فطريات الاذن، كلمة تقع أمام أسماعنا كثيرا، فهل تعلم ما هي فطريات الاذن وما هي أسبابها وما هي أعراض الإصابة بها، والطرق المختلفة للتخلص من فطريات الاذن، كل ذلك وأكثر ستجدونه في مقالنا هذا.

 

اقرأ أيضا: أسباب طنين الأذن عند النوم، طريقة تنظيف الأذن المسدودة في المنزل بصورة صحيحة 100%.

 

فطريات الاذن

تعد فطريات الاذن هي أحد أنواع العدوى الفطرية الذي تدخل في جسم الإنسان وتصيب الجهاز السمعي للشخص، فهذه الفطريات تصيب القناة الخارجية للأذن، لها كثير من المضاعفات التي تصيب الشخص منها

  • التهاب الأذن.
  • وجود الكثير من الإفرازات داخل الأذن، وتتميز تلك الإفرازات بكونها كريهة الرائحة.
  • في أغلب الأوقات يصاب الشخص الذي لديه فطريات الاذن بجفاف الجلد.

 

تكثر فطريات الاذن تلك في النمو في الأماكن ذات المناخ الاستوائية الدافئ، أو عند الأشخاص الذين يمارسون الرياضات الموجودة داخل الماء مثل السباحة أو كرة الماء على سبيل المثال.

 

أعراض فطريات الاذن

لها العديد من الأعراض التي تمكنك من التعرف عليها، وتأتي تلك الأعراض على النحو التالي

  • الشعور بآلام كثيرة داخل الأذن.
  • حكة الأذن هي أبرز ما يميز فطريات الأذن، بالإضافة إلى الإفرازات السائلة كريهة الرائحة التي تحدثنا عليها سابقا، ومن الممكن أن تكون تلك الإفرازات بألوان مختلفة مثل افرازات بيضاء أو صفراء أو خضراء أو سوداء.
  • من الممكن أن يكون طنين الأذن هو واحد من أعراض فطريات الاذن.
  • تقشر الجلد واحمراره وتورمه في بعض الحالات قد يكون اثبات لوجود فطريات الاذن، وحينها يجب معرفة ما هي أسباب الإصابة بتلك الفطريات وكيفية علاجها.
فطريات الاذن
تقشر الأذن هو علامة من علامات الإصابة بفطريات الأذن

أسباب الإصابة بفطريات الأذن

كلنا نعيش في أجواء تحيطها التلوث من جيميع الجهات، ولهذا كثرت الأمراض والأوبئة بين الناس، وأصبح انتشارها تلك الأمراض سهلا، مما جعل الفطريات والبكتريا تنتشر انتشارا واسعا، وبالتحديد في تلك البيئة، وهذا ما يجعل أمام الدولة وبالتحديد وزارة البيئة عائقا وتحديا من أجل التصدي إلى أسباب التلوث المختلفة، من أجل المحافظة على صحة الشعب.

 

وبالرجوع إلى أسباب الفطريات، نأتي أولا إلى معرفة أنواع تلك الفطريات فلكل نوع أسبابه الخاصة، ومن أنواع تلك الفطريات التي هي واحدة من الأسباب الرئيسية للإصابة بفطريات الأذن مثل الفطريات الرشاشية، والمبيضات الفطرية، أما الأسباب الرئيسية للإصابة بفطريات الأذن فهي كالتالي

  • كثرة استخدام أعواد تنظيف الأذن أو ما تعرف بأعواد القطن، فعلى عكس ما يتوقعه الكثير أن أعواد تنظيف الأذن تقوم بتنظيف الأذن من الخارج والداخل، ولكن حذر جميع الأطباء من استخدام تلك الأعواد داخل الأذن، فهي تؤدي إلى حدوث مضاعفات كثيرة منها التهاب الأذن ودخول الشمع إلى طبلة الأذن وأيضا الإصابة بفطريات الأذن.
  • استخدام سماعات الأذن، فتجد أن أكثر الأشخاص الذين يرتدون سماعات الأذن بصورة كثيرة هم الأكثر عرضة للإصابة بفطريات الأذن، وذلكطرق تنظيف الأ لعدم التأكد من نظافة تلك السماعات قبل وضعها داخل الأذن، ولذلك فهي أرض خصبة لنمو أنواع كثيرة من الفطريات.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية المزمنة مثل مرض الأكزيما.
  • عدم إفراز الأذن للشمع بصورة طبيعية أو أقل من الطبيعي، فهذا الشمع يعتبر هو العائق وحائط الصد الأول لنمو تلك الفطريات أو البكتريا.
  • دخول الماء إلى الأذن بنسبة كبيرة مثل أثناء الاستحمام أو أثناء وجودك في حمامات السباحة مثلًا.

 

كيفية علاج فطريات الاذن

  • النقطة الأولى من علاج فطريات الاذن هو الاهتمام بتنظيف الأذن من آن إلى آخر، وذلك عن طريق استخدام طرق التنظيف المختلفة والمتعارف عليها طبيًا.
  • استخدام بعض الأنواع من قطرات الأذن الخاصة بمحاربة تلك الفطريات.
  • تناول الأدوية التي تؤخذ بالفم، وذلك من قبل الطبيب المختص.