ادوية للاسترخاء، يحتاجها المريض بمشاعر القلق والتوتر والتي تمنعه من النوم، وتجعله يحتاج إلى حبوب أو أدوية تجعله يسترخي، ومن ثم ينام أو يهدأ تفكيره على الأقل، ويستطيع الشعور بالراحة والهدوء والاسترخاء.

ادوية للاسترخاء
ادوية للاسترخاء

 

ادوية للاسترخاء

إذا كان لديك قلق مستمر يؤثر على حياتك بشكل مُتكرر، فقد تكون أعراضك ناجمة عن اضطراب القلق، حيث تكون بحاجة إلى ادوية للاسترخاء.

كما أنه في كثير من الأحيان، يمكن علاج اضطرابات القلق بالأدوية والاستشارات الأخرى مثل العلاج السلوكي المعرفي.

علاوة على ذلك هناك أيضًا عدد من أساليب نمط الحياة التي يمكنك استخدامها لتقليل مستوى القلق لديك.

 

فوائد الاسترخاء

للأدوية المضادة للقلق آثار جسدية على الدماغ والجسم، مما قد يساعد في تقليل أعراض القلق، مثل القلق والخوف ونوبات الهلع.

ويجب أن يصف الطبيب هذه الأدوية، وغالبًا ما يكون من قبل طبيب نفسي.

ويتوفر عدد من الأدوية المختلفة المضادة للقلق، ويعتمد الدواء المناسب لك على نوع اضطراب القلق الذي تعاني منه وما إذا كنت تعاني من مشاكل صحية أخرى أو تتناول أدوية أخرى.

 

أفضل المهدئات النفسية

البنزوديازيبينات

تستخدم البنزوديازيبينات مثل الفاليوم (ديازيبام) وزاناكس (ألبرازولام) وكلونوبين (كلونازيبام) وأتيفان (لورازيبام) لعلاج القلق لفترة قصيرة.

ويتم استخدامها لاضطراب القلق العام ويمكن استخدامها كعلاج ثانٍ لاضطراب الهلع واضطراب القلق الاجتماعي.

وتحفز البنزوديازيبينات على استرخاء العضلات وتقليل الأعراض الأخرى المرتبطة بالقلق، ولا تُستخدم هذه الأدوية عادةً لفترات طويلة لأنها قد تسبب الإدمان.

 

حاصرات بيتا

تستخدم حاصرات بيتا للسيطرة على أمراض القلب، حيث إنها تساعد في تقليل معدل ضربات القلب وضغط الدم عن طريق منع تأثيرات الأدرينالين، وهو منبه ينتجه جسمك بشكل طبيعي. علاوة على ذلك يمكن أن تساعد حاصرات بيتا في السيطرة على الارتعاش والتعرق والأعراض الجسدية الأخرى للقلق.

وتشمل الآثار الجانبية الشائعة لتلك الأدوية؛ زيادة الوزن، والتعب، وبرودة اليدين والقدمين.

ولا ينصح باستخدام حاصرات بيتا إذا كنت تعاني من الربو أو مرض السكري.

 

بوسبيرون

يمكن وصف بوسبار (بوسبيرون) للعلاج طويل الأمد للقلق المزمن، ويُعترف به كعلاج لاضطراب القلق العام.

ويزيد من عمل السيروتونين، وهو ناقل عصبي يساعد على تحسين المزاج وتقليل القلق.

ويستغرق Buspar من أسبوع إلى أسبوعين حتى يتم الشعور بالتأثيرات الأولية ويمكن أن يستغرق من أربعة إلى ستة أسابيع للحصول على التأثير الكامل.

لهذا السبب، لا يعتبر فعالًا في علاج نوبات القلق، ويجب تناوله باستمرار حتى يكون له تأثير على الأعراض.

وهذا الدواء غير مسبب للإدمان وله مخاطر منخفضة للجرعة الزائدة، وتشمل الآثار الجانبية المحتملة الدوخة والصداع والعصبية وصعوبة النوم.

 

مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)

غالبًا ما تستخدم مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) كعلاج من الخط الأول لاضطرابات القلق، وتشمل الأدوية مثل باكسيل (باروكستين) وبروزاك (فلوكستين) وزولوفت (سيرترالين) وليكسابرو (إسكيتالوبرام).

وتعتبر مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية من مضادات الاكتئاب وتزيد من كمية السيروتونين في الدماغ، مما يساعد على تحسين الحالة المزاجية.

وتشمل الآثار الجانبية الصداع، وجفاف الفم، والنعاس، والضعف الجنسي، وانخفاض الدافع الجنسي، وزيادة الوزن.

كما هو الحال مع العديد من مضادات الاكتئاب، يمكن أن تزيد من خطر التفكير في الانتحار (التفكير في الانتحار أو التخطيط له)، خاصة عند الأطفال والمراهقين والشباب.

 

مثبطات امتصاص السيروتونين- نوربينفرين (SNRIs)

وهي عبارة عن مضادات للاكتئاب، وتشمل أدوية مثل إيفكسور (فينلافاكسين)، سيمبالتا (دولوكستين)، وبريستيك (ديسفينلافاكسين).

وتعمل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية على زيادة مستويات السيروتونين والنورادرينالين؛ للمساعدة في تعزيز الحالة المزاجية.

 

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

تستخدم مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات أيضًا في علاج القلق، حيث أن الأدوية الشائعة في هذه الفئة هي توفرانيل (إيميبرامين) وإلافيل (أميتريبتيلين) وباميلور (نورتريبتيلين) وأنافرانيل (كلوميبرامين).

قد تشمل الآثار الجانبية الإمساك وجفاف الفم وتشوش الرؤية وانخفاض ضغط الدم عند الوقوف واحتباس البول.

 

اقرأ المزيد

خصائص أقراص إبيكسيدون لعلاج الاكتئاب والقلق