التخطي إلى المحتوى
أدويه لعلاج الزغطة في الصيدليات
ادوية لعلاج الزغطة

في البداية لابد من التعرف على الزغطة، حيث تعرف الزغطة أو الفواق هي عبارة عن تشنجات تحدث في الحجاب الحاجز، حيث في حالة تناول الإنسان للطعام، يتم ارتفاع الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى حدوث الزغطة أو الفواق، وقد تستمر هذه الزغطة لمدة دقيقة أو أقل أو اكثر، ونتعرف فيما يلي على أسباب الزغطة و  أدويه لعلاج الزغطة.

أدويه لعلاج الزغطة

هناك الكثير من الأدوية التي توصف لعلاج الزغطة، في حال الزغطة عبارة عن مرض أو عرض متكرر كل يوم، حيث يتم استشارة الطبيب لتناول العلاج اللازم للقضاء على الزغطة، و من بين هذه الأدوية:

الباكلوفين

حيث يتم استخدام هذا الدواء بجرعة تبدأ من ١٠ مجم، حيث يتم تناول قرص واحد يومياً قبل النوم بنصف ساعة، لأنه قد يسبب النعاس أو القليل من الدوخة.

بينادريل

وهو عبارة عن عقار مضاد للحساسية ويتم استخدامه للقضاء على الزغطة في حالة تكررت كل يوم بنفس الطريقة، و تكون الجرعة عبارة عن نصف قرص يومياً، وفي حالة عدم التحسن تكون الجرعة قرص كامل كل يوم.

نيفيديبين

ويعتبر هذا الدواء من أهم الأدوية التي تستخدم في علاج ضغط الدم، ولكن يتم وصفه من قبل بعض الأطباء لعلاج الزغطة.

ميتوكلوبراميد

هناك بعض أدويه لعلاج الزغطة يتم ترشيحها من قبل الأطباء حسب الحالة المرضية، فقد تختلف ما بين عرض طبيعي او حالة تحتاج إلى تدخل من خلال العلاج، ومن بين هذه الأدوية الذي يستخدم في علاج الكحة، ويمكن استخدامه في حالة تكرر الزغطة ثم يتم إيقافه فور انتهاء العرض.

غابابنتين

وهو من الأدوية التي تدخل في علاج تشنجات الحجاب الحاجز، وبالتالي تدخل في علاج الزغطة، حيث يتم وصفها في الحالات الحرجة من حدوث الزغطة بشكل متكرر.

غابابنتين

و هو من الأدوية التي تعتبر من المهدئات التي تعمل على تهدئة حركة الحجاب الحاجز مما يقلل من الزغطة هالوبيريدول

حيث يتم وصفه في بعض حالات الزغطة، ويتم تحديد الجرعة حسب حالة المريض.

ارتجاع المرئ والزغطة

بعد التعرف على أدويه لعلاج الزغطة، يجب أن يتم معرفة ما هي الأسباب التي تقف وراء حدوث الزغطة بشكل متكرر والتي يكون على رأسها ارتجاع المرئ وتقلصات الحجاب الحاجز، ويمكن التعرف على التفاصيل من خلال النقاط التالية:

  • تناول كميات كبيرة من الطعام بشراهة، حيث يؤدي ذلك إلى توسع حجم المعدة مما يؤدي إلى حدوث تشنجات في الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى ارتجاع المريء والذي يؤدي إلى الزغطة.
  • شرب الكحوليات بطريقة كبيرة، فهي تؤدي إلى اضطرابات في المعدة وتقلصات في الحجاب الحاجز مما يؤدي إلى حدوث الزغطة.
  • دخول الهواء في الرئة أثناء تناول الطعام أو المشروبات يؤدي إلى حدوث الزغطة.
  • في حالة حدوث الزغطة دون أسباب محددة من التي تم ذكرها، يتم استشارة الطبيبة لتحديد مجموعة من أدويه لعلاج الزغطة التي تناسب حالة المريض.
ادوية لعلاج الزغطة
ادوية لعلاج الزغطة

علاج الزغطة في الصيام

هناك بعض الإرشادات الصحية التي يجب اتباعها بحذر في حالة تكرار الزغطة وخاصة في فترات الصيام، حيث لا يمكن شرب سوائل أو تناول أدويه لعلاج الزغطة للتخلص من الزغطة، ومن بينها:

  • حبس التنفس لمدة فترة تتراوح ما بين دقيقة إلى دقيقة ونصف، حيث أن حبس ثاني اكسيد الكربون يعمل على رجوع الحجاب الحاجز إلى مكانه الطبيعي.
  • يمكن عمل بعض التمرينات البسيطة مثل الجري في المكان لمدة دقيقتين، حيث تعمل نسب زيادة ثاني اكسيد الكربون على القضاء على الزغطة.
  • يمكن عمل تمرين رياضي عبارة عن رفع الذراعين إلى الأعلى، ثم حبس الأنفاس لمدة دقيقة واحدة، حيث يساعد ذلك على رجوع المرئ إلى مكانه مرة أخرى.

اقرأ أيضا فيتا مكس بلس لتجديد الطاقة وحالات الضعف العام

علاج الزغطة سريعاً

هناك بعض الإرشادات التي يجب إتباعها للتخلص من الزغطة، على أن تكون بجانب أدويه لعلاج الزغطة التي يصفها الطبيب للمريض، ومن بينها:

  • يتم شرب كميات كبيرة من المياه بدون تنفس قدر المستطاع، حيث تعمل على القضاء على الزغطة بشكل أسرع.
  • يمكن ضم الرجلين إلى المعدة والجلوس بوضع القرفصاء، حيث يساعد هذا الوضع على رجوع الحجاب الحاجز إلى مكانه الطبيعي في القفص الصدري.
  • في حالة إطالة مدة الزغطة، يتم وضع الإبهام أو اللسان في منتصف سقف الحلق لمدة دقيقة حتى تتخلص من الزغطة.

