التخطي إلى المحتوى

حبوب كلارينيز تنتمي هذه الحبوب إلى فئة الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي ويصنف من العائلة الثانية لمضادات الهستامين. وهو من الأدوية الشائعة الاستخدام على مستوى العالم في الحد من أعراض البرد وحساسية الأنف واحتقانها. وفي السطور القادمة سوف نقدم لكم شرح تفصيلي عن هذا الدواء.

المادة الفعالة لحبوب كلارينيز

تتكون هذه الحبوب من عدة مواد منها الفعالة وأخرى غير فعالة وتتمثل المواد الفعالة في:

  • مادة الوراتادين “Loratadine” بتركيز 5 مللي جرام وهي مادة مضادة للهستامين ممتدة المفعول والتي تقوم بدورها في مقاومة الحساسية بجميع أنواعها.
  • السودوافدرين “Pseudoephedrine” هذه المادة تقوم بدورها كقابض للأوعية الدموية مما يحد من احتقان الأنف والأعراض المصاحبة له من سيلان وغيره. وتوجد هذه المادة بتركيز 120 مللي جرام.
  • مع العلم أن مادة الوراتادين تقوم بدورها في تقليل الهستامين عند إفراز الجسم له بنسبة عالية لكي تعطي فرصة للسودوافدرين للقيام بدورها.

بينما المواد الغير فعالة لهذه الحبوب تتمثل في:

” كبريتات الكالسيوم وثاني أكسيد التيتانيوم وحمض الأوليك والنشا والتلك واللاكتوز وشمع العسل. وغيره”.

دواعي استعمال حبوب كلارينيز

  • أولًا: يستخدم في الحد من أعراض البرد المختلفة مثل العطس والزكام والكحة.
  • كذلك يستخدم في حالة احتقان الأنف والشعور بحكة في العين وتدمعها.
  • إذا كان الشخص يعاني من التهاب بالجيوب الأنفية.
  • كما يعالج التهابات الآذن الوسطى التابعة لانسداد الأنف.
  • كذلك يعمل على علاج معظم أنواع الحساسية.
  • وأيضًا يعالج بعض الأمراض الجلدية مثل الشرى.
  • بالإضافة إلى علاج جميع الأمراض المرتبطة بزيادة الهستامين بالجسم.
حبوب كلارينيز لعلاج الزكام
حبوب كلارينيز لعلاج الزكام

الآثار الجانبية لحبوب كلارينيز

توجد عدة آثار جانبية لهذا الدواء لابد من إبلاغ طبيبك بها عند ظهورها:

  • اضطرابات بالنوم.
  • إذا كانت تعاني من جفاف بالفم.
  • كذلك في حالة الشعور بالصداع والتوتر بشكل دائم.
  • عند الشعور بالتعب والإرهاق بشكل مستمر وكذلك الدوخة.
  • وكذلك اضطراب بالمعدة والمعاناة من الإمساك.
  • وأيضًا عند تكرار القيء والشعور المستمر بالغثيان.
  • بالإضافة إلى الشعور بالاكتئاب والتوتر المستمر.
  • وأخيرًا فقدان الشهية نحو الأكل.

موانع استخدام حبوب كلارينيز

  • في حالة وجود أعراض تحسسية من المادة الفعالة لهذا الدواء.
  • إذا كنت تتناول في أخر أسبوعين أدوية الاكتئاب المثبطة للأوكسيداز أحادي الأمين لابد من تجنب أخذ هذا الدواء.
  • كذلك الأشخاص الذي يعانون من مرض الشريان التاجي.
  • وأيضًا مرضى الضغط العالي.
  • وأخيرًا لابد من تجنب تناوله في حالة الأطفال الأقل من أثنى عشر عام.

محاذير استخدام حبوب كلارينيز

لتجنب الأعراض الجانبية لهذا الدواء لابد من أخذ الحذر في الحالات التالية:

  • أولًا: إذا كان الشخص يعاني من اضطرابات بالغدة الدرقية.
  • ثانيًا: لابد من أخذ الاحتياطات أثناء الحمل والرضاعة.
  • ثالثًا: الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بولية والتهابات بالمثانة.
  • وكذلك الذين يعانون من مشاكل بالأوعية الدموية.
  • كما يجب تجنب تناوله في حالة المصابين بالجلوكوما.
  • وأيضًا في حالة الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة وانسداد الأمعاء لابد من تناوله تحت إشراف طبيب.
  • كذلك مرضى القلب والسكري لابد من أخذ الاحتياطيات واستشارة الطبيب عند تناوله.
  • ولابد من التأكد من تاريخ الصلاحية وسلامة العبوة حتى لا تتعرض لأضرار صحية.

أدوية ممنوعة تناولها مع كلارينيز

لابد من إبلاغ الطبيب إذا كنت تتناول أدوية أخرى لتجنب أضرار التدخلات الدوائية ومن الأدوية التي تتداخل مع هذا الدواء ما يلي:

  • أولًا: الأدوية التي تعالج الأمراض القلبية.
  • كذلك الأدوية المضادة للاكتئاب )المثبطة لأكسيداز أحادي الأمين) مثل “Linezolid, Isocarboxazid, Selegiline”.
  • وأيضًا الأدوية التي تقوم بتحفيز مادة الدوبامين مثل ” Bromocriptine, Cabergoline”
  • كذلك الأدوية التي تعالج الصداع النصفي مثل “Ergotamine, Methylergometrine”.
  • بالإضافة إلى الأدوية المضادة للحموضة والمعالجة لضغط الدم المرتفع.
  • وغير ذلك من الأدوية المضادة للهستامين كالأدوية المضادة لاحتقان الأنف وكذلك القطرات.
  • وأخيرًا أدوية علاج مرض الرعاش مثل دواء Pergolide.