أرمينيا – أول دولة تتبنى المسيحية كديانة رسمية في العالم

الاثنين, 28-سبتمبر-2020 10:30
أرمينيا – أول دولة تتبنى المسيحية كديانة رسمية في العالم

إن أرمينيا دولة قومية موحدة ديمقراطية متعددة الأحزاب، وذات تراث ثقافي قديم، تأسست أورارتو في عام 860 قبل الميلاد وبحلول القرن السادس قبل الميلاد تم استبدالها باسم أرمينيا. وقد بلغت مملكة أرمينيا أوج ازدحامها في عهد التجرانية الكبرى في القرن الأول قبل الميلاد وأصبحت أول دولة في العالم تتبنى المسيحية كديانة رسمية في أواخر القرن الثالث أو أوائل القرن الرابع الميلادي، والتاريخ الرسمي لتبني الدولة المسيحية هو 301 ميلادية.

أرمينيا

أرمينيا

انقسمت المملكة الأرمينية القديمة بين الإمبراطوريتين البيزنطية والساسانية في أوائل القرن الخامس الميلادي، وفي عهد أسرة باجراتوني، تم توحيد مملكة أرمينيا في القرن التاسع، وبسبب الحروب ضد البيزنطيين وسقوط المملكة في عام 1896، تم غزو أرمينيا من قبل الأتراك السلاجقة، لتصبح إمارة أرمينية ثم مملكة تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط بين القرنين الحادي عشر والرابع عشر.

بين القرنين السادس عشر والتاسع عشر، كان الوطن الأرميني التقليدي الذي يتألف من أرمينيا الشرقية وأرمينيا الغربية خاضعا لحكم الإمبراطوريتين العثمانية والفارسية، وبحلول القرن التاسع عشر، كانت الإمبراطورية الروسية قد غزت أرمينيا الشرقية، في حين ظلت أغلب الأجزاء الغربية من الوطن الأرميني التقليدي تحت الحكم العثماني، وفي أثناء الحرب العالمية الأولى، تم إبادة 1. 5 مليون أرمني يعيشون في أراضي أجدادهم في الإمبراطورية العثمانية على نحو منتظم في الإبادة العرقية الأرمينية.

وفي عام 1918، في أعقاب الثورة الروسية، أعلنت كل الدول غير الروسية استقلالها بعد أن سقطت الإمبراطورية الروسية، الأمر الذي أدى إلى تأسيس جمهورية أرمينيا الأولى. وبحلول عام 1920، تم دمج الدولة في جمهورية الاتحاد السوفيتي الاشتراكية الاتحادية عبر القوقاز، وفي عام 1922 أصبحت عضوا مؤسسا في الاتحاد السوفيتي، وأصبحت جمهورية أرمينيا الحديثة مستقلة في عام 1991 في أثناء تفكك الاتحاد السوفيتي.

خريطة أرمينيا

أرمينيا هي دولة حبيسة (أي دولة لا تطل على أي سواحل)، وتقع في شمال منطقة القوقاز في أرواسيا (وموقعها غرب آسيا وشرق أوروبا)، في المرتفعات الأرمينية.

أرمينيا يحدها من الغرب تركيا، ومن الشمال جورجيا، وجمهورية الأمر الواقع كاراباخ ودولة أذربيجان في الشرق، وإيران ومكتنف ناخيتشيفان الأذربيجاني في الجنوب.

ديانة أرمينيا

ديانة أرمينيا

كانت أرمينيا أول دولة تتبنى المسيحية كدين للدولة، وهو حدث يرجع تاريخه إلى القرن 301، والدين السائد في أرمينيا هو المسيحية، وترجع جذورها إلى القرن الأول الميلادي، عندما أسس اثنين من رسل المسيح الاثنا عشر، هما تاديوس وبارثولوميو، اللذين بشرا بالمسيحية في أرمينيا بين سنة 40 إلى 60 ميلادية.

وأكثر من 93% من المسيحيين في أرمينيا ينتمون إلى الكنيسة الرسولية الأرمنية، والتي تتصل فقط مع الكنائس الأرثوذكسية الشرقية، والتي هي نفسها عضو فيها.

لغة أرمينيا

لغة أرمينيا

اللغة الأرمينية هي اللغة الرسمية الوحيدة، واللغات الأجنبية الرئيسية التي يعرفها الأرمن هي الروسية والإنجليزية، وبسبب ماضيها السوفيتي، فإن أغلب السكان القدامى قادرون على التحدث باللغة الروسية بشكل جيد.

ووفقا لدراسة أجريت في عام 2013، فإن 95% من الأرمن قالوا إنهم على علم باللغة الروسية (24% منهم متقدمون، و59% متوسطون) مقارنة بنحو 40% قالوا إنهم يعرفون بعض اللغة الإنجليزية (4% متقدمين، و16% متوسطة، و20% مبتدئ).

مع ذلك، فإن عدد البالغين (50%) الذين يعتقدون أن تعليم اللغة الإنجليزية في المدارس الثانوية العامة أكبر من عدد البالغين الذين يفضلون اللغة الروسية (44%).

شعب أرمينيا

شعب أرمينيا

يشكل شعب أرمينيا (العرق الأصلي) 98.1% من إجمالي السكان، و2% من الإيزيديين، و0.4% من الروس، والبقية تشمل الأقليات الأخرى مثل الآشوريين والأوكرانيين واليونانيين (الذين يطلق عليهم عادة اليونانيون القوقاز) والأكراد والجورجيين والبيلاروس واليهود، كما توجد أقليات من البولنديين والألمان في القوقاز، وفي عام 2016، قدر عدد الإيزيديين في أرمينيا بـ35 ألف نسمة.

الأخبار الرئيسية

مواضيع ذات صلة

شارك

المزيد حول هذا المقال