التخطي إلى المحتوى

دواء julphamox هو دواء تم تصنيفه كمضاد للبكتريا وأيضا الميكروبات. والمادة الفعالة المتواجدة هي أموكسيسيلين و لذلك الدواء  فعالية كبيرة في علاج أمراض الجهاز التنفسي.  الجيوب الأنفية. بالإضافة إلى دوره الفعال في أمراض المثانة. وفيما يلي سوف نوضح لكم كل ما يخص دواء جالفامومكس.

ما هي أهمية استعمال دواء julphamox

يوجد العديد من الأهمية المتعلقة بدواء julphamox وسوف نقوم بتوضيحها فيما يلي:

  • يعمل على علاج الالتهابات المتعلقة بالجهاز البولي. علاوة على دوره الفعال في التهابات المثانة ومشاكل الحوض.
  • كذلك أيضا فإنه يعمل على علاج الجهاز التنفسي. أيضا الجيوب الأنفية والبلعوم ومشاكل الحنجرة والأذن الوسطي.
  • يعالج دواء جالفامومكس الحالات الخاصة بالعدوى البكتيرية.
  • له دور فعال في علاج مشاكل التهاب اللوزتين.
  • هذا بالإضافة إلى مساعدته في التخلص من مشاكل السيلان في الأنف.
  • يقاوم الالتهابات البكتيرية والتي بدورها تؤثر على اللثة. إضافة إلى ذلك دوره في علاج الجهاز التنفسي والذي يساعد على عدم حدوث عدوي بكتيرية.

ما هي الجرعة وطريقة استعمال دواء julphamox

يعتبر دواء julphamox له دور فعال في علاج العديد من المشاكل. ويتساءل الكثير عن الجرعة المناسبة له وطريقة الاستعمال واننا سوف نقوم بتوضيحها على هذا النحو :

  • فيما يخص الشخص البالغ فإن الجرعة المناسبة له هي ثلاث مرات يوميا من تركيز 500 مجم أو مرتان يوميا من تركيز 875 مجم.
  • بالنسبة للأطفال من عمر ثلاث شهور إلي 12 عاما فإن الجرعة الخاصة بهم تكون من تركيز 50 : 80مجم. وتفضل أن تقسم من مرتان إلى ثلاث مرات يوميا.
  • بينما فيما يتعلق بحديثي الولادة من أربع أسابيع إلى ثلاث شهور فإنه يوجد تركيز قليل من 20:30 مجم. هذا بالإضافة إلى أنه تفضل أن تكون الجرعة مرتان فقط.
  • الجرعة المتعلقة بالحقن فإنها تكون مت مرتان إلى ثلاث مرات يوميا. وتكون من عمر 10 سنوات. تلك الحقن تكون ذات تركيز من 50 إلى 100 مجم.

موانع استعمال الخاصة بدواء julphamox

يوجد العديد من الموانع والتحذيرات فيما يخص دواء جالفامومكس وتلك الموانع هي:

  • يحذر من القيام باستخدام ذلك الدواء فيما يتعلق بحالات العدوي غير البكتيرية. وضرورة القيام باستشارة الطبيب الخاص بك.
  • بالإضافة إلى خطورته على الأشخاص الذين يعانون من أمراض الحساسية المختلفة.
  • كذلك لو شعر المريض بعد تناول هذا الدواء بآثار اسهال معوي او دموي. فإنه لزاما يجب التوقف عن الدواء مباشرة واخبار الطبيب المعالج.
  • وأيضًا يفضل عدم القيام بأخذ الدواء في منتصف الوجبة. علاوة على ذلك لا يجب أخذ الدواء أكثر من أسبوعين متتاليين.
  • كذلك عدم الكسل وضرورة القيام بتناول الجرعة المتعلقة بدواء julphamox كاملة ولا تتوقف قبل الانتهاء منها.
  • وأخيرًا يمنع نهائيا استعماله للمرأة فيما يتعلق بفترات الحمل. ولكن لا يوجد مشكلة في القيام باستعماله أثناء الرضاعة.
دواء julphamox
دواء julphamox

الآثار الجانبية نتيجة دواء julphamox

من الممكن حدوث بعض الآثار الجانية جراء استعمال هذا الدواء وتلك الآثار:

  • قد يتسبب في حدوث الأرق والتوتر في بعض الأحيان. وفي حالة تناول الجرعات الكبيرة فقد يكون له آثر متعلق بفقر الدم.
  • كما يعمل على الإصابة بالإسهال. علاوة على ذلك فقد يكون سببا في حدوث طفح جلدي. هذا بالإضافة إلى ارتفاع انزيمات الخاصة بالكبد.
  • كذلك قد يكون بعض الحصوات في البول عند بعض الأشخاص. وأيضا قد يكون له تأثير سلبي على الكلى ويصيبها ببعض الالتهابات.
  • أما إذا كان الشخص مصابا بالفشل الكلوي فقد يسبب له الصداع والتشنجات.
  • من آثاره الجانبية كذلك أنه قد يسبب داء المبيضات المخاطي.
  • وأخيرًا لو شعر المريض بأي من تلك الأعراض فلابد من التوقف فورا عن تناول دواء julphamox ويقوم باستشارة الطبيب المعالج.