التخطي إلى المحتوى

يعد دواء coloverin d أحد أشهر الادوية المعتمدة داخل الصيدليات المصرية لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة للأطفال والكبار على حد سواء. وخلال الموضوع التالي، نوضح بعض المعلومات المتعلقة بهذا الدواء، ومكوناته وكيفية التعاطي، والمادة الفعالة والتي تؤثر بشكل إيجابي، وتجعله فعال في علاج مشاكل الجهاز الهضمي.

COLOVERIN D
COLOVERIN D

دواعي استعمال  COLOVERIN D

يتم تعاطي هذا الدواء لعلاج متلازمة القولون العصبي وهو اضطراب الأمعاء الذي يؤدي إلى تقلصات في البطن والغازات والانتفاخ وتغيرات في عادات الأمعاء، والحالات المصاحبة لها مثل القولون العصبي المزمن والإمساك التشنجي والتهاب القولون المخاطي والتهاب القولون التشنجي. بالاضافة إلى علاج أعراض آلام البطن والتشنجات والإسهال غير المحدد وانتفاخ البطن.

علاوة على علاج تشنج الجهاز الهضمي الثانوي للأمراض العضوية مثل التهاب الرتج والتهاب المعدة والتهاب الاثني عشر والتهاب المريء والتهاب المرارة ومرض كرون والتهاب القولون التقرحي والقرحة الهضمية وفتق الحجاب الحاجز والتهاب الجهاز الهضمي. كما أنها تستخدم لعلاج الحالات الأخرى التي تنطوي على التشنج والألم المتعلق بالأمعاء الدقيقة والغليظة.

 

ما هي مكونات COLOVERIN D ؟

كولوفيرن د عبارة عن دواء يحتوي على ثنائي ميثيكون (سيليكون) بنسبة 15٪ ، وكحول سيتيل (هيكساديكانول) بنسبة 5٪ ، وجلسرين بنسبة 2٪. علاوة على أنه يحتوي على مكونات أخرى والتي تتضمن ميثيل هيدروكسي بنزوات بنسبة 0.2٪ وبروبيل هيدروكسي بنزوات 0.1٪ كمواد حافظة. لا يحتوي (كولوفيرن د) على العطور أو اللانولين أو مشتقات اللانولين، وجميع تلك المكونات تعمل بشكل فعال على تطهير المعدة للأطفال والكبار.

 

الجرعة الموصى بها من (كولوفيرين د)

فيما يتعلق بالكبار فيمكن الحصول على جرعة ما بين 120-240 مجم يومياً مقسمة إلى 3 مرات بعد أو بين الوجبات عن طريق الفم. أما بهدف التخلص من المخاط الرغوي في المعدة فتكون الجرعة المطلوبة ما بين 40-80 مللي جرام بحوالي 10 مل من الماء في 15-40 دقيقة قبل العملية، عن طريق الفم.

وبهدف التخلص من الغازات في الأمعاء قبل فحص البطنة فتكون الجرعة المطلوبة ما بين 120-240 مللي جرام يومياً مقسمة إلى 3 مرات بعد أو بين الوجبات لمدة 3-4 أيام قبل الاختبار عن طريق الفم. وعلى كل الاحوال يمكن إجراء بعض التعديلات حسب عمر المريض وأعراضه.

 

تفاعلات COLOVERIN D

قد يزداد معدل و مدى امتصاص العديد من الأدوية أو ينقص عند استخدامها بشكل متزامن مع مضادات الحموضة. لذلك ، كقاعدة عامة ، لا ينبغي تناول الدواء في غضون ساعة إلى ساعتين من تناول مضاد للحموضة، والتي تشمل الأدوية التالية: التتراسيكلين ، كلوربرومازين ، ليفودوبا ، أيزونيازيد ، ديجوكسين ، مضادات H2 ، إندوميثاسين ، نتروفورانتين ، وديكومارد.

قد ينتج عن تناول الدواء أيضًا زيادة مستوى الكينيدين في البلازما والسمية المحتملة في حالة حدوث قلونة في البول أثناء العلاج بمضادات الحموضة.

 

الآثار الجانبية لكولوفيرين د

توجد عدد من الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث بسبب تناول كولوفيرين د والتي تتمثل في الآفات الجلدية والفيروسية (مثل الهربس البسيط) وكذلك الآفات الفطرية مثل حب الشباب الشائع أو التهاب الجلد حول الفم. وعلى كل الأحوال، وعلى الرغم من أن الآثار الجانبية تبدو نادرة ، فقد تم الإبلاغ عن اضطرابات معدية معوية، ودوخة، وصداع، وأرق، وفقدان الشهية، وعدم انتظام دقات القلب في المرضى الذين يتلقون (كولوفيرن د).

 

موانع الاستعمال

يعد مانع الاستعمال الوحيد هو فرط الحساسية لميبيفرين وهي المادة الفعالة في (كولوفيرن د) أو لأي من مكوناته الأخرى.

 

اقرأ المزيد

سعر كبسولات Losec لعلاج قرحة المعدة والحموضة