تعتبر لصقات منع الحمل واحدة من طرق منع الحمل الهرمونية، وهي تستخدم عن طريق لصق قطعة رقيقة من المواد اللاصقة التي تحتوي على الهرمونات على الجلد. تحتوي هذه اللصقات على هرمونات الاستروجين والبروجستيرون وتعمل على منع الحمل عن طريق منع التبويض وزيادة كثافة مخاط عنق الرحم لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة.

تختلف طريقة استخدام لصقات منع الحمل حسب النوع والعلامة التجارية. عادة ما يتم لصق اللصقة على الجزء العلوي من الذراع أو الظهر أو الجزء العلوي من الفخذ، وتغيير اللصقة كل أسبوعين أو شهريًا.

ومع ذلك، ينبغي على النساء الذين يفكرون في استخدام لصقات منع الحمل التحدث مع الطبيب المختص لتحديد ما إذا كانت هذه الطريقة مناسبة لهن وما هي العلامة التجارية المناسبة وكذلك تحديد الآثار الجانبية والمخاطر المحتملة.

عيوب لصقات منع الحمل

على الرغم من أن لصقات منع الحمل تعد واحدة من الطرق الفعالة لمنع الحمل، إلا أنها قد تواجه بعض العيوب والمشاكل، ومن أبرزها:

  1. التهيج الجلدي: قد تسبب لصقات منع الحمل تهيجًا للجلد أو حكة، خاصة إذا كان الجلد حساسًا.
  2. عدم الالتزام بالاستخدام الصحيح: إذا لم يتم استخدام اللصقة بشكل صحيح، فإن فعالية منع الحمل قد تخفض.
  3. آثار جانبية: قد تسبب لصقات منع الحمل بعض الآثار الجانبية مثل الصداع والغثيان والدوار وتغيير الدورة الشهرية.
  4. قد تخفض الفعالية: في حالة ترك اللصقة على الجلد لفترة طويلة، قد تتخفض فعالية اللصقة في منع الحمل.
  5. لا تحمي من الأمراض المنقولة جنسيًا: لا تحمي لصقات منع الحمل من الأمراض المنقولة جنسيًا، لذا ينبغي استخدام الواقي الذكر كإجراء وقائي إضافي.
  6. ينبغي للنساء التحدث مع الطبيب المختص قبل استخدام لصقات منع الحمل لتحديد ما إذا كانت مناسبة لهن وما هي العلامة التجارية المناسبة وكذلك تحديد الآثار الجانبية والمخاطر المحتملة.

متى يبدأ مفعول لصقة منع الحمل

تختلف الإجابة على هذا السؤال قليلاً اعتمادًا على نوع اللصقة المستخدمة، ولكن بشكل عام، يجب تطبيق اللصقة في اليوم الأول من دورة الحيض الشهرية.

يعتمد مفعول لصقة منع الحمل على الجرعة الهرمونية المستخدمة في اللصقة، وبشكل عام، تبدأ اللصقة في إطلاق الهرمونات المنشطة للحماية من الحمل فورًا بعد تطبيقها، وتستمر في الإفراز طوال الفترة التي يبقى فيها اللصق على الجلد (حوالي 7 أيام للصقات الأساسية وحوالي 4 أيام للصقات الموسعة).

يجب الانتباه إلى أن الحماية الكاملة من الحمل لا تتحقق إلا بعد مرور 7 أيام على تطبيق اللصقة، لذلك ينصح بتوخي الحذر واستخدام وسيلة منع الحمل إضافية في الأيام الأولى من استخدام اللصقة.

لصقات منع الحمل عيوب اماكن وضعها
لصقات منع الحمل عيوب اماكن وضعها

اماكن وضع لصقات منع الحمل ايفرا

توضع لصقات منع الحمل ايفرا على الجلد، ويفضل وضعها في منطقة جافة ونظيفة وغير متضررة. ومن المناطق الشائعة التي يمكن وضع اللصقة فيها:

  1. البطن: يمكن وضع اللصقة في منطقة البطن، وذلك عن طريق إلصاقها في أي من الجوانب اليمنى أو اليسرى.
  2. الظهر: يمكن وضع اللصقة في منطقة الظهر، وذلك عن طريق إلصاقها في منطقة الأسفل أو العلوية من الظهر.
  3. الأرداف: يمكن وضع اللصقة في منطقة الأرداف، وذلك عن طريق إلصاقها في أي من الجانبين الأيمن أو الأيسر.
  4. يجب تغيير موقع وضع اللصقة في كل مرة يتم فيها تبديلها، وتجنب وضع اللصقة في نفس المكان المرة القادمة لتجنب التهيج الجلدي أو تسبب تهيج الجلد.

حملت وانا استخدم لصقات منع الحمل

  • إذا كنت حاملاً وتستخدمين لصقات منع الحمل، فيجب عليك التوقف عن استخدامها على الفور. يجب عليك الاتصال بطبيبك لتقييم حالتك وتأكيد الحمل ومن ثم البدء في التخطيط للحمل والرعاية الصحية اللازمة.
  • يجب الانتباه إلى أن استخدام لصقات منع الحمل أثناء الحمل قد يؤدي إلى تأثير سلبي على صحة الجنين، ولذلك يجب التوقف عن استخدامها فورًا بمجرد تأكيد الحمل.
  • يجب النظر في استخدام وسيلة منع الحمل الأخرى، مثل حبوب منع الحمل أو الواقي الذكر، حتى لا يحدث حمل غير مرغوب فيه.

بديل لصقات ايفرا

هناك العديد من وسائل منع الحمل التي يمكن استخدامها كبديل للصقات اللاصقة الهرمونية ايفرا، ومنها:

  • حبوب منع الحمل: تعد حبوب منع الحمل واحدة من أكثر الوسائل شيوعًا لمنع الحمل، وتحتوي على هرمونات تمنع الحمل عن طريق تثبيط التبويض.
  • الواقي الذكر: يمكن استخدام الواقي الذكر كوسيلة فعالة لمنع الحمل، ويمكن أن يكون بديلاً جيدًا للصقات اللاصقة الهرمونية.
  • اللولب الهرموني: يمكن وضع اللولب الهرموني داخل الرحم، وهو يحتوي على هرمونات تمنع الحمل.
  • البخاخات الهرمونية: تحتوي البخاخات الهرمونية على هرمونات تمنع الحمل، ويمكن رشها داخل المهبل.
  • التحاميل الهرمونية: تحتوي التحاميل الهرمونية على هرمونات تمنع الحمل، ويمكن إدخالها داخل المهبل.
  • ينبغي التحدث مع الطبيب أو الطبيبة لتحديد الوسيلة الأنسب لمنع الحمل التي تناسبك وتناسب صحتك العامة.