التخطي إلى المحتوى

Arthfree هو الاسم التجاري للمادة الفعالة ليفلوناميد، التي تؤثر على الجهاز المناعي للإنسان، حيث تمنع إفراز مادة البيرميدين المسببة للالتهابات و الآلام بالمفاصل والأماكن الأخرى المختلفة، ما يساعد في علاج التورم والالتهابات في الجسم.

 

تعتبر المادة الفعالة ليفلوناميد مادة أولية غير نشطة ليس لها تأثير علاجي يتم تنشيطها في الكبد وتتحول إلى مادة فعالة نشطة تقوم بالدور العلاجي المطلوب. ويصنع دواء آرث فري على هيئة أقراص تؤخذ عن طريق البلع دون مضغ، ومتوفر بالتركيزين 10 و20 ميللي جراما.

 

Arthfree
التهاب المفاصل

استخدامات arthfree

  1. علاج البالغين المصابين بـ التهاب المفاصل الروماتويدي النشط.
  2. تشير الدراسات إلى إمكانية استخدام الدواء في علاج فيروس polyomavirus الذي يصيب الكلى، ومرضى زراعة الكلى.
  3. علاج مرض الفيروس المضخم للخلايا (في مرضى الزرع المقاوم للأدوية المضادة للفيروسات)، كما يستخدم كوقاية ثانوية في مرضى زرع الرئة.

 

الجرعة وطريقة الاستعمال

لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي

جرعة أولية (بناءً على وصفة الطبيب المعالج): 100 مجم مرة واحدة يوميًا لمدة 3 أيام، ثم جرعة المداومة: 20 مجم مرة واحدة يوميًا، قد تقلل الجرعة إلى 10 مجم مرة واحدة يوميًا إذا لم يتم تحمل الأعراض الجانبية للجرعة الأعلى (الجرعة القصوى: 20 مجم مرة واحدة يوميًا).

 

ملاحظة: قد يتم الاستغناء عن الجرعة الأولية نظرًا لارتفاع احتمالية حدوث آثار جانبية (مثل الإسهال)، وقد يتم الاستعناء عنها في المرضى المعرضين لخطر متزايد من السمية الكبدية أو الدموية (على سبيل المثال المرضى الذين يتناولون دواء الميثوتريكسات أو أدوية أخرى مثبطة للمناعة).

لعلاج فيروس polymavirus المصيب للكلى وعلاج الفيروس المضخم للخلايا

يستخدم كعلاج مساعد عن طريق الفم، 100 مجم مرة واحدة يوميا لمدة من 3 إلى 5 أيام، تليها جرعة من 20 إلى 40 مجم، يتم تعديل الجرعة على حسب تركيز الدواء في الدم والأعراض الجانبية الظاهرة على المريض.

 

استخدام Arthfree في فترة الحمل

لا يستعمل في النساء الحوامل بسبب احتمالية ضرر الجنين، يجب استبعاد الحمل قبل بدء العلاج بالمادة الفعالة ليفونوميد في الإناث ذوات القدرة على الإنجاب. ويجب تقديم المشورة للإناث ذوات القدرة على الإنجاب لاستخدام وسائل منع الحمل الفعالة أثناء العلاج بالليفونوميد وأثناء إجراء التخلص السريع بعد العلاج بالليفونوميد. ويجب إيقاف الليفونوميد واستخدم إجراء سريع للتخلص من الدواء إذا أصبحت المريضة حاملاً.

 

استخدام آرث فري في مرضى القصور الكبدي

تم الإبلاغ عن إصابة الكبد الشديدة، بما في ذلك الفشل الكبدي المميت، في المرضى الذين عولجوا بالليفونوميد. لذا لا يتناوله المرضى الذين يعانون من اختلال كبدي شديد. وقد يؤدي الاستخدام المتزامن للليفونوميد مع أدوية أخرى تسبب سمية للكبد إلى زيادة خطر إصابة الكبد.

 

المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد الحادة أو المزمنة الموجودة مسبقًا، أو أولئك الذين يعانون من زيادة أنزيم الكبد ALT في الدم قبل بدء العلاج، معرضون لخطر متزايد ويجب عدم علاجهم بالليفونوميد.

 

يجب مراقبة مستويات ALT شهريًا على الأقل لمدة 6 أشهر بعد البدء في تناول الليفونوميد، وبعد ذلك كل 6 إلى 8 أسابيع. وفي حالة الاشتباه في إصابة الكبد التي يسببها الدواء، أوقف العلاج، وابدأ في إجراء سريع للتخلص من الدواء، وراقب اختبارات الكبد أسبوعيًا حتى التخلص منه نهائيا من الدم.

 

الأعراض الجانبية

  1. رؤية دم في البول أو عكر.
  2. سعال.
  3. صعوبة أو ألم في التنفس.
  4. صعوبة أو ألم أو حرقان في البول.
  5. دوخة.
  6. حمى.
  7. صداع الرأس.
  8. فقدان الشهية.
  9. الغثيان أو القيء.
  10. العطس.
  11. التهاب الحلق.
  12. ضيق في الصدر.
  13. صفار في العين أو الجلد.
  14. إسهال.
  15. تساقط شعر.
  16. وجع بطن.
  17. إعياء.
  18. ألم في الظهر.
  19. النزيف.

 

موانع الاستخدام

  1. في فترتي الحمل والرضاعة الطبيعية.
  2. الضعف الكبدي الحاد و ارتفاع مستوى إنزيمات الكبد في الدم.
  3. الضعف الكلوي المتوسط والشديد.
  4. ضعف في وظيفة نخاع العظام أو فقر الدم الشديد (الأنيميا).
  5. نقص بروتينات الدم، ونقص كرات الدم البيضاء، ونقص الصفائح الدموية.
  6. الأطفال أقل من 18 عاما.
  7. فرط الحساسية المعروفة تجاه المادة الفعالة أو أي من المكونات المستخدمة في تصنيع المستحضر.