التخطي إلى المحتوى
دواعي استخدام دواء بلافيكس وأعراضه الجانبية
دواء بلافيكس

دواء بلافيكس من العقاقير التي تسمى مضادات الصفيحات. حيث تمنع هذه العقاقير الصفائح الدموية من التجمع معا لتكوين الجلطات الدموية والتي يمكن أن تقوم بسد الشرايين. كما أن بلافيكس يعمل على منع أمراض القلب والأوعية الدموية مثل: النوبات القلبية والسكتة الدماغية. بالإضافة إلى أن بلافيكس يحتوي على مادة كلوبيدوجريل الذي تنتمي إلى فئة من الأدوية تسمى مثبطات الصفائح الدموية حيثما تعمل هذه الأدوية على منع التجلطات الدموية التي يمكن أن تحدث داخل الجسم. في هذا الموضوع سوف نتعرف معا على ما هو بلافيكس وطريقة تناوله وجرعاته والآثار الجانبية له. تابع معنا.

 ما هو بلافيكس

بلافيكس كما ذكرنا أنه من نوع الأدوية التي تعمل على منع الصفائح الدموية من التجمع معا لعدم تكون الجلطات. كما أن هذا الدواء تمت الموافقة عليه لأنه يعمل على المساعدة في منع أمراض القلب والأوعية الدموية على سبيل المثال: السكتة الدماغية والنوبات القلبية. بالإضافة إلى أنه يحتوى على مادة كلوبيدوجريل التي تعمل منع أي تجلطات دموية مختلفة. يأتي بلافيكس على هيئة أقراص 75 مجم و أقراص أخرى 300 مجم.

دواعي استعمال دواء بلافيكس

دواء بلافيكس معتمد من إدارة الأغذية والأدوية مما يعمل على تقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية الأشخاص المصابين بأمراض قلبية وعائية. على سبيل المثال:

  • مرض الشريان التاجي.
  • مرض الشريان المحيطي الثابت.
  • السكتة الدماغية الحديثة.
  • الأشخاص الذين قد أصيبوا بسكتة قلبية من قبل.
  • النوبات القلبية التي تظهر ارتفاع المقطع st على مخطط كهربية القلب.
  • احتشاء عضلة القلب الناجم.
  • الذبحة الصدرية الغير مستقرة.
دواء بلافيكس
دواء بلافيكس

بلافيكس والحمل

  • النزيف النشط: النزيف داخل الجمجمة أو نزيف القرحة المعوية.
  • فرط الحساسية لأي من العناصر المكونة لدواء بلافيكس.

بلافيكس والحمل

لا يوجد هناك أي نوع من الدراسات المستقرة على البشر لمعرفة أنه إذا كان هناك خطر على البشر منه أثناء فترة الحمل. لكن جميع التجارب التي أجريت على الحيوانات أثناء إعطاء الإناث الحوامل دواء بلافيكس أكدت أنه لا يوجد خطر من بلافيكس أثناء الحمل. مما لا شك أن بلافيكس ليس مضر بشكل كامل لكن ليست جميع التجارب على الحيوانات يجب اعتمادها, لذلك ينصح الأطباء النساء الحوامل الذين يتناولوا هذا الدواء أن يقوموا بالتوقف عن تناوله قبل الولادة على الأقل لمدة 7 أيام لكي نتجنب حدوث أي نزيف غير مستقر أثناء عملية الولادة.

بلافيكس والرضاعة الطبيعية

كما ذكرنا أنه لا توجد دراسات مؤكدة حول بلافيكس والحمل والرضاعة. لكن الدراسات التي أجريت على الحيوانات قد أثبتت أن هذا الدواء ينتقل إلى حليب الثدي. مما لا شك فيه أنه ينتقل إلى حليب ثدي أنثى البشر أيضا. لذلك إذا كان هناك أحد السيدات تقوم بتناول دواء بلافيكس أثناء الرضاعة فيجب إستشارة الطبيب فورا. لأنه من المؤكد أن الطبيب سوف يوصي بالتوقف عن تناول الدواء أثناء فترة الرضاعة حفاظا على الطفل.

أشكال الجرعات والتركيزات

  • جرعة البالغين المعتادة لمتلازمة الشريان التاجي الحادة: 300 مجم عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم. وجرعة الصيانة تكون 75 مجم عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم.
  • جرعة الكبار المعتادة للسكتة الدماغية: 75 مجم. مرة واحدة في اليوم.
  • الجرعة المعتادة للبالغين لاحتشاء عضلة القلب ومرضى الشرايين المحيطية: 75 مجم. مرة واحدة في اليوم وتكون عن طريق الفم.

الآثار الجانبية لدواء بلافيكس

هناك العديد من الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث خاصة لأن هناك بعض الأعراض التي تكون منتشرة وهناك أعراض تكون نادرة. وهذه الأعراض هي:

  • الأعراض المنتشرة: ألم الصدر. تجمع الدم تحت الجلد. حكة في الجلد مع ألم وتورم. بقع حمراء على الجلد بالإضافة إلى تفاوت في حجم الكدمات.
  • الأعراض الأقل انتشارا: الرعاف. الصعوبة في التبول. الشعور بضيق في التنفس.
  • الأعراض نادرة الحدوث: براز أسود. ظهور تقرحات بالجلد. دم في البول. حمى. صداع. غثيان وقيء. آلام في المعدة. نزيف شديد.