التخطي إلى المحتوى
أفضل فاتح شهية من الصيدلية وبدون أي أضرار جانبية
أفضل فاتح شهية من الصيدلية وبدون أي أضرار جانبية

يعاني عدد من الناس من النحافة ويواجه آخرين بالأخص ‏الأطفال مشكلة في انعدام الشهية لتناول الطعام، ما يجعلهم ‏بحاجة إلى البحث عن أفضل فاتح شهية من الصيدلية وبدون ‏أي أضرار جانبية.‏

ما هي ظاهرة فقدان الشهية؟

يطلق الخبراء مصطلح فقدان الشهية على تلك الظاهرة، التي ‏تصيب بعد الناس بالنفور من تناول الطعام وشعوره بالشبع ‏حتى مع تناول كميات قليلة من الطعام.‏

ويعزو الخبراء ذلك الأمر إلى عدة أسباب قد يكون بعضها ‏طبيعيا أو طبيا أو نفسيا.‏

ولكن في حال استمرار تلك الحالة لفترة طويلة لأكثر من يوم ‏يجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب وراء فقدان الشهية.‏

ظاهرة فقدان الشهية
ظاهرة فقدان الشهية

ما هو فاتح الشهية

يلجأ الأطباء عادة إلى أدوية فاتح الشهية التي لا يوجد ‏لمعظمها أي أضرار جانبية.‏

وتتكون أدوية فاتح الشهية من الفيتامينات التي تزيد رغبة ‏الجسم في تناول الطعام، بينما يلجأ بعض الناس إلى بعض ‏العناصر الطبيعية مثل الحلبة والتمر والحليب واليانسون ‏والبصل والثوم والكرفس بديلا للأدوية فاتحة الشهية.‏

فاتح الشهية من الصيدلية

تتركز معظم أدوية فاتح الشهية من الصيدلية على أنواع ‏مختلفة من المكملات الغذائية والفيتامينات التي تساعد على ‏تحفيز الشهية بصورة طبيعية، وعلاج أي قصور يمكن أن ‏ينجم في الجسم من فقدان الشهية.‏

يوجد أدوية أخرى تؤدي إلى إحداث تغييرات هرمونية في ‏الجسم، ولكن لا ينصح أن يتناولها الشخص من تلقاء نفسه، ‏لما يمكن أن تسببه تلك الأدوية من اضطرابات عديدة في ‏الجسم.‏

ويمكن أن تجد أكثر من نوع فاتح الشهية من الصيدلية التي لا ‏تتضمن أي أضرار جانبية خطيرة على جسم الإنسان، والتي ‏جاء معظمها على النحو التالي

  • زيت السمك

يحتوي زيت السمك على مركبات عديدة تساعد تحفيز ‏الشهية لدى الأشخاص، علاوة على أنها تعمل على تحسين ‏عمليات الهضم بالجسم، وتقليل أي شعور بالانتفاخ أو ‏الغازات، التي ربما تسبب في فقدان الشهية.‏

ولكن يمكن ألا يكون زيت السمك مثاليا لأولئك الذين يعانون ‏من حساسية الأسماك أو للأطفال الصغار، ويفضل استشارة ‏الطبيب قبل تناول زيت السمك.‏

زيت السمك
زيت السمك
  • الزنك

يرجع عدد كبير من الأطباء تفاقم ظاهرة فقدان الشهية بسبب ‏نقص مستويات الزنك في الجسم، والحصول على مصدر ‏خارجي للزنك يمكن أن يكون فاتح الشهية المثالي.‏

وتحتوي معظم أدوية فاتح الشهية المكونة من الزنك على ‏عدد من الفيتامينات الأخرى اللازمة لجسم الإنسان لتعويض ‏المواد الغذائية الرئيسية الناقصة بسبب ظاهرة فقدان ‏الشهية.‏

  • الثيامين

تلعب أدوية الثيامين الفاتحة للشهية، لأن نقص مستويات ‏الثيامين يمكن أن تؤدي أيضا إلى فقدان الشهية، ويوصي عدد ‏من الأطباء دوما بتناول مكملات الثيامين الغذائية لتكون ‏فاتحة للشهية.‏

  • الإكناسيا

يطلق عليها أيضا اسم القنفذية، وهو نبات يباع المستخلص ‏الخاص به في الصيدليات، وهو مكون طبيعي تماما ولا توجد ‏له أي أضرار جانبية، ويساعد على تقوية المناعة ويحارب ‏مختلف الأمراض التي يمكن أن تهاجم أي شخص.‏

وتتكون معظم مكملات الإكناسيا أو القنفذية من مواد إشنسا ‏بوربوريا، والتي تساعد أيضا على أن يكون فاتح للشهية.‏

  • مكملات البروتين

يؤدي دوما فقدان الشهية إلى نقص كميات البروتين التي ‏يحصل عليها الشخص، وهو ما يؤدي إلى أضرار بالغة بالحالة ‏الصحية للشخص وتفاقم تلك الحالة بصورة كبيرة.‏

وتستخدم مكملات البروتين عادة في معالجة النحافة وتكوين ‏العضلات، وعادة ما يستخدمها الرياضيون وممارسو رياضة ‏كمال الأجسام.‏

ويلعب حصول الإنسان على البروتين الذي يحتاجه الجسم، ‏على تعويض أي حالة صحية سيئة يمكن أن يواجهها الشخص ‏بسبب فقدان الشهية والنحافة الزائدة عن الحد.‏