أعراض الانسحاب عند إيقاف أدوية الاكتئاب فجأة يمكن أن يؤدي إيقاف أدوية الاكتئاب فجأة إلى ظهور أعراض الانسحاب، والتي قد تكون شديدة في بعض الحالات. تختلف أعراض الانسحاب حسب نوع دواء الاكتئاب المستخدم، ولكن من أكثرها شيوعًا ما يلي:

  1. الدوخة
  2. الصداع
  3. الدوار
  4. مشاكل النوم
  5. التهيج
  6. القلق
  7. الارتباك
  8. الاكتئاب
  9. الهلوسة

في بعض الحالات، يمكن أن تكون أعراض الانسحاب خطيرة، وقد تؤدي إلى نوبة صرع أو الذهان. لذلك، من المهم استشارة الطبيب قبل إيقاف أدوية الاكتئاب، خاصةً إذا كنت تتناولها منذ فترة طويلة.

11 نوعا من الاكتئاب عليك أن تعرفهم وتعرف الفرق بينهم
الاكتئاب

كيف يمكن تجنب أعراض الانسحاب عند إيقاف أدوية الاكتئاب؟

يمكن تجنب أعراض الانسحاب عند إيقاف أدوية الاكتئاب عن طريق التوقف تدريجيًا عن تناول الدواء. يجب أن يوصي الطبيب بجدول زمني لتقليل الجرعة تدريجيًا على مدار عدة أسابيع أو أشهر.

في بعض الحالات، قد يصف الطبيب دواءً آخر لتقليل أعراض الانسحاب. قد يشمل ذلك دواءً مضادًا للذهان أو دواءً مضادًا للصرع.

نصائح لتخفيف أعراض الانسحاب

إذا واجهت أعراض انسحاب عند إيقاف أدوية الاكتئاب، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتخفيفها، مثل:

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تجنب الكحول والمخدرات.
  • التحدث إلى طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية.

إذا كانت أعراض الانسحاب شديدة، فقد يوصي الطبيب بتناول دواء مضاد للاكتئاب لمدة قصيرة لتخفيف الأعراض.

كم تستمر أعراض الانسحاب ؟

تختلف مدة أعراض الانسحاب عند إيقاف أدوية الاكتئاب حسب نوع الدواء المستخدم ومدة تناوله. بشكل عام، تستمر الأعراض في معظم الحالات لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، ولكن قد تستمر لفترة أطول في بعض الحالات.

فيما يلي متوسط مدة أعراض الانسحاب حسب نوع دواء الاكتئاب المستخدم:

  1. مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs): تستمر أعراض الانسحاب لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
  2. مثبطات امتصاص النورإبينفرين والسيروتونين الانتقائية (SNRIs): تستمر أعراض الانسحاب لمدة ثلاثة أسابيع إلى شهر.
  3. مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs): تستمر أعراض الانسحاب لمدة شهر أو أكثر.
  4. مثبطات أكسيداز أحادي الأمين (MAOIs): تستمر أعراض الانسحاب لمدة عدة أسابيع إلى عدة أشهر.

إذا كنت تعاني من أعراض انسحاب شديدة أو طويلة الأمد، فاستشر طبيبك.

اقرأ أيضًا: علامات الاكتئاب عند المرأة: فهم وتحديات

كيف أتخلص من الأعراض الانسحابية

يمكن أن تكون أعراض الانسحاب تجربة صعبة للغاية، خاصةً إذا كانت شديدة أو طويلة الأمد. هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتخفيف الأعراض، ولكن من المهم أن تتذكر أن الوقت هو أفضل علاج.

فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعدك على التعامل مع أعراض الانسحاب:

  1. احصل على قسط كافٍ من النوم.
  2. مارس الرياضة بانتظام.
  3. تجنب الكحول والمخدرات.
  4. تحدث إلى طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية.

الحصول على قسط كافٍ من النوم

النوم ضروري للصحة العامة، وهو مهم بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من أعراض الانسحاب. يساعد النوم على تنظيم هرمونات الجسم، بما في ذلك السيروتونين، وهو هرمونات يلعب دورًا مهمًا في المزاج والنوم.

ممارسة الرياضة بانتظام

ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد على تحسين الحالة المزاجية وتقليل التوتر والقلق، وهي أعراض شائعة للانسحاب. كما أنها تساعد على زيادة إنتاج السيروتونين.

تجنب الكحول والمخدرات

الكحول والمخدرات يمكن أن تجعل أعراض الانسحاب أسوأ. يمكن أن تزيد من القلق والتوتر والتهيج، ويمكن أن تجعل من الصعب النوم.

التحدث إلى طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية

إذا كانت أعراض الانسحاب شديدة أو طويلة الأمد، فقد يوصي طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية بتناول دواء مضاد للاكتئاب لمدة قصيرة لتخفيف الأعراض.

العلاجات البديلة

هناك بعض العلاجات البديلة التي قد تساعد على تخفيف أعراض الانسحاب، مثل:

  • التأمل
  • اليوغا
  • الطب الصيني

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد فعالية هذه العلاجات.

الصبر

الوقت هو أفضل علاج لأعراض الانسحاب. مع مرور الوقت، يجب أن تتحسن الأعراض بشكل تدريجي.