التخطي إلى المحتوى
أضرار الأدوية المرخية للعضلات
أضرار الأدوية المرخية للعضلات

أضرار الأدوية المرخية للعضلات، يبحث عنها الجميع، خاصة من يعاني من مشاكل في انقباض العضلات، وتشنجها، ومن هنا فإن تناول تلك الأدوية بات أمر واقع وضروري.

وخلال المقال التالي نتعرف على مرخيات العضلات، وأبرز الآثار الجانبية لتلك الأدوية.

أضرار الأدوية المرخية للعضلات
أضرار الأدوية المرخية للعضلات

أضرار الأدوية المرخية للعضلات

تتضمن بعض الآثار الجانبية الشائعة لمرخيات العضلات ما يلي؛ النعاس، الدوخة، الإثارة، التهيج، صداع الراس، والعصبية، جفاف الفم، انخفاض ضغط الدم

 

أفضل دواء للعضلات

مرخيات العضلات هي الأدوية المستخدمة لعلاج آلام العضلات الحادة وعدم الراحة الناجم عن تقلصات العضلات، وتشنجات العضلات هي تقلصات لا إرادية تسبب إجهادًا مفرطًا في العضلات وغالبًا ما ترتبط بحالات مثل آلام أسفل الظهر وآلام الرقبة.

يمكن أن تختلف الأدوية المستخدمة كمرخيات للعضلات في تركيبها الكيميائي وطريقة عملها في الدماغ. وبشكل عام، تعمل مرخيات العضلات كمثبطات للجهاز العصبي المركزي وتسبب تأثيرًا مهدئًا أو تمنع أعصابك من إرسال إشارات الألم إلى عقلك. يبدأ التأثير سريعًا وتستمر التأثيرات عادةً من 4 إلى 6 ساعات.

 

أسماء أدوية مرخيات العضلات

هناك العديد التي يمكن أن تتواجد في الصيدليات المصرية، والتي تعمل على إرخاء العضلات أو بسطها، ومن أشهر تلك المرخيات شيوعًا هي carisoprodol (Soma) و cyclobenzaprine (Flexeril). وفقًا لبيانات من العديد من وزارات الصحة حول العالم، فقد كان هناك 4.2 مليون وصفة طبية من سوما و 28.4 مليون وصفة طبية من Flexeril تم صرفها في الولايات المتحدة في عام 2017.1-2

 

أعشاب مرخية للعضلات

يمكن إساءة استخدام مرخيات العضلات، ومن هنا يفضل الاعتماد على أعشاب لإرخاء العضلات، حيث أن أدوية مرخيات العضلات لديها احتمالية للإدمان، حيث يقول الخبراء أنه يمكن أن يؤدي الاستخدام المطول إلى زيادة التحمل والاعتماد الجسدي.

يُقصد من مرخيات العضلات أن تكون علاجًا قصير الأمد لا يتم وصفه لأكثر من 2-3 أسابيع.

ولكن للأسف، يتعاطى العديد من الأفراد مرخيات العضلات بمفردها أو مع أدوية أخرى غير مشروعة لأسباب غير طبية، مثل إنتاج أو تعزيز مشاعر النشوة والسعادة، وهو بذلك يتعمل مع الادوية المرخية للعضلات مثلها مثل المخدرات.

وفقًا لإدارة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن سوما هو أحد الأدوية الأكثر شيوعًا في الولايات المتحدة لعلاج تشنج العضلات، تم إساءة استخدامه حيث كان هناك أكثر من 12000 زيارة لغرفة الطوارئ مرتبطة بهذا الدواء، وفي عام 2016 أكثر من 10000 مكالمة لمراكز التحكم في السموم تضمن الدواء.

يمكن أن يؤدي سوء استخدام مرخيات العضلات إلى مخاطر جسيمة مثل زيادة خطر الجرعة الزائدة، والتي يمكن أن تؤدي إلى، تضاعف مشاعر الذهول، والهلوسة، والنوبات، زيادة مشاعر الصدمة، وتثبيط الجهاز التنفسي، وتوقف القلب، مشاعر الغيبوبة

ويزداد الأمر سوءًا إذا تعاطي المريض مرخيات العضلات مع الكحول، حيث يعمل الكحول أيضًا على تثبيط الجهاز العصبي المركزي. عند تناول الكحول مع مرخيات العضلات، تتفاقم الآثار الجانبية، مما يؤدي إلى أعراض مثل، تشوش الرؤية، واحتباس البول، الشعور بدوار شديد، الشعور بالنعاس الشديد، الشعور بضغط دم منخفض، الإغماء، وجود مشاكل في الذاكرة، تلف الكبد.

 

دواء مرخي عضلات الرقبة

ويزداد الأمر سوءا مع دواء مرخي لعضلات الرقبة، حيث أنه يمكن زيادة الجرعة من هذا الدواء، وهو ما قد يؤدي لخطر الجرعة الزائدة، حيث يوصى بعدم القيادة أو تشغيل الآلات الثقيلة تحت تأثير مرخيات العضلات.

من المهم بشكل خاص تجنب الكحوليات والمخدرات، لأن الجمع بين مرخيات العضلات والكحول يزيد بشكل كبير من خطر تعرضك لحادث.

 

اقرأ المزيد

أعراض التهاب المفاصل والعضلات وطرق علاجه