هل الزغطة تسبب فشل كلوي

في بعض الحالات التي تعاني من الزغطة، لا يكون هناك أثر ناتج عن استخدام أدويه لعلاج الزغطة، وبالتالي يكون هناك مضاعفات من حدوث الزغطة بشكل متكرر، ومن ضمن هذه المضاعفات:

  • الإصابة ببعض الأورام التي قد تنتج عن استخدام أدوية دون استشارة الطبيب أو لا تتناسب مع الحالة.
  • حدوث بعض السكتات والجلطات في المخ، ويكون ذلك بسبب حبس ثاتي اكسيد الكربون في القفص الصدري لمدة طويلة مما يمنع دخول الأكسيجين إلى المخ.
  • بعض حالات قد تتضاعف إلى أن تصل للإصابة بمرض التهاب السحايا، حيث يكون ذلك راجع إلى وجود بعض مشكلات في القفص الصدري وبالتالي مشكلة في حركة الحجاب الحاجز.
  • تؤدي تناول بعض الأدوية بكثرة إلى حدوث خلل في بعض وظائف الكلى، وبالتالي لابد من اخذ الجرعات المحددة من الطبيب فقط.

اقرأ أيضا vardenafil سعره في مصر

علاج ارتجاع المرئ والزغطة

يتم تحديد الجرعات المناسبة من أدويه لعلاج الزغطة، من خلال مراجعة الطبيب المختص، حيث يتم تحديد الجرعة بناء على عدد من المعايير:

  • قد تكون الزغطة راجعة إلى سبب عضوي آخر غير ضيق التنفس أو الأكل بشراهة مثل الارتجاع في المريء أو وجود بعض الالتهابات في الأذن وفي تلك الحالة يجب تناول العقار المناسب من خلال الطبيب.
  • هناك بعض الحالات التي لا يجب تناول فيها جرعات غير منتظمة مثل الغدة الدرقية، حيث يتم مراجعة نسب هرمونات الغدة الدرقية مع الطبيب لتحديد ادوية لعلاج الزغطة لا تتعارض مع علاجات الغدة.
  • في بعض الحالات من وجود زعطة متكررة يتم العلاج من خلال حقن مخدرة تعمل على تهدئة الجهاز التنفسي، مما يقلل من حدوث الزغطة.

علاج الزغطة لمريض الكلى

يمكن علاج الزغطة من خلال تناول بعض الأعشاب الطبيعية، وتمنع ادوية لعلاج الزغطة، حيث يمنع عن مرضى الكلى تناول العقاقير الطبية دون استشارة الطبيب، يفضل الاعتماد على الأعشاب لعلاج الزغطة، بين هذه الأعشاب:

  • شرب مغلي اوراق البابونج، حيث تعمل على تهدئة الأعصاب واسترخائها مما يقلل من حدوث الزغطة.
  • يفضل في بعض الأحيان شرب الينسون، فهو من المشروبات المهدئة التي تعمل على علاج الزغطة، بالإضافة إلى أنه يقلل من تهيج المعدة.
  • يمكن شرب مشروب القرفة بالزنجبيل، فهو يعمل على تحسين عملية الهضم، حيث تكون الزغطة في بعض الحالات بسبب الأكل بكثرة.
  • في بعض الأحيان ينصح بعض الأطباء بشرب مغلي اوراق المورينجا، حيث يرفع من كفاءة الجسم، بالإضافة إلى تحسين عملية الهضم.
  • يعتبر الشاي بالليمون من المشروبات التي تعمل على التخلص من الزغطة بشكل فعال.

علاج الزغطة أثناء النوم

لا تكذب أبداً مقولة الوقاية خير من العلاج، فبدلاً من تناول أدويه لعلاج الزغطة، يمكن اتباع بعض الإرشادات التي تقي من حدوث الزغطة بشكل متكرر أثناء النوم، ومن بينها:

  • تجنب شرب المشروبات الساخنة جداً أو الباردة جداً، فهي التي تتسبب في حدوث تشنجات في المعدة والحجاب الحاجز.
  • يفضل أن يتم تناول الأكل على جرعات منتظمة وعدم الشراهة في تناول الأكل، حتى لا يتسبب ذلك في حدوث الزغطة والتعرض لألم في المعدة بسببها.
  • يمكن الابتعاد عن الأطعمة الحارة والتي تحتوي على توابل كثيرة، فهي قد تتسبب في تقلص القولون واضطرابات في المعدة تؤدي إلى الزغطة.
  • تناول المشروبات التي تقلل من حدوث الزغطة مثل مشروبات الأعشاب التي تم ذكرها من قبل.
  • تجنب استنشاق الهواء خلال عملية البلع، لأن هذا من مسببات الزغطة، وخاصة إذا قام الشخص ليشرب في منتصف الليل.

في بعض الحالات قد لا تؤدي أدويه لعلاج الزغطة الغرض منه، حيث تكون الحالة متضاعفة ويكون فيها التدخل الجراحي مطلوب، ويتم إجراء بعض التحاليل الخاصة بالمريض حتى يتم تحديد جرعات العلاج بالحقن أو من خلال الحبوب، مع تحديد الوقت المناسب للتدخل الجراحي لعلاج الزغطة المزمنة.