التخطي إلى المحتوى

أقراص Cyclo Progynova عبارة عن دواء تمهيدي، حيث يقوم المريض من خلاله بالتحضير للعلاج بالهرمونات البديلة (HRT). وفي هذا الدواء تحتوي كل عبوة على نوعين من الأقراص، حيث تحتوي الأقراص البيضاء على استراديول والأقراص ذات اللون البني الباهت تحتوي على استراديول ونورجيستريل، وهما شكلان من الهرمونات الأنثوية الرئيسية، الإستروجين والبروجسترون. وفي السطور القليلة المقبلة، سوف نوضح عددا من المعلومات حول هذا الدواء، وتداعيات استخدامه وآثاره الجانبية.

Cyclo Progynova
Cyclo Progynova

استخدامات Cyclo Progynova

بشكل عام يجب أن تعلم أن العلاج بالهرمونات البديلة لتخفيف أعراض سن اليأس، ومنها الوقاية من هشاشة العظام لدى النساء بعد سن اليأس المعرضات لخطر الإصابة بالكسور ولا يمكنهن تناول أدوية أخرى مرخصة للوقاية من هشاشة العظام.

ورغم أن مخاطر استخدام العلاج التعويضي بالهرمونات موجودة، إلا أنها تبدأ مع طول فترة العلاج، في المقابل فإن فكرة الوقاية من هشاشة العظام لدى النساء فوق سن الخمسين يتجاوز بكثير المخاطر المتوقعة. نتيجة لذلك، لا ينبغي استخدام هذا الدواء كخيار الخط الأول للوقاية من هشاشة العظام بعد سن اليأس لدى النساء فوق سن الخمسين، ولكن يمكن استخدامه كخيار الخط الثاني للنساء المعرضات لخطر الإصابة بالكسور واللاتي لا يستطعن ​​تناول أدوية أخرى؛ للوقاية من هشاشة العظام.

 

من يتناول هذا الدواء؟

يتناول هذا الدواء في البداية النساء المُعرضات لخطر الإصابة بالكسور بعد انقطاع الطمث، واللاتي تعرضن لانقطاع الطمث المبكر، ومن لديها تاريخ عائلي لهشاشة العظام، ومن خضعت مؤخرًا للعلاج بالكورتيكوستيرويد لفترات طويلة (مثل بريدنيزولون) ، وأولئك الذين لديهم هيكل عظام رقيق، والمدخنات.

 

كيف يعمل سيكلو بروجينوفا؟

ينتج مبيض المرأة تدريجيًا كميات أقل وأقل من الإستروجين في الفترة التي تصل إلى أدنى مستوى لها عند سن اليأس، وتنخفض مستويات الإستروجين في الدم نتيجة لذلك.

ويمكن أن يسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين أعراضًا مؤلمة، مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، والهبات الساخنة، والتعرق الليلي، وتقلب المزاج، وجفاف المهبل أو الحكة.

 

دواعي استعمال سيكلو بروجينوفا

يمكن إعطاء الإستروجين (في هذه الحالة على شكل سيكلو بروجينوفا) كمكمل غذائي ليحل محل المستويات الضعيفة في الجسم ويساعد في تقليل هذه الأعراض المؤلمة لانقطاع الطمث.

ويُعرف هذا باسم العلاج بالهرمونات البديلة (HRT)، حيث أنه في الغالب ما يكون العلاج التعويضي بالهرمونات مطلوبًا؛ للتخفيف قصير المدى من أعراض انقطاع الطمث. ومن دواعي الاستعمال ايضا استخدام Cyclo-Progynova كجزء من العلاج التعويضي بالهرمونات للنساء اللواتي لم يخضعن لاستئصال الرحم، وذلك لأنه في النساء اللواتي لديهن رحم سليم ، يحفز هرمون الاستروجين نمو بطانة الرحم (بطانة الرحم) ، مما قد يؤدي إلى سرطان بطانة الرحم إذا لم يتم مقاومة النمو. ويتم منح دواء البروجستيرون لمقاومة تأثير الإستروجين على بطانة الرحم وتقليل خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم، على الرغم من أنه لا يقضي على هذا الخطر تمامًا.

 

مكونات Cyclo Progynova

تحتوي الأقراص البيضاء التي تم تناولها في أول 11 يومًا من كل دورة Cyclo-Progynova على استراديول فقط. وتحتوي الأقراص البنية التي يتم تناولها في الأيام العشرة التالية من كل دورة على كل من استراديول ونورجيستريل. بعد هذه الـ 21 يومًا، يكون لديك فترة راحة لمدة سبعة أيام بدون أقراص قبل بدء الدورة التالية، مثل حبوب منع الحمل المركبة. وهذا النوع من العلاج التعويضي بالهرمونات أكثر ملاءمة للنساء اللواتي ما زلن يعانين من فترات غير منتظمة؛ لأنه عادة ما ينتج عنه نزيف شهري في الأسبوع الخالي من الأقراص.

 

اقرأ المزيد

سوماتروبين somatropin لعلاج قصر القامة السعر والأعراض الجانبية للهرمون