التخطي إلى المحتوى

علاج التهاب المعدة الذي يصيب بطانة المعدة حيث ينتج عنه حدوث العديد من المشاكل بالمعدة، والتهاب المعدة قد يكون مزمن أو حاد وهذا يستدعي العلاج السريع، وقد يصاب المريض بالتهاب في المعدة بسبب عدوى بكتيرية انتقلت عن طريق المياه أو نوع طعام ملوث، ولذلك سوف نقوم فيما يلي بتوضيح أسباب التهاب المعدة وأعراضها والعلاجات الطبيعية و الدوائية.

أسباب التهاب المعدة

هناك أسباب كثيرة ومتعددة قد تكون وراء الإصابة بالتهاب المعدة ومنها:

  • وجود ضعف في بطانة المعدة أو تلف بطانة المعدة.
  • انتقال عدوى بكتيرية معدية معوية.
  • تناول المريض ماء ملوث أو طعام ملوث.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • تناول أدوية مضادة للالتهاب ولكن غير الستيرويدية بدون الرجوع للطبيب
  • الكبر في السن وذلك يضعف من بطانة المعدة.
  • التدخين بشراهة والإدمان على المخدرات.
  • حدوث عدوى فيروسية.
  • إضطرابات في مناعة المريض الذاتية.
  • التعب الشديد والإجهاد أو إجراء عملية جراحية.

أعراض التهاب المعدة

توجد العديد من الأعراض التي تظهر على المريض عند الإصابة بمرض التهاب المعدة ومنها:

  • إحساس مزمن بالرغبة في القيء.
  • شعور متواصل بالغثيان.
  • التعرض طوال الوقت لعسر هضم.
  • الإحساس بالامتلاء خاصًة في الجزء الأعلى من البطن.
  • تحول لون البراز إلى اللون الأسود بدون تناول دواء أو طعام بنفس اللون.
  • الإحساس بألم وحرقة في المعدة طوال الوقت.
  • انتفاخ البطن بصورة غير معتادة.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.

مضاعفات التهاب المعدة

هناك مضاعفات يجب الحذر منها مثل:

  • إصابة المريض بقرحة في المعدة.
  • قد يتضاعف الأمر ويصاب المريض بأورام سرطانية.
  • ظهور زوائد حميدة بالمعدة (أورام حميدة).

علاج التهاب المعدة الدوائي

علاج التهاب المعدة الدوائي
علاج التهاب المعدة الدوائي

هناك خطوات يجب القيام بها من أجل بدء العلاج الدوائي لالتهاب المعدة وهي كما يلي:

  • من الهام عند تعرض المريض لتلك الأعراض أن يقوم على الفور بالذهاب إلى الطبيب من أجل معرفة أسباب الإصابة بالتهاب المعدة، وقد يستدعي الأمر إجراء أشعة سينية.
  • إذا كان سبب التهاب المعدة هو تناول أدوية مضادة للالتهاب غير ستيرويدية، فيلزم على المريض التوقف على الفور عن تناوله، حتى يعمل ذلك على تقليل الأعراض ولو بنسبة.
  • قد يقوم الطبيب بوصف مضاد حيوي، إذا كان الالتهاب قد نتج عن البكتيريا الحلزونية وذلك مثل:
  • دواء كلاريثرومايسين (بياكسين).
  • أو أموكسيسيلين (أموكسيل Amoxil أو أوجمنتين Augmentin أو غير ذلك)، ويمكن أن يقوم الطبيب بوصف ميترونيدازول (فلاجيل) flagyl من أجل قتل البكتيريا.
  • هناك أدوية أيضًا تقوم بتخفيف حموضة المعدة مثل جافيسكون Gaviscon، والتي تعمل على تقليل الإحساس بالألم الذي ينتج عن الالتهاب.
  • محاولة تغيير روتين الغذاء اليومي عن طريق تناول وجبات الطعام المتكاملة بوجبات أصغر خلال اليوم.
  • الابتعاد عن الطعام الحار، وأي طعام يتضمن توابل.
  • عدم تناول أي مأكولات مقلية.
  • الحد من الضغط العصبي والنفسي.

علاج التهاب المعدة بالاعشاب الطبيعية

يمكن أن تكون للعلاجات الطبيعية دور في تخفيف قوة أعراض التهاب المعدة، ولكن هي مجرد علاجات مساعدة مع العلاج الدوائي ومنها:

  • تناول الشاي الأخضر أو الشاي الأبيض.
  • تناول اللبن الرائب.
  • إدخال النعناع في الطعام.
  • نخالة الردة (الردة).
  • ماء جوز الهند.
  • البصل والثوم.
  • الإكثار من عصير الجزر.
  • تناول خضراوات ورقية بكثرة.
  • تناول التفاح وإدخاله في الروتين اليومي.
  • الاعتماد في الطعام على الفواكه الطازجة ومنها التوت.
  • تناول عصير التوت بكثرة.
  • تناول الكرنب ويمكن تناول الماء الذي يسلق فيه.
  • البروكلي وطهيه بطرق صحية.
  • البصل الأخضر.
  • إدخال البقدونس في الطعام وتناول مغلي البقدونس.
  • إدخال الزعتر في الأكلات اليومية.
  • الإكثار من حبوب الصويا.
  • تناول البقوليات مثل العدس والبازلاء.

أطعمة تساعد على علاج التهاب المعدة

يجب قبل تناول أي طعام مما يلي استشارة الطبيب حتى لا تحدث مضاعفات:

الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة: هناك اعتقاد أنها تحد من التهاب المعدة ومنها، الخضروات الصليبية والتفاح.

الأطعمة الغنية بالألياف: ينصح الأطباء بتناول الطعام الغني بالألياف فهناك احتمالات أنه يقلل من التقرحات ومنها، المكسرات،بذور الشيا، بذور الكتان، ولكن يجب الابتعاد عن الألياف التي تحتوي على الجلوتين مثل الكينوا والشوفان.

الأطعمة الغنية بالبروتينات والدهون الصحية: هناك اعتقاد أنها تعمل على علاج متلازمة الأمعاء المتسربة والتي تعتبر أحد أسباب التهاب المعدة ومن تلك البروتينات:

  • الدواجن.
  • الأسماك.
  • البيض على أن يكون من مصدر جيد.
  • زيت الزيتون.
  • الأفوكادو.