متى يجب أن تبدأي بإطعام سيريلاك لطفلك؟ هذا سؤال واحد يخطر على عقل جميع الأمهات الذين يكتشفون طرق هذه الرحلة الجديدة للأمومة، وفي هذا المقال عبر موقع “ويكي مصر” نجيب على هذا السؤال، بجانب تعريفك بفوائد السيريلاك.

متى تبدأين إعطاء سيريلاك لطفلك؟

حسنا يتوقف الرد على هذا السؤال على نمو طفلك، ويعتمد الكثير أيضا على نصيحة الطبيب الذي يتابع طفلك. ومع ذلك، فإن منظمة الصحة العالمية توصي بإرضاع الطفل بالرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر ثم البدء في إعطائه الأطعمة الأخرى. كما يوصى بنفس الأمر جميع أطباء الأطفال، بما في ذلك الجمعية الأمريكية لطب الأطفال. ولكن إذا كان الطفل يعاني من نقص في النمو، فهناك نصيحة يقدمها الأطباء لبدء سيريلاك في سن 4 أشهر.

سيريلاك
عبوة سيريلاك

 

وفي المتوسط، يمكن إعطاء سيريلاك للأطفال حتى سن عامين، ولكن معظم الأمهات يفضلن استخدامه حتى عام واحد بعد ذلك يتحولون إلى الطعام المطبوخ في المنزل لتوفير التنوع لأطفالهن.

وسيريلاك هو الخيار الأول لجميع الأمهات اللاتي يرغبن في تقديم الأفضل لأطفالهن. فهو حبوب معبأة مع جميع المغذيات الأساسية لتوفير النمو والتنمية المناسبة لطفلك. كما أنه في حد ذاته وجبة كاملة مع عدم إضافة المواد الكيميائية أو المواد الحافظة لها.

فوائد السيريلاك

قبل أن نتناول فوائد السيريلاك فيعد من أهم إيجابياته التي تدفع الأمهات لتناوله أنه سهل التحضير، إذ تحتاج فقط لبعض الماء الدافئ وبذلك تكونين قد قدمتي العشاء لطفلك، كما يتوفر بسهولة في المتاجر. أما بالنسبة للفوائد فهي كالتالي:

  • يزود الطفل بفوائد الحبوب.
  • غني بالمواد التالية: الحديد، الكالسيوم، فيتامين د، البروتينات، الزنك، فيتامين أ، فيتامين ج، والأوميجا 3، والأوميجا 6.
  • غني بمجموعة من المغذيات الهامة التي يحتاجها الطفل في النمو، وهو خالي من أي مواد كيميائية الحافظة أو نكهات وألوان.

أضرار سيريلاك

على الرغم من أن سيريلاك لديه فوائد عدة في تغذية الطفل ونموه، إلا أن البعض يتنابهم القلق من احتواءه على السكر، مثل: الجلوكوز، الفركتوز، اللاكتوز، الكراميل، وغيرها، ما يعني أنكِ تساهمين في تسلل السكر إلى النظام الغذائي الخاص بطفلك، وهو أمر لا يوصي به كثيرون نظرا للأضرار التي من الممكن أن يسببها.

 

المصدر: superbabyonline