التخطي إلى المحتوى
أسماء أدوية مضادات الكولين
أسماء أدوية مضادات الكولين

أسماء أدوية مضادات الكولين، من الأدوية التي يبحث عنها الجميع، حيث أن مضادات الكولين هي الأدوية التي تمنع عمل أستيل كولين، الناقل العصبي الذي ينقل الإشارات بين خلايا معينة للتأثير على كيفية عمل جسمك.

وخلال المقال التالي نتعرض إلى العديد من أدوية مضادات الكولين، وكيفية عملها في الجسم، وغير ذلك من المعلومات المتاحة.

أسماء أدوية مضادات الكولين
أسماء أدوية مضادات الكولين

أسماء أدوية مضادات الكولين

لا تتوفر مضادات الكولين إلا بوصفة طبية من الطبيب، وتوجد العديد من الأدوية من مضادات الكولين في الصيدليات المصرية، ومن أمثلة هذه الأدوية؛ الأتروبين (أتروبين)، والكليدينيوم، وسيكلوبنتولات (سيكلوجيل)، وداريفيناسين (Enablex)، وديسيلومين، وفيزوتيرودين (توفياز).

من ادوية الكولين ايضا؛ فلافوكسات (Urispas)، وجليكوبيرولات، وهوماتروبين هيدروبروميد، وهيوسيامين (ليفسينكس)، وإبراتروبيوم (أتروفينت)، وأورفينادرين، وأوكسي بوتينين (ديتروبان إكس إل)، وبروبانثيلين (برو بانثين)، وسكوبولامين، وميثسكوبولامين، وسوليفيناسين (فيسيكير)، وتيوتروبيوم (سبيريفا)، وتولتيرودين (ديترول)، وتريهكسيفينيديل، وتروبيوم، و ديفينهيدرامين.

وعلى الرغم من تصنيف الدواء الأخير كمضاد للهيستامين للحساسية وكمساعد على النوم، فإن ديفينهيدرامين (بينادريل) له أيضًا تأثيرات مضادة للكولين.

 

فوائد مضادات الكولين

يمكن أن تعالج مضادات الكولين مجموعة متنوعة من الحالات، بما في ذلك؛ سلس البول، وفرط نشاط المثانة (OAB)، واضطراب الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، بالإضافة إلى قدرة الدواء على عاج أنواع معينة من التسمم.

كما أنها تساعد في منع حركات العضلات اللاإرادية المرتبطة بأمراض معينة مثل مرض باركنسون. في بعض الأحيان، يتم استخدامها قبل الجراحة للمساعدة في الحفاظ على وظائف الجسم أثناء علاج الشخص بالتخدير.

 

مضادات إفراز الكولين

تُشتق بعض مضادات الكولين من نباتات من عائلة الباذنجان القاتلة تسمى الباذنجانية، حيث يؤدي حرق جذور وسيقان وبذور هذه النباتات إلى إطلاق مضادات الكولين، حيث تم استخدام استنشاق الدخان لمئات السنين لعلاج مرض انسداد مجرى الهواء.

 

مثبطات الكولين

تعمل مضادات الكولين عن طريق منع الأسيتيل كولين من الارتباط بمستقبلاته على خلايا عصبية معينة. أنها تمنع الإجراءات التي تسمى النبضات العصبية السمبتاوي.

وهذه النبضات العصبية مسؤولة عن حركات العضلات اللاإرادية في؛ الجهاز الهضمي، والرئتين، والمسالك البولية.

وتساعد النبضات العصبية في التحكم في الوظائف مثل؛ سيلان اللعاب، والهضم، والتبول، وإفراز المخاط.

كما يمكن أن يقلل ذلك من؛ حركة العضلات اللاإرادية، وإفراز المخاط.

 

الآثار الجانبية لأدوية الكولين

يمكن أن تسبب أدوية الكولين آثارًا جانبية معينة، مثل؛ احتباس البول، جفاف الفم.

علاوة على ذلك فمن المعروف أن مضادات الكولين تسبب الارتباك وفقدان الذاكرة وتفاقم الحالة العقلية لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، كما ربطت الدراسات الحديثة بين استخدام مضادات الكولين وزيادة خطر الإصابة بالخرف.

 

استخدامات مضاد الكولين

تستخدم مضادات الكولين لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات، والتي تشمل مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، وفرط نشاط المثانة وسلس البول، واضطرابات الجهاز الهضمي، مثل الإسهال، والدوخة ودوار الحركة.

كما يمكن أن تعالج تلك الأدوية بعض حالات التسمم الناجم عن السموم التي قد توجد في بعض المبيدات الحشرية والفطر السام.

يمكن أيضًا استخدام مضادات الكولين كمرخيات للعضلات أثناء الجراحة، حيث تساعد في الحفاظ على نبضات القلب طبيعية، وتقليل إفرازات اللعاب.

 

تحذيرات من استخدام ادوية كولين

يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية عدم استخدام مضادات الكولين، مثل؛ الوهن العضلي الوبيل، وفرط نشاط الغدة الدرقية، وتضخم البروستاتا، وارتفاع ضغط الدم، وانسداد المسالك البولية، وزيادة معدل ضربات القلب.

ايضا يجب الحذر من تناول هذا الدواء عند الاصابة بسكتة قلبية، وجفاف شديد في الفم، والإمساك الشديد، ومرض الكبد، ومتلازمة داون.

 

اقرأ المزيد

الأسباب التي تؤدي لظهور حبة تحت اللسان