيتامينوفن اضطرابات معوية مثل قرحة المعدة.
  • كذلك قد يسبب استخدام كميات كبيرة من الأسيتامينوفن أو تناول الدواء مع شرب الكحول إلى حدوث تليف في الكبد. لذا يجب استشارة الطبيب في كمية الدواء اللازم عدم تجاوزها في اليوم الواحد عند تناوله.

●          ثالثا :الايبوبروفين (Ibuprofen)

الايبوبرفين وهو من أحدث مسكنات الألم غير السترويدية المضادة للالتهاب.

يسبب الإيبوبروفين نفس الأضرار التي تسببها جميع مضادات الالتهاب غير سترويدية. وهي:

  • يسبب مشاكل في عملية الهضم .
  • يسبب مشاكل في الكلى.

لكن من إيجابيات الايبوبروفين أنه سريع المفعول مما يجعله أقل ضررًا على المعدة والكلى مقارنة بغيره.

●          رابعا:  النابروكسين (Naproxen)

يعتبر لنابروكسين أحد أنواع المسكنات غير السترويدية المضادة للالتهاب.

يتشابه مسكن النابروكسين مع غيره من المسكنات غير السترويدية من حيث الأضرار ومن أضرار النابروكسين على الجسم ما يأتي:

  • يصيب المريض ببعض مشاكل الهضم .
  • يحدث مشاكل في الكلى.

●          خامسا المسكنات الأفيونية (Opioid)

وتعرف هذه المسكنات  بقوة تأثيرها. حيث أنها لا يتم صرفها  إلا  بعد استشارة الطبيب وذلك  في حالات الالام الشديدة مثل العمليات الجراحية.

هناك عدة أمثلة على المسكنات أفيونية. أشهرها:

  • مورفين.
  • كوداين.
  • أوكسيكودون.

أضرار المسكنات الأفيونية :

  • يؤدي الإفراط في استخدامها الي الإمساك.
  • يؤدي إلى الاستفراغ والغثيان.
  • يسبب النعاس والدوخة.
  • يسبب اضطرابات نفسية.
  • يسبب اكتئاب.
  • حكة وتعرق.
  • يسبب الإدمان على المسكن.
  • مع مرور الوقت تشعر بالحاجة لزيادة الجرعة للشعور بتسكين الألم.
الأدوية المسكنة للألم
الأدوية المسكنة للألم

فوائد المسكنات

  • تستخدم كمسكن لتخفيف آلام العمود الفقري.
  • يستخدم في علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • يستخدم بدون وصفة طبية لعلاج الأوجاع المختلفة.
  • تستخدم لعلاج آلام الأسنان.
  • تستخدم لتسكين التواء الأوتار.
  • تستخدم لتخفيف آلام تشنجات الدورة الشهرية عند النساء.
  • وكذلك تستخدم كخافض للحرارة.

طرق لتسكين الألم طبيعيًا

وهناك بعض الطرق التي تستخدم لتسكين الألم طبيعيًا؛ للتخلص من اضرار المسكنات على الجسم في استخدام بعض الطرق الآتية:

●          وضع عبوة باردة أو ساخنة

لا تزال هاتان الطريقتان هما الحل الأول لتسكين الألم. وسلم عن طريق وضع عبوة باردة أو ساخنة مكان الألم. وفي حال لم تفلح هذه الطريقة فيمكن الإستعانة بالطبيب للحصول على طريقة أعمق لتخفيف الألم.

●          لعب الرياضة

تساعد الرياضة على التخفيف من الألم. وبشكل عام في مفيدة للصحة . وينصح بلعب الرياضة الخفيفة مثل المشي. السباحة أو سياقة الدراجة.

●          رياضة التأمل

تساعد رياضة التأمل واليوجا على الشعور بالاسترخاء وتسكين الألم.

●          سماع الموسيقى

يساعد سماع لموسيقى وخاصة الكلاسيكية منها على تخفيف الألم والشعور بالراحة.

●          المساج

يساعد المساج على اراحة الأعصاب وتخفيف شد العضل والأوجاع والشعور بالراحة والهدوء .