التخطي إلى المحتوى

يُعتبر الكولاجين واحد من أهم البروتينات الهامة لصحة العظام. العضلات والجلد. وكما له من فوائد متعددة فـهناك بعض الآثار الجانبية والأضرار.

– الآثار الجانبية للكولاجين وأضراره.

1. اضطراب الجهاز الهضمي.

في بعض الأحيان يؤدي تناول الكولاجين إلى التعرض لبعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي والتي تتمثل فيما يلي:

  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • الشعور بالامتلاء.
  • فقدان الشهية.
  • حرقة المعدة.

2.الحساسية من الكولاجين:

هناك بعض الأشخاص يعانون ردة فعل تحسسية عند استخدام الكولاجين وقد تصبح خطيرة أحيانًا. حيث تتمثل أعراض صدمة الحساسية فيما يلي:

• استخدام الكولاجين الموضعي:-

قد يؤدي إلى الحكة والتنميل في منطقة استخدام الكولاجين.

• تناول كبسولات الكولاجين:-

قد تتسبب في ظهور أعراض الحساسية التالية:

  • (تورم اللسان. ظهور الطفح الجلدي. ضيق في التنفس وصفير. آلام في البطن. غثيان واستفراغ).
  • ويجدر بنا أن نذكر أن هناك بعضا من مكملات الكولاجين تم تصنيعها من مسببات الحساسية الغذائية الشائعة. على سبيل المثال: (الأسماك. والمحار. والبيض).
  • لذلك يتعين على كل من يعاني من حساسية تجاه هذه الأطعمة أن يتجنب مكملات الكولاجين التي تم تصنيعها من هذه المكونات لمنع التعرض للحساسية.

3. زيادة خطر تكون حصى الكلى:

يعرف الهيدروكسيبرولين (Hydroxyproline) بأنه أحد الأحماض الأمينية التي يتكون منها بروتين الكولاجين.

ووفقاً لدراسة تم نشرها عام (2016). فقد يؤثر حمض الهيدروكسيبرولين على تصنيع أكسالات الكالسيوم (Calcium oxalate). حيث يعمل على زيادة تكونها في الجسم. وتعتبر هذه الأكسالات إحدى المركبات التي تتراكم في كلى الإنسان وتسبب الحصى.

لذلك من الأفضل أن تحذر وتستشير الطبيب الخاص بك قبل تناول الكولاجين إذا كنت تعاني من حصى الكلى.

4. ترك مذاق سيء في الفم:

  • أحد أضرار الكولاجين هو ترك طعم سيئ في الفم عند تناول بعض مكملات الكولاجين.
  • وفي المعتاد هناك طعم ورائحة غير مقبولين لأغلب الناس التي تستعمل مكملات الكولاجين والتي تُصنَع من مصادر بحرية أو بقرية.
  • وهناك طريقة تساعد في تقبُّل مذاقه. وهو انتقاء مكمل عالٍ الجودة من الكولاجين ومزجه مع مشروب نكهته محببة لك.

5. ارتفاع مستوى الكالسيوم:

مكملات الكولاجين الآتية من مصادر بحرية تحوي مستويات كالسيوم عالية. وذلك قد يسبب فرط كالسيوم في الدم وذلك إحدى الآثار الجانبية المُحتملة. وذلك قد يتسبب بالأعراض الآتي ذكرها:

  • إمساك.
  • إرهاق.
  • الآم العظام.
  • غثيان وقيء.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
الكولاجين
الكولاجين

6. عدم التأكد من سلامة الكولاجين لبعض الفئات:

ليس هناك دراسات كافية وبشكل واضح من أجل تأكيد أمان الكولاجين على بعض الفئات. وهي:

  • الأطفال.
  • الحامل.
  • المرضع.
  • أي شخص يتناول بعض الأدوية المحددة.
  • أي شخص يعاني من بعض الحالات الصحية.

لذلك من الأفضل الابتعاد عن تناول الكولاجين لدىٰ هذه الحالات قبل التوجه للطبيب.

– فوائد الكولاجين

على الرغم من تعدُد فوائد الكولاجين ولكنه ينبغي التوجه للطبيب قبل تناوله؛ كي تضمن سلامتك وتتجنب أضراره. ومن أهم فوائد الكولاجين:

1. تعزيز صحة الجلد:

يعمل الكولاجين على تعزيز رطوبة الجلد. والمرونة الزائد مع زيادة العُمر؛ مما يوضح مساهمته في تقليل التجاعيد وترهلات الوجه.

2. تحسين صحة المفاصل:

يعد أحد أدوار الكولاجين هو في إعادة ترميم غضاريف المفاصل. والحد من الألم الذي ينتج من احتكاكها. وبشكل خاص لدىٰ مرضى الفصال العظمي.

3. زيادة الكتلة العضلية:

هناك دور للكولاجين في دعم العضلات. وزيادة كتلتها عن طريق تحفيز بعض البروتينات الهامة من أجل تقوية العضلات وتحسين هيئتها وشدها من خلال إنتاجها.

4. المساعدة في تقوية العظام:

زيادة العُمر والتي تسبب نقص في كمية الكولاجين في الجسم. تضع احتمال هشاشة العظام حيث تصبح أكثر ضعفًا. لذا فإن استعمال الكولاجين بهذه الحالة له دور في تقوية وتحسين صحة العظام. كما يحد من خطر الكسور.