التخطي إلى المحتوى

يمكن تعريف ريفاروسبير بأنه وصفة طبية تُستخدم لتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والجلطات الدموية لدى الأشخاص المصابين بمشاكل في القلب مثل الرجفان الأذيني، والتي لا تسببها مشكلة في صمام القلب.

ويستخدم ريفاروسبير أيضًا لعلاج تجلط الأوردة العميقة والانسداد الرئوي؛ وللمساعدة في الوقاية من هذه الحالات، وللتقليل من خطر تكوين جلطة دموية في الساقين والرئتين للأشخاص الذين خضعوا للتو لعلاج الركبة خلال الجراحة.

وخلال المقال التالي نستعرض عددًا من المعلومات حول دواء ريفاروسبير والآثار الجانبية ودواعي الاستعمال وغيرها من المعلومات المتعلقة بهذا الدواء.

ريفاروسبير
ريفاروسبير

 

الجرعة الموصى بها من ريفاروسبير

فيما يتعلق بأقراص ريفاروسبير فهي تأتي بعدة تركيزات مختلفة وهي؛ 10 مجم، 15 مجم، 20 مجم.

ويمكن تناول أقراص ريفاروسبير عند جراحات الركبة بتركيز 10 مللي جرام مرة واحدة في اليوم عن طريق الفم لمدة 12 يومًا، ويمكن تناولها مع أو بدون طعام.

أما عند جراحات مفصل الوركين فيمكن الحصول على أقراص بتركيز 10 مللي جرام مرة واحدة في اليوم، لمدة 35 يومًا.

علما بأن الجرعة الأولية للدواء يجب أن تكون بعد 6-10 ساعات على الأقل من الجراحة.

أما في حالة علاج الرجفان الأذيني، فيمكن تناول حبوب ريفاروسبير بتركيز 20 مللي جرام / يوم مع وجبة العشاء

أما في حالة علاج التخثر الوريدي العميق (DVT) فيجب تناول الأقراص بتركيز 15 مللي جرام كل 12 ساعة لمدة 21 يوما مع الطعام ، ثم 20 مللي جرام مرة واحدة في اليوم مرة واحدة في اليوم لمدة 6 أشهر.

 

الآثار الجانبية لدواء ريفاروسبير

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لدواء ريفاروسبير ما يلي؛ وجع بطن، الشعور بآلام في الظهر، النزيف، وجود تجمعات دموي، وجود دم في البول، الإمساك، الإسهال، الدوخة، الإغماء، الحمى، الصداع، عُسر الهضم، الألم العضلي، الغثيان.

قد تتضمن الآثار الجانبية لهذا الدواء الشعور بالتهاب الحلق، أو وجود تورم في الأطراف، أو وجع الأسنان، أو التهاب المسالك البولية، أو التقيؤ.

 

تحذيرات قبل تناول الدواء

يجب الحذر عن تناول هذا الدواء بالنسبة للمرضى الذي يعانون من تخثر الدم، حيث يمكن مع تناول هذا الدواء قد يحدث لهم تورم دموي قد يؤدي في النهاية إلى شلل طويل الأمد أو دائم.

كما يجب الحذر عند تناول هذا الدواء مع الأدوية الأخرى التي تؤثر على عملية سيولة الدم، مثل العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، ومثبطات الصفائح الدموية، ومضادات التخثر الأخرى.

 

موانع تناول الدواء

يجب على المرضى الذين يعانون من فرط الحساسية، أو نزيف مرضي، أو المرضى الذين خضعوا لاستبدال الصمام الأبهري بالقلب عن طريق القسطرة من تناول هذا الدواء بشكل عام.

 

تناول الدواء مع الحمل

يجب استخدام هذا الدواء بحذر عند النساء الحوامل بسبب احتمالية حدوث نزيف متعلق بالحمل و / أو ولادة طارئة ؛ ومن المعروف أنه لا يمكن مراقبة التأثير المضاد للتخثر بشكل موثوق من خلال الاختبارات المعملية القياسية.

ومن المعروف أن الحمل هو عامل خطر للإصابة بالجلطات الدموية الوريدية ويزيد من المخاطر لدى النساء المصابات بالتهاب الوريد الموروث أو المكتسب.

علاوة على أن النساء الحوامل المصابات بمرض الانسداد التجلطي تتعرض لخطر متزايد لتسمم الحمل مع تناول هذا الدواء، كذلك يزيد خطر تقييد النمو داخل الرحم وانفصال المشيمة وفقدان الحمل المبكر والمتأخر.

علاوة على ذلك فإن جميع المرضى الذين يتلقون مضادات التخثر، بما في ذلك النساء الحوامل ، معرضون لخطر النزيف وقد يزداد هذا الخطر أثناء المخاض أو الولادة ؛ يجب موازنة خطر النزيف مع خطر حدوث الجلطات عند التفكير في الاستخدام في هذا الدواء.

 

سعر ريفاروسبير

يتوافر دواء ريفاروسبير بتركيز 10 مجم في علبة مكونة من (20 قرص) بسعر 196 جنيه مصري، كما يتوافر بتركيز 20 مجم بسعر 364 جنيه.

 

اقرأ المزيد

سعر أقراص Adalat la 30 لعلاج الذبحة الصدرية