التخطي إلى المحتوى

نقص فيتامين د بالجسم يتسبب في مخاطر كبيرة. حيث مصادر فيتامين د تكمن في تعرض الأشخاص للشمس. والتي تعتبر من المصادر الأساسية التي تمد الجسم بفيتامين د. وأيضًا من ضمن مصادر فيتامين د بعض الأطعمة التي تحتوي عليه مثل اللحوم والأسماك والبيض وغيره.

مصادر فيتامين د

يوجد عدة مصادر تمد الجسم بفيتامين د أهمها ما يلي:

  • التعرض المباشر لأشعة الجسم: يؤدي التعرض مباشرة لأشعة الشمس إلى إمداد الجسم بفيتامين د. حيث تعد أشعة الشمس من أهم المصادر.
  • مصادر غذائية: هناك عدة أطعمة تحتوي على فيتامين د مثل اللحوم والأسماك والبيض وبعض الأطعمة الأخرى.
  • الأغذية المزودة بفيتامين د: تحتوي معظم الألبان على فيتامين د وكذلك الفول.

الفئات الأكثر احتياجًا لفيتامين د

أهم الفئات التي تحتاج لفيتامين د هي:

  • الأطفال الرضع يعتبرون من أكثر الفئات احتياجًا لفيتامين د فيجب أن يتناولوا فيتامين د بشكل كافي.
  • وأيضًا النساء الحوامل والمرضعات يحتاجون إلى فيتامين د بشكل أساسي في هذه الفترة.
  • وكذلك الأشخاص فوق ٦٥ عامًا يجب أن يحصلوا على قدر كافي من فيتامين د.

أعراض نقص فيتامين د بالجسم

هناك عدة أعراض تدل على نقص فيتامين د في الجسم أهمها ما يلي:

  • الشعور بالتعب المستمر.
  • وأيضًا التهاب المفاصل والعضلات.
  • وكذلك ترقق العظام.
  • وأيضًا اضطرابات في القلب.
  • وأخيرًا ألم شديد في جميع أنحاء

أعراض نقص فيتامين د بالجسم

يوجد أعراض خطيرة يمكن الإصابة بها أهمها ما يلي:

  • اضطراب الذاكرة: يمكن أن تحدث مشاكل في الذاكرة بسبب نقص فيتامين د.
  • المشاكل الجنسية: وهذه المشاكل متمثلة في ضعف الانتصاب الذي يصيب الرجال الناتج عن انسداد الشرايين الناتجة عن نقص فيتامين د.
  • مشاكل الدماغ: من الممكن أن يحدث تصلب في شرايين الدماغ مما ينتج عنها عدم تحكم الدماغ في بقية الجسم مما يؤدي في بعض الأحيان إلى تلف الأعصاب.
  • أمراض القلب: ينتج عن نقص فيتامين د حدوث مشاكل في القلب مثل الإصابة بالنوبات القلبية وتجلط الشرايين والسكتات الدماغية.
  • زيادة فرص العدوى والالتهابات: يؤدي نقص فيتامين د إلى زيادة الإصابة بالعدوى. بسبب نقص المناعة لدى
علاج نقص فيتامين د بالجسم 
علاج نقص فيتامين د بالجسم

 أسباب نقص فيتامين د بالجسم

بعض العوامل تؤدي إلى نقص فيتامين د أهمها ما يلي:

  • عدم استهلاك الكميات الموصي بها منه: يحدث نقص في فيتامين د نتيجة الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تمد الجسم بهذا الفيتامين.
  • وأيضًا عدم التعرض لأشعة الشمس بالشكل الكافي: الأشخاص الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس يكونون أكثر عرضة لنقص فيتامين د.
  • وكذلك امتلاك بشرة داكنة: أصحاب البشرة الداكنة أكثر عرضة لنقص فيتامين د. بسبب تقليل صبغة الميلانين امتصاص الجلد لفيتامين د.
  • وأيضًا زيادة الوزن عن الحد الطبيعي: تعتبر السمنة المفرطة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى نقص فيتامين د في الجسم.
  • وكذلك الإصابة بأمراض الكلى والكبد: تعمل الإصابة بأمراض الكلى والكبد على نقص الإنزيم الذي يؤدي إلى تغيير فيتامين د إلى الحالة النشطة.
  • وأيضًا الإصابة ببعض الاضطرابات الهضمية:  تعمل الأمراض الهضمية على منع الأمعاء من امتصاص فيتامين د.
  • وكذلك تناول بعض أنواع الأدوية: بعض الأدوية تعمل على عدم امتصاص الجسم لفيتامين د وخاصة الأدوية التي تساعد على خفض الكوليسترول في الدم.
  • وأخيرًا التدخين: يسبب التدخين نقص فيتامين د في الجسم.

أهمية فيتامين د للجسم

لفيتامين د أهمية عظمى يجب أن نتعرف عليها كما يلي:

  • يعمل على التخلص من التهابات العظام والمفاصل.
  • وكذلك يمنع التعرض للإصابة بمرض السرطان وبالأخص سرطان القولون والبروستات وأخيرًا سرطان الثدي.
  • وأيضًا يعمل على عدم التعرض لاضطرابات في القلب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بتجلط الشرايين.
  • وكذلك يجنب الأشخاص من الإصابة بمرض السكر وضغط

 ما هو علاج نقص فيتامين د بالجسم

يمكن علاج نقص فيتامين د عن طريق الآتي:

  • التعرض المباشر لأشعة الشمس.
  • وكذلك الإكثار من تناول الأطعمة التي يدخل فيها فيتامين د.
  • وأخيرًا الاتجاه إلى المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د.