هي شبه جزيرة البلقان، التي تتمتع بطبيعة جغرافية وسياسية خاصة، نظرا لامتداد أراضيها بين عدة دول أوروبية وأسيوية، وهو ما جعلها عرضة للنزاعات السياسية على امتداد تاريخها، بداية من البيزنطيين، مرورا بالعثمانيين، وصولا لروسيا والإتحاد الأوروبي.

تقع البلقان في الجزء الجنوبي من قارة أوروبا، والشمال الغربي من تركيا، وتقسم بلغاريا إلى قسمين، بسلاسل جبالها التي تمتد من الشرق إلى الغرب، والتي تعرف بجبال البلقان.

البلقان كلمة تركية تعني الجبال المنحدرة المغطاة بالغابات، وهي طبيعة جغرافية فريدة تميزت بها سلاسل الجبال في شبة جزيرة البلقان، اضافة إلى 9 من أشهر مستنقعات العالم.

البلقان شبه جزيرة يحيط بها 6 بحار، البحر الأسود والبحر الأدرياتيكي وبحر إيجة وبحر مرمرة والبحر الأيوني والبحر المتوسط، لذا يتباين مناخها بشدة بين الإستوائي الرطب والقاري الجاف.

تأتي البلقان على رأس قائمة البلدان المتنازع عليها في أوروبا، نتيجة لضعفها وتخلفها، وتستمر تلك النزاعات حتى الآن، في بلد يتخطى سكانه 49 مليون مواطن.

تعد البلقان البلد الثالث على مستوى العالم من حيث التنوع البيولوجي، بعد الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا، وأرخبيل جالاباجوس في الإكوادور.

تضم البلقان كل من ألبانيا، البوسنة والهرسك، بلغاريا، الجبل الأسود، كوسوفو، مقدونيا، واليونان بشكل كامل داخل منطقة البلقان، بينما تقع أجزاء من الأراضي الكرواتية، والأراضي الرومانية، والأراضي الصربية، والأراضي السلوفينية، والأراضي التركية داخل منطقة البلقان.

دول البلقان
دول البلقان

البلقان منطقة تنوع عرقي بامتياز، لذا لا لغة محددة لها، وتنتشر اللغات بها على حسب لغة كل دولة، ومن أشهر لغات سكانها اليونانية والتركية والصربية والبلغارية.

البلقان منطقة تنوع مذهبي أيضا، تنتشر بها المسيحية بمذهبيها الكاثوليكي والأرثوذكسي، ويعد الإسلام ثاني أكبر عقيدة في البلقان بعد المذهب الكاثوليكي.

حروب البلقان

خضعت شبه جزيرة البلقان منذ وجودها الجغرافي والتاريخي للاحتلال، فاحتلتها الإمبراطورية الرومانية الغربية، ثم قبائل الهون، ثم الإمبراطورية البيزنطية الشرقية، ثم الإمبراطورية العثمانية.

أدت أعمال العصيان التي بدأت بشبه جزيرة البلقان في القرن التاسع عشر والحروب التي اندلعت نتيجة الصراعات العرقية إلى زعزعة السيطرة العثمانية في البلقان.

كانت حرب البلقان بمثابة نقطة التحول في مصير انهيار الدولة العثمانية التي بدأت في التفكك عام 1878 ميلادية.

وقد أتمت الحرب العالمية الأولى مهمة القضاء على النفوذ العثماني في البلقان بنجاح، حيث أن حرب البلقان كانت مسرح لتجربة الأسلحة الحديثة التي تتنتجها الدول الأوروبية أستعدادًا لاندلاع حروب تقسيم البلقان